أبحث عن زوج .
45
الإستشارة:


انا عمري 33 سنة والان اعاني من الحزن الشديد والالم والبكاء الحاد
وبدأ ايماني يقل وبدأت اكره نفسي
ومرات كثيرة افكر بالموت وان الحياة انتهت وليس لدي دورفي هذه الدنيا
اصبحت اصرخ وابكي واحسد الاخريات

كم تمنيت ان يتقدم لي رجل ولكن للاسف كلهم يذهبواالى الاخريات ويتزوجن وكثير منهم من يبعث لاهلي بطاقة الزفاف وامه تغيظني
اعترف لك انني بسيطة جدا والرجل الوحيد الذي فكر ان يرتبط بي جرحني فقال لي انت ساذجة وهبلة لانني بلا تجارب
انا محجبة واصلي ولكن لست جميلة وقصيرة
واكره نفسي

انا ارى عمري يمضي امامي دائما ابكي عندما اسمع فلانة تزوجت او خطبت ابكي
وعندما اسمع مطلقة او ارملة تزوجت ابكي
لا احد من الرجال يريدوني لا الاعزب ولا الارمل ولا المتزوج
هل في امل ان اجد من يرضى بي
فوالله طلبت من نساء والجيران ان يساعدوني لا احد لانني لست عاملة وانهم سوف لا ينتفعوا مني
انني ادعو ولكن يجب ان ابحث ماذا افعل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أختي الكريمة : يبدو أنك تعانين من الحزن الشديد منذ زمن طويل بسبب عدم الزواج من شخص ما ، ويظهر من رسالتك أن أفكارك تدور حول موضوع واحد وهو الزواج مما أدى إلى استمرار الشعور بالاكتئاب ، وعدم الرضا عن الذات ، والتفكير بالموت .

إنني أدرك مدى معاناتك ولكن تكرار هذه المشاعر السلبية نحو الذات ليس هو الحل فأمامك فرص عديدة في حياتك عليك الاستفادة منها لتحقيق دور إيجابي تقومين به لتشعري بالسعادة والرضا ، وسأحاول مساعدتك في البحث عن هذه الفرص والتي منها :

1- ذكرت أن مستواك التعليمي جامعي وهذا يعني أنك تمتلكين مؤهلا يفتح لك بابا مناسبا للحصول على وظيفة ، لذا حاولي البحث عن عمل يناسب مؤهلك العلمي ، وإن قلت ليس هناك وظائف ؛ أقول لك حاولي أكثر من مرة واغتنمي أول فرصة تتاح لك حتى وإن كانت دون مستوى طموحك إلى أن ييسر الله تعالى لك وظيفة أخرى تمارسين من خلالها عملا  يناسبك ، وأنا متأكدة بإذن الله أنك سوف تكتشفين نفسك من جديد وستظهر جوانب هامة ورائعة في شخصيك تلقي بظلها الجميل على شكلك الخارجي الذي سيزداد جمالا وحيوية .  
         
2- الالتحاق بالعمل التطوعي بقدر المستطاع لأن هذا يساعد على استثمار طاقاتك، فأنت لا زلت شابة تمتعين بالصحة والنشاط .

3- لم تذكري مع من تعيشين ؟ فإن كنت مع والديك أو أحدهما فاصرفي اهتمامك بهما وسوف يعوضك الله خيرا .

4- حاولي استغلال مواهبك وقدراتك الشخصية واهتمي بتطويرها ومن ثم الاستفادة منها .

أختي الكريمة :  
 لا تجعلي الحزن  يسيطر عليك لأنه سيؤدي إلى الفتور في أداء العبادات والإحساس بالضعف الإيماني فدعي الصراخ والبكاء واجترار الألم وتقربي إلى الله تعالى سائلة العون والثبات ، وتوجهي إليه تعالى بالدعاء وأنت موقنة بالإجابة ، فإن كان لك في الزواج خيرا فلن يحرمك الله منه ، فنحن نحب أشياء وقد يكون لنا فيها شر عظيم فقد قال الله تعالى : ( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) ( البقرة : 216 ) .  
   
  وأخيرا : استمري بالتمسك بالحجاب وأداء الصلاة حتى لا يجد الشيطان طريقا إلى قلبك مع دعواتي لك بالزوج الطيب الذي يقدرك كامرأة صالحة .        

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات