كيف يهتم بي ويشبع نفسيتي ؟
6
الإستشارة:


اناامراه  متزوجه من اربع سنوات تزوجت يوم كان عمري 24سنه ولي 3ابناءبنتي الكبيره عمرها 3سنوات وولدي الثاني سنه و8شهور وبنتي اخرالعنقود 4شهور من تزوجت واناعايشه بعذاب نفسي كبير كبير بدرجه اني صرت اكلم نفسي واضرب اطفالي من القهر

انا انسانه جامعيه ومتعلمه والحمدالله جميله ولي القدره على الحوارحتى ان امنيتي اكون اعلاميه ناجحه لاني دارسه الاعلام لكن مع زوجي عجزت وللعلم ان زوجي انسان يحب السوالف والجمعه والضحك وهو انسان منفتح في حدود مجتمعنا بس معاي غير مع انه يحبني من تزوجته وانا اترجاه انه يهتم فيني اكثر

 جدول زوجي اليومي يروح الشغل الصبح ويرجع الظهر يتغدى واحيانا مايتغدى يروح وينام طبعا بغرفته المنفصله عن غرفتي وبتطرق لها الموضوع بعدين يقوم العصر يطلع ويروح لشغله الثاني كان عنده معرض سيارات وبعدين سواله كراج للسيارات ويبيع ويشتري بعد السيارات ويرجع فليل عالساعه 11ونص او 12

وعلطول يتعشى وهو يتابع التلفزيون واذا كان يطالع اويتابع شي محد يكلمه لانه مشغول وعلطول يروح لغرفته يقول انا تعبان ابي انام يلعب مع عياله ويضحك معاهم واناانتظرانه يحسسني باهميتي بحياته بالعكس احاول فها الفتره القصيره وهو متمدد في سريره مع عيالي اني اسولف واتكلم واضحك معاه

واقوله عالي يضايقني لحظات اسمع شخيره اوانه يقولي انشالله حبيبتي الي تبينه بيصير بس خذي عيالج وطلعي ابي انام وعايشه معاه على هالحال واذا عصبت وكلمته يقول ليش انا جلب ماتقدرين كل الي اسويه لج يظن ان الفلوس هي الي بتسعدني للاسف ان حتى بيت ماعنا قاعدين ببيت ايجار وكل ماقلت له ليش هالك عمرك بالشغل خليك معانا اشوي يقول لازم اوقف على ريولي مره ثانيه

 وسنين العمر تمضي وانا حاسه بوحده واهمال ومشتاقه لزوجي مع انا فبيت واحدومايدخل ينام بحجرتي الا مره بالاسبوع وهو يوم الجمعه وبس واحيانا حتى هاليوم الوحيد اول ماادخل الحجره اشوفه نايم وللصدق مش احيانا اغلب الاوقات وحتى اذا طلعنا مره بالاسبوع مع بعض صح نتكلم ونضحك بس يفضل ان خواتي يكونون موجودين لانه يحب اللمه عكلامه

والي متعبني اكثراذا صار شي في بيت اهله مثلا اذا كانت خالته مرضه والاهل مجتمعين عندها او ابوه في المستشفى او يكون حد من اهله متوفي مايرجع البيت بالايامواحيانا يدخل البيت بعد صلاة الفجرويترك شغله ويتركنا ويصير قاعد عند اهله وحتى يكره ان يكلمني بالتلفون ولاحتى يسال عنا

 واخر مره في عزى بنت خالته حتى انا اسبوع ماجفته ولايتغدى ولايتعشى معانا اصلا مايبات فالبيت قاعد عند اهله بالعكس انا افرح بانه بار باهله بس انابعد زوجته حاولت افهمه انه لازم يعدل ويعطيني حقي ليش هالكثر يخاف على اهله ويحبهم وعلشان خاطر عيونهم يترك كل اشغاله ويفضي نفسه لهم اذا طلبوا اوصارلهم شي وانا اذا طلبت منه بس يفضي نفسه لي تقوم قيامته

 ويذكرني بانه يتعب ليل نهار علشانا وعلشان يصرف عليناوانا انسانه جاحده واذا جلس مع اهلي يكون بقمة الشخصيه الجذابه من ضحك وسوالف ويتكلم مايسكت من نطلع من بيت اهلي ونرجع للبيت دخل بغرفته ونام بدون حتى اني اعرف وين راح بدون مايقولي حتى انا بنام يختفي

حاولت اكلمه ودخلت اهلي يكلمونه ويكون رده انه يداوم الصبح وعياله مايخلونه ينام والله ان احيانا يدخل البيت ويكونون عياله نيام يبوسهم ويروح غرفته بدون مايعبرني ياما تركته ورحت بيت اهلي ويكون الامر عادي عنده واحيانا اهلي يصرفون علي وبعد الامر عادي تكلمت ماتكلمت  عادي بس اذا تكلمت يذكرني بافضاله علي وانه يسفرني بالاجازه

المشكله من نسافر ونرجع تصير بينا قطيعه كبيره ومانتكلم بالاسابيع لان المشاكل تكبر من بينا لانه يرجع لاهماله لي وعصبيته الزايده وياما يجرحني باهاناتهوان سالته ليش مايطلقني يقولي احبج انت ام عيالي انا تعبت عايشه كاني الخدامه معاه بس محتاجه يكلمني كل يوم مب مره فالاسبوع يفتح معاي حوار ويضحك معاي والخ

 ونسيت اقول انه عمره ماصارحني بمشكلاته واي شي يتعلق بحياته الخاصه او حتى الي يصير مع اهله اسمع من برى وبس كل اسراره مع اخته الكبيره الي متعلق فيها دايما اصبر وادعي ربي يحس بالمي وجرحي ايماني قوي وصاينه اسمه وبيته مع اني احيانا مااحس اني زوجه عايشه وحيده وكنه عايش بفندق يرجع للبيت بس للاكل والنوم

 حتى احيانا ابكي بحرقه واطلع من البيت عمره ماسال وين رحت او انا عايشه او ميته وينام حتى لو حرامي طب بالبيت وقتلنا والله مايحس فينا لانه يقفل غرفته وينام وحتى اغراض البيت يعطيني الفلوس ويقول انت اشتري انا مشغول انا ماانكر انه يشتري للبيت واحيانا اذا عنده يصرف علي بس ابي حد يفهمني انا ابيه يعاملني كزوجته وحبيبته وانسانه يقدرني

 مابي اذا مت يصيح علي ويقول ياريت وياريت انا تعبانه ارجوكم ساعدوني زوجي اكون قاعده يمه ماسكه ايده اترجاه يحس فيني ويدلعني ويرجع للبيت مبجر علشان اتكلم معاه ويكلمني يسحب ايده ويقولي شوتبين اكثر من جذي اسويلج بالضبط اطلعي برى ابي انام باجر وراي دوام

ارجوكم ساعدوني ابيكم تتكلمون مع زوجي وتمنعون انهيار زواجنا يوميا افكر بالطلاق ولااموت بالقلب او بالحسره على نصيبي انتو املي الاخيرلاتهملون رسالتي انا اكتبلكم واذان الفجر ياذن نعم سهرانه من تزوجت صرت اسهر عالتلفزيون والنت من الملل والوحده لان زوجي نايم بغرفته مع عياله وانا اكلم نفسي بلبيت ليش يعني ماينام معاي بالغرفه

 ليش يحب اتبعه والحقه لحجرته ويقولي اذا تبين نامي اهني وهو عارف ان طفلتي الرضيعه سريرها بغرفتي وعيالي سريرهم بغرفتنا الرئيسيه يعني وين انام عالارض وهو وعياله عالسرير او اترك بنتي بروحها بالغرفه وعمرها 4شهور ومو من الاسهل انه فرد واحد يرجع لغرفتنا وينام معانابدل هالحل التعجيزي

 وكيف اصله انام بغرفته وهو طالع لحجره ثانيه علشان يبتعد عني واصلا مايكلمني لاحول الله ولاقوة الا بالله انتظر ردكم لي وتقبلوا مني فائق الشكر والاحترام
ام راكان

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

الأخت الفاضلة : أم راكان .

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ، ثم أما بعد :

أهلا وسهلا بك في البداية في موقع المستشار ، وإن شاء الله نصل وإياك إلى ما فيه السعادة والسرور والاستقرار في حياتك الزوجية إن شاء الله

أختي الفاضلة :

إن مشكلتك تتركز حول محورين اثنين هما أساس ظهور واتساع حجم المشكلة في بيتك ومع زوجك ، وهما :

1.عدم فهم كل طرف لحاجيات الطرف الآخر ، وإشباعها بطريقة سليمة ومرضية

2.عدم وجود الوسائل والبرامج العملية التي تنمي الحب بينك وبين زوجك

وانطلاقاً من الأسباب السابقة فسوف أنصحك أختي الفاضلة بمجموعة أمور منها :

1.حاولي أن تتمالكي أعصابك قليلاً ، ولا تستعجلي على زوجك التغيير ، وحاولي أن لا يكون تعاملك مع زوجك عبارة عن ردود أفعال بقدر ما تكون أفعال نابعة من منطلقات واضحة

2.يتضح من خلال رسالتك أن زوجك يحبك كثيراً أنت والأولاد والدليل على ذلك ( انغماسه في العمل ليلبي لكم متطلباتكم الأساسية في الحياة ) ، قوله لك العبارات التالية ( إن شاء الله حبيبتي اللي تبينه بيصير – خروجكم آخر الأسبوع وما يصاحبها من كلام وضحك ) ، عندما سألته الطلاق قال لك ( أحبج أنت أم العيال )

3.واضح أن زوجك للأسف الشديد قد عاش في بيئة كانت لا تجيد فنون التعبير عن الحب ، ولم تعلمه كيف يعبر عن حبه بالكلام ، وهنا للأسف الشديد يعتبر هذا الأمر واقعاً لا بد أن تتعاملي معه ، وتحاولي أن تصبري على زوجك لأنه لا يملك هذه المهارة وهي مهارة إسماعك كلمات الحب والإعجاب والثناء والمديح .

4.كثير من الأزواج لا يجيدون التعبير عن حبهم لزوجاتهم بصورة عاطفية وكلامية ، وهذا طبيعي جداً عند الرجال وهذا أيضا مما يختلف فيه الرجل عن المرأة وهو الاختلاف في التعبير عن الحب ، فالمرأة تجيد التعبير عن حبها ومشاعرها بالكلام واللمس ، أما الرجل فإنه التعبير عن حبه لزوجته وأبناءه في الأصل يكون في صورة مادية مثل توفير السكن والأثاث والسفر وغيرها من الأمور المادية وهو يشعر انه يعبر عن حبه لك بمثل هذه التصرفات ، ذهابه إلى العمل والتعب والنصب يعتبر تعبير للحب يقدمه لك زوجك ( ولو سألنا زوجك هل تحب زوجتك وأبناءك ) فستكون إجابته ( بالطبع أحبهم ... ولمن في تصورك أنا أذهب العمل لأستلم الراتب لأصرفه طوال الشهر على أهل بيتي ... أفلا تعتبر هذا حباً .... والدليل على ذلك العبارات التي صدرت من زوجك وأنا هنا اقتبس من كلامك أنت ( شوتبين أكثر من جذي اسويلج ) وقوله ( ليس ما تقدرين كل اللي ايويه لج ) ...  إن شاء الله أكون وضحت لك الصورة ، ولكن لا يمنع ذلك إن يتعلم الرجل كيف يعبر عن حبه لأهل بيته بالصورة التي تشبع أهل بيته وتسعدهم ، لذا أنصحك لو استطعت أن تستمعي إلى شريط بعنوان ( فهم النفسيات – للدكتور/ جاسم المطوع ) وتشركي زوجك معك في سماعه سواء في السيارة أم في المنزل ، أو تطبعانه سوياً .

5.قضية لا بد أن تنتبهي لها تحصل أيضا للرجال ... وهو انه يُستهلك تماماً في عمله سواء من ناحية الكلام أو النشاط ، فيأتي متعباً إلى المنزل ويرغب بان يرتاح ، ولكن مما قد يُنفر الزوج من البيت إذا ما وصل مباشرة تحدث الزوجة معه عن بعض الاحتياجات المنزلية أو مشاكل الأبناء ، أو إخباره انه لا يحبك ...... فلا يتفاعل الزوج بالصورة المطلوبة لأنه لا طاقة له الآن لهذه الأمور ... إنما يريد من زوجته أن تساعده على خلع ملابسه ، عمل مساج خفيف له ، تهيئة مكان النوم له ، والخ ..... اجعليه يشعر بالارتياح عند وصوله من عمله ، وبعد أن يأخذ قسطه من الراحة سيكون متفرغ لكم تماماً.

6.الرجل قد يصمت بشكل مستمر إذا ما كان يفكر في مشكلة ما ، أو إذا كان هناك ما يشغل عقله ، وأيضا كثرة الجلوس على التلفاز ، وهذه من المشاكل التي تواجهينها ، بينما المرأة على العكس من ذلك تماماً ، إذ أنها تتحدث وبصوت عال ومع شخص ما حول الهموم والمشاكل التي تمر بها لتصل إلى حل مناسب من خلال التحدث حول هذه المشكلة ... لذا احرصي على أن تتحدثي إلى زوجك وتثيري معه المواضيع التي تثيره هو وتعجبه هو ويستمتع بها هو حتى يبدأ بالحديث معك شيئاً فشيئاً ثم يمكنك بعد ذلك طرح مواضيع أنت ترغبين بطرحها ولكن بعد أن جعلت زوجك ينطلق .

7.كثرة جلوس زوجك أمام التلفاز هي مشكلة تشتكي منها أغلب النساء في البيوت ، ولكن كما ذكرت لك أن زوجك للأسف ينفس ما واجهه خارج المنزل ، أما التلفاز خاصة بمشاهدة البرامج الحركية ، والرياضة والمسابقات وكل ما له علاقة بالفوز والخسارة ، وقد يشاهد البرامج الترفيهية ليفرغ التوتر الذي أحضره معه من الخارج ... لكن اصبري عليه أختي ، ولا تجعلي التلفاز كأنه ضرة لك ، وتقولين لزوجك انه يهتم بالتلفاز اكثر مما يهتم بك ... الصبر الصبر ، ولكن لا بد من بذل بعض البرامج العلمية والتي سأقترحها عليك في النقاط التالية :

8.حاولي أن تبتعدي عن أي أمر يسبب خلاف بينك وبين زوجك ، وأن تبتعدي عن نقاط الخلاف بينك وبينه ، وابحثي عن ا لأمور المشتركة بينكما والأمور المتفق عليها لممارستها معاً.

9.ليكن في معلومك أن الرجال لا يحبون التوجيه المباشر وخاصة إذا ما كانت هذه النصيحة قادمة من المقربين له ، لذا لا تحدثيه عما لا يعجبك فيه من تصرفات صادرة منه بصورة صريحة ومباشرة ، ولا تحديثه كذلك بان يحبك ، وبأنه لم يعد يحبك فهذه التصريحات تشعر زوجك ان مقصر في حقك ، وانك تقللين من شأنه وتعايرينه بذلك .

10.كوني صديقة لزوجك يكن صديقاً لك ... حاولي أن تبحثي كيف أصبح اعز أصدقاء زوجك صديقاً عزيزاً له ، حاولي أن تكتشفي ما الأمور التي تغضب زوجك فتبتعدي عنها ، والأمور التي تسعده فتمارسيها معه ، خاصة أن عمر زواجكما يحتاج إلى تجديد وتنمية الحب بينكما .

11.حاولي أن تجددي في حياتك الزوجية مع زوجك بتنمية الحب بينكما مثل ( مفاجأة زوجك بعشاء رومانسي بالمنزل – محادثته برغبتك بعمل عمرة معه ) واحذري انه لا بد أن تصبري على ردود أفعاله ، ولا تستعجلي النتائج .

12.من الأمور المهمة هي عدم انتظار الكلام الجميل من زوجك في الوقت الراهن ، لكن أكثري أنت من استخدامها معه ، ودعيه بقبله عند خروجه من المنزل ، واستقبليه أنت بعناق حار عند قدومه ، كوني أنت المبادرة واجعلي زوجك يتعلم منك بالممارسة وليس بالكلام ، ولا تنسي أن تصبري عليه لأنني اعتبر زوجك مسكين لديه مشكلة في هذا الموضوع وقد يعلم بوجود هذه المشكلة لكن اتركي له المجال ليحاول في الوقت الذي يناسبه ، ولا تنسي أن لكل فعل ردة فعل ، وكثرة الطرق تفك الحديد .

13.حاولي أن تستمتعي بالخروج مع اهلك في ظل خرجكم مع أهله ، واكسبي أهله في صفك ، واجعلي زوجك يرى فيك ما لم يره في الخرجات السابقة .

14.لا تواجهي زوجك كثيراً وإلا فإنه سيزداد عناداً معك ، بل حاولي أن تكسبيه بكثرة التغافل عما يزعجك ، وان تمارسي معه حبك العملي بدلا من المواجهة .

15.أما بخصوص الأبناء ، فإنني أنصح بالتوقف تماماً عن ضربهم ، لأن ما تفعلينه خطأ في حقهم وحقك ، وقد ينعكس على أبناءك بصورة سلبية على شخصياتهم وعلى مستقبلهم ..... خاصة أنه لا ذنب لهم فيما يحدث بينك وبين زوجك .

16. حاولي أن تتعلمي كيفية التنفيس عن غضبك وقهرك وغيظك بطرق سلمية ودون إلحاق الأذى بمن حولك

17.عليك أيضا بخصوص الأبناء أن تسارعي إلى وضعهم في غرفة مستقلة لهم ، وأن تعودي أنت وزوجك للنوم في غرفة واحدة ، فلا ينبغي أن تنامي أنت في غرفة وزوجك في غرفة أخرى ، ولن يكون تواجد أبيهم معهم من صالح الأبناء في غرفة واحدة ، وفكري مع زوجك في طرق عملية للتوفيق بين وجود الطفل بقربك ، ومحاولة تحقيق الراحة والهدوء لزوجك في الغرفة .

18.أكثري من مواقف التقدير لزوجك ، وأشعريه بأن تثقين به وبقراراته ، ومدى إعجابك به

19. من المهم أن تتعلمي وتشبعي الحاجات الأساسية والنفسية لزوجك والمتمثلة في النقاط التالية ( أن تشعريه بالثقة وتؤيدينه في اجتهاده وخطأه -  تقبل زوجك كما هو وعدم محاولة إشعاره أنك تغيرينه للأفضل -  إشعارك لزوجك بالتقدير له لجهوده وتعبه في تقديم ما يقدمه لكم الآن من جهد – إحساسه بأنك معجبة بقوته وذكاءه وجهده ورجولته - إشعاره بأنه بطلك وفارسك وتقرينه على نواياه  الايجابية (وليس على السلوك السلبي لأن لكل سلوك نية ايجابية) واجتهاداته – وتشجعينه وتدعميه بالاستمرار )
 
20.لا أقول أن زوجك مثالي معك وانه ليس مقصراً كذلك في محاولة التعرف على حاجياتك النفسية والمسارعة إلى إشباعها ، ولكن اجعلي المبادرة والتغيير يكون من جهتك أنت الآن ، وصدقيني إذا ما حاولت تطبيق النقاط السابقة فبإذن الله سيتغير زوجك تجاهك بمقدار مائة وثمانين درجة إن شاء الله .

21.عليك بالدعاء والدعاء والدعاء ، خاصة أوقات الإجابة وعند السجود ، فما زلت أرى أنها تغير الحال إلى حال ، مع بذل الأسباب .

22.ختاماً أسأل الله أن يكتب لك السعادة في حياتك الزوجية ، وأن يأخذ بيدك ويد زوجك لما فيه الخير لكما .... آمين .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات