حياة لا تستحق الحب !
21
الإستشارة:


انا مش بحب حياتى من زمان يعنى لو قلت نفسى ارجع كام سنه لورا هحب ارجع حوالى 20 سنه وانا عندى 23سنه بس اكتر حاجه حالا تعبانى انا اتجوزت وعن حب حوالى 5 سنين منهم سنتين خطوبه والباقى انفصلت فيه عن حبيبى عشان خفت من عقاب ربنا

المهم اتخطبنا وكنت مبسوطه وخلروج وفسح واحلام ورديه
اتجوزت بعد سنتين خطوبه خطيبى كان بيسافر وبشوفه فى السنه 3 شهوروبعد الجواز لقيته بيقولى بصراحه انه مكنش بيحبنى وانه بس اتجوزنى لانى هصونه وهحفظه لانى قريبته

حاولت اتاقلم مع الجو وزعلت منه كتيروكلمته وشويه يكون كويس وشكتير مش حلووحالا احنا او بمعنى اصح اتخنقت من عدم سؤاله عليا وهوه مسافر حوالى 8 شهور مكنش بيسال عليا وقليل يتكلم معايا يعنى عمره ما اختصنى بسلام او سؤال

صارحته وقلتله ان الحيا دى انا مش هعرف اعيشها
زعل منى جامد وقالى فين كلام زمان اللى كنتى بتقوليه مش عارفه اعمل ايه مع العلم انى حسه جوزى وكنت مفكره انها فترة ملل وهتعدى وبطبيعته لما يلاقينى كويسه معاه هيحبنى
 
بس زهقت وخفت لان انا وبابا مع انه بيحبنى بس كتير كنت معترضه على حياته مع امى وانا حالا حسه او خايفه حياتى تبقى اوحش من حياتهم مع العلم ان اعتراضى على والدى ميعنيش انه بيزعق ولا بيتخانق لا ابدا كلها حاجات معنويه

مش عارفه اعمل ايه انهى حياتى ولا هيا بجد تستاهل الصبر والمحاوله والصلح مع زوجى مش عارفه ارجو الرد ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

ونشكرك على ثقتك في الموقع وفقنا الله إلى الرأي السديد.

أما عن استشارتك فأنا قرأتها واتضح لي من أسلوب الكتابة أنك مشتتة ومتعجلة وتريدين أن تكتبي عن كل شيء في وقت واحد ، كما استنبطت من خلال كلامك أنك تعانين من عدة مشاكل وأن تأثيرات أخرى تزيد من هذه المشاكل

فإنك تعانين من تجربة والديك وتضعيها أمامك ، كما يمكن أن تكوني تعانين من الفراغ وخاصة أنه كما يبدوا أنه لا يوجد  يبدوا أنه لا يوجد لديك أولاد ، وفي النهاية أنت تعانين من الإحباط .

وكل هذه المشاكل حلولها بسيطة ولكن لكي تتمكني من حل مشاكلك يجب أن تعرفيها وتحدديها أولا فقد أكون مصيبا في توقعاتي وقد أكون مخطئا ،وعلى كل حال يجب عليك أولا وقبل كل شيء التوجه إلى الله بالدعاء وأن تواظبي على الصلاة وقراءة القرآن .

ثم بعد ذلك عليك أن تحددي مشاكلك أو على الأقل أسباب هذه المشاكل فيمكن التغلب على الفراغ بالعمل أو القيام بأي نشاط ديني أو اجتماعي من خلال الجمعيات والمؤسسات الدينية المنتشرة في كل مكان
كما عليك التغلب على الإحباط بالأمل فالحياة جميلة إن عشناها كما يجب علما بأنه لا يوجد شخص في هذه الحياة بدون مشاكل كما أن من يرى مصيبة غيره تهون عليه مصيبته فعليك أن تتذكري أنك بصحة جيدة وغيرك كثيرون مرضى وأنك تعيشين في أمان وغيرك كثيرون خائفين لا يذوقون طعم النوم وأن تتذكري كافة النعم التي لديك وليست لدى الكثير غيرك .

كما أن هناك عدة  أشياء إذا ذكرتها هانت عليك مصيبتك :

أن تذكري أن كل شيء بقضاء وقدر ,وأن الجزع لا يرد القضاء وأن ما أنت فيه أخف مما هو أكبر منه, وأن ما بقي لك أكثر مما أخذ منك , وأن لكل قدر حكمة لو علمتها لرأيت المصيبة هي عين النعمة , وأن كل مصيبة للمؤمن لا تخلو من ثواب ومغفرة أو تمحيص أو رفعة شأن أو دفع بلاء وما عند الله خير وأبقى .

يقول حكيم فارسي :
ما شكوت الزمان ولا برمت بحكم السماء , إلا عندما حفيت قدماي , ولم أستطع شراء حذاء فدخلت مسجد الكوفة , وأنا ضيق الصدر , فوجدت رجلا بلا رجلين , فحمدت الله وشكرت نعمته علي.

وفي النهاية أرجو أن تخرجي من الفراغ بأي شكل وأن تتوددي إلى زوجك حتى لو أساء إليك وأن تسامحيه دوما وتتلمسي له الإعذار لأنه قد يكون مضغوطا في عمله خاصة في الغربة ،وإن شاء الله عندما يرى منك المعاملة الحسنة والمسامحة سيتغير إلى الأفضل .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات