هل سأفشل جنسيا ؟
12
الإستشارة:


السلام عليكم, انا شاب عمري 27سنه , . انا مقبل على الزواج وخاطب والمشكلة عندي هي تخوفي من الفشل في الاتصال الجنسي . ومن ثم الفشل في الحياة , لانني لم اعمل علاقة ناجحة وكانت هناك بعض المحاولات فيما مضى اسأل الله العفو مع بعض الفتيات ولكن تكون بعيدة

 اي انني اخشى من الفشل لعدم وجود الرغبة . مع انني مع بعض الفتيات وخاصة احدى القريبات تستهويني واحس بالمتعة الجنسية وانا اتخيلها . وكذلك مع بعض الاحداث سابقا اسال الله التوبه وكنت استمتع بالعلاقة معه.وان كانت البدايات مع الحدث لم تكن جيدة

الى انني مع الوقت استمتعت بالعلاقة الى حدالعشق للاتصال به, والحمد لله اقلعت عن هذه الجريمة . وحاولت ان اتوجه للزواج حاليا الا انني اخاف ان افشل واظلم البنت معي وهذه الصورة تتغير احيانا واحس انني سأنجح نجاح باهر.

 فأنا في حيرة من امري . وما يأجج هذا القلق والخوف عندي هو سماعي لبعض القصص وانا بعض الرجال لم يكن رجلا او كما يقول العوام (طربيل) فيا أحبتي ارجو ان ترشدوني وتساعدوني للحل والدعاء , وجزاكم الله خير,واخبركم اني عملت فحوصات طبية في احدالمراكز المشهوره واكدوا اني من الناحية الوظيفية الصحية استطيع الزواج وليس لدي اي مشكله ,

 السؤال أيضا:هل اذا كان عندي مشكلة في الرغبة الجنسيةالنفسيةاو عدم الاستثارة,  هل من الممكن ان اتعالج؟  وشكرا , ارجو الرد وعدم الاهمال

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ الكريم :

 بارك الله تعالى فيك على صراحتك وشفافيتك وتوضيحك للمشكلة بشكل جيد وأدعو الله تعالى أن يعصمك من الشر وأن يحبب إليك فعل الخيرات وعمل الصالحات وبعد.

فالمشكلة تتحدد في الخوف من الفشل الجنسي بعد الزواج مما يؤدي إلى الفشل في الحياة وهذا الفشل تفكر به كثيرا بسبب عدم الرغبة أو بسبب الخوف من ظلم الفتاة شريكة حياتك في المستقبل وهذه الأفكار والتخيلات كونتها من خلال بعض الخبرات الماضية والتي ذكرتها وكان أهمها تأثيرا في هذه المشاعر والأحاسيس هو سماع القصص عن بعض الرجال الذين يعانون من عدم تحقق الذكورة أو الفحولة لديهم بشكل مناسب أو فشل في الاتصال الجنسي بشكل مستمر ومتكرر .

كل هذه الأمور تبعث على الحيرة والقلق والتردد في الإقدام على موضوع الزواج وتبعث على عدم الرغبة الجنسية أو عدم الاستثارة وهذا كله يرتبط ارتباط وثيق بالخوف من الفشل الجنسي والذي ربما يؤدي الخوف من الانفصال بين الزوجين أو الخيانة الزوجية لهذا السبب وكل هذا تفكير وارد لدى بعض الأشخاص.

الأخ الكريم : إن ما تشتكي منه قد يعود إلى أسباب نفسية وأهمها القلق والخوف من الفشل الجنسي التي تؤثر على قدرتك الجنسية لأنك كما ذكرت ليس لديك أي مشكلة عضوية أو وظيفية حسب الفحوصات الطبية التي قمت بإجرائها في أحد المراكز المشهورة وعلى ذلك إليك بعض الإرشادات التالية :

1- أولا عليك تفريغ ذهنك تماما من هذه الموضوعات التي سمعتها لأن بالفعل والحمد لله ليس لديك أي مشكلة عضوية أو وظيفية ولكن القضية فقط جانب نفسي وتفكير زائد حول هذا الموضوع والأمر سهل وبسيط جدا وكن طبيعيا جدا جدا وعليك مراعاة ما يلي بعد الزواج
2- لحصولك على انتصاب صلب وقوي واستمراره لمدة كافية لبلوغ الذروة الجنسية لك ولأهلك ينبغي الابتعاد أولا عن مصادر القلق والتوتر مع كونك طبيعيا وهادئ جدا
3- المحافظة على التوازن الغذائي الفعال وعدم إهمال ذلك وخاصة العسل الطبيعي الأصلي وغذاء الملكات مع حبة البركة
3- يمكن استعمال بعض الدهانات أو الكريمات الطبيعية وذلك بعد استشارة أخصائي أو استشاري تناسلية وجنسي
4- ابتعد عن جميع العلاقات غير الشرعية لأنها أساس الفشل الجنسي لأنها مرتبطة بالقلق والخوف والسرعة ونحو ذلك وخاصة العادة السرية
5- لا تخف من الزواج فهذا ليس علاجا لهذه المشكلة والحل أن تبادر ولا تخف وكن واثقا من نفسك فالبشر ليسا بأفضل منك بل أنت طبيعي والحمد لله من الناحية العضوية حسب نتائج الفحوصات التي أجريتها
6- أما الجانب النفسي هو مهم وكن مع الزوجة الصالحة المتفاهمة ستجد الأمر عاديا جدا جدا بإذن الله تعالى
7- عدم أخذ أدوية أو مهدئات لذلك لأنك ربما تتعود عليه وهذا يقربك من الإدمان والعياذ بالله ولكن الأشياء الطبيعية هي الأفضل
8- احرص دائما وابدأ بالابتعاد عن جميع مصادر الضغوط والقلق النفسي الذي يؤثر بشكل مباشر على عملية النجاح الجنسي

9- قد يؤدي الجانب النفسي إلى القذف السريع أو إلى الارتخاء ليلة الدخلة بسبب الارتباك وشدة الإثارة وهذا شيء طبيعي فلا تنزعج من مثل هذا الأمر فهذا أحيانا يكون في البداية فقط وينبغي أن تفهم زوجتك حينئذ ذلك وتتفهم ذلك جيدا وبدون سخرية
10 - عليك بالأذكار والأدعية والرقى الشرعية وقراءة القرآن فهو الحصن الحصين بأمر الله عز وجل وعليك أن تعلم أن مثل هذه الأمور تكون في الغالب عوامل نفسها فلا تفكر فيها على أنها أمراض أو حتى مشكلات نفسية
11- وأخيرا أنصحك بعدم العجلة والبعد عن طلب إتمام الجماع بسرعة ولا داعي للقلق تماما وعليك بمقدمات الجماع والتهيئة الكافية لذلك وإذا كان هناك ضرورة ملحة لاستخدام أدوية يمكن استشارة الأخصائي لإعطاء مضادات القلق والتوتر والاكتئاب واعلم تماما أن هذا العلاج ليس بسبب ضعف في القدرة الجنسية وإنما هو علاج فقط للتشتت الذهني في البداية فقط وتوكل على الله تعالى بأن يوفقك للزواج وإنجاب الذرية الصالحة إنه سمبع قريب مجيب الدعوات وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .  

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات