كيف أتخطى عقبة التحرش ؟
4
الإستشارة:


تعرضت للتحرش من خالي في سن صغير وانا الحين ابلغ التاسعه عشر من العمر لقد لمس شي من جسمي ولكن الحمدالله لم افقد انوثتي لاني هربته منه ولكن انا الان مملكه وزواجي على الابواب ولقد داعبني زوجي قليلا في ايام الملكه وكنت مرات اصد عنه بوجهي ولكنه لايعلم بشي

هو يتوقع بان هذا حياء مني ولكن اللذي فيني هو خوف من الذي رايته من خالي وخوفي بان ليلة الدخله انفر من زوجي فارجوا المساعده الضرووووريه وشكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت المستشيرة :

 الحمد لله أنك تملكين القوة والثقة بالنفس للتحدث عن تلك التجربة والخبرة السيئة وما تشعرين به إنما هو شعور بالذنب وخوف من العلاقة الجنسية وهذا أمر طبيعي يحدث غالبا بعد المرور بصدمة التحرش الجنسي وبفضل الله أنت تملكين الإرادة والثقة بالله أولا وبنفسك وشريك حياتك ثانيا مما يساعدك على تخطي هذه العقبة ,لا داعي لذكر هذه التجربة لخطيبك واعملي على أن تمارسي حياتك وتسعدي بتجربتك الجديدة اشغلي نفسك بما هو مفيد وتثقفي لبناء أسرة سعيدة قائمة على الإيمان والثقة والطمأنينة والله الموفق.

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات