ابني لايستطيع الوقوف !
15
الإستشارة:


ابني عمره ثلاث سنوات ونصف وحتى الان لايقدر على الوقوف وذلك بسبب نقص الاوكسجين أثناء الولادة ونعمل له جلسات علاج طبيعي ولكن حالته لم تتحسن .
ارجوكم ارشدوني على طريقة علاجه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إن نقص الأكسجين أثناء الولادة هو من الأسباب المعروفة التي تؤدي إلى الإعاقة الجسدية والفكرية خاصة وأن الجهاز العصبي للأطفال حديثي الولادة حساس جداً لأي نقص في الأكسجين أو سكر الجلكوز وليس هنالك نسبة محددة للاختناق أو نقص الأكسجين أثناء الولادة ولكن في بعض الدول مثل المملكة المتحدة مثلاً يحدث ذلك في حوالي 5في كل ألف من الولادات.

ولعل الإنعاش القلبي الرئوي المبكر عند الولادة مع التداخلات الأخرى مثل إعطاء الأكسجين ، والجلكوز وعلاج التشنجات عند حدوثها تساعد كثيراً في التخفيف أو التقليل من الإعاقة لاسامح الله . وتختلف أنواع الإعاقة من طفل لآخر حسب نقص الأكسجين والفترة التي تعرض لها الطفل مع الأخذ في الاعتبار الكشف على الطفل بعد الولادة مباشرة خاصة عدد نبضات القلب ،التنفس،قوة العضلات ، الاستجابة للانعكاسات ولون البشرة .

 كذلك هنالك عوامل أخرى مثل وزن الطفل عند الولادة وكلما كان الوزن قليلاً أي أقل من 1500جرام كلما زادت الاحتمالات. وكذلك تناول الأم للأدوية التي تؤثر على الجنين . هنالك ثلاث درجات لاعتلال الدماغ الناتج عن نقص الأكسجين ، بسيط ، متوسط ،وشديد وذلك يعتمد على فترة نقص الأكسجين وفقد الوعي وحدوث تشنجات كذلك تخطيط المخ الكهربائي .

 التلال البسيط ليس له عواقب على الجهاز الحركي أو الفكري ولكن المتوسط والشديد قد تؤدي إلى الإعاقة الحركية أو الفكرية والصرع . إن التأهيل المبكر والمستمر والعلاج الطبيعي هو أساس المعالجة للحالات التي تصاب باعتلال الدماغ الناتج عن نقص الأكسجين ويحتاج هؤلاء الأطفال لمتابعة مستمرة بقسم العلاج الطبيعي لرعاية الجهاز الحركي والعضلات حتى لا تحصل تصلبات بالعضلات أو المفاصل ، كذلك يحتاج لمراجعة طبيب الأطفال لعلاج حالات الصرع إن كان مصاحبة لها ومتابعة التغذية وعلاج بعض الأعراض الجانبية مثل الإمساك وغيره وأحياناً يعطى الطفل بعض الأدوية إن كان هنالك تصلب بالعضلات ومساعدة الأسرة اجتماعيا ومادياً في بعض الحالات . ولعله من المهم التأكيد على أن علاج هذه الحالات هو تأهيلي ويحتاج لوقت وصبر وغالباً ما يخفف ذلك من الإعاقة بإذن الله .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات