متى أطلقها وهل لها سكن ؟
14
الإستشارة:


زوجتي الثانيه سعوديه بالتجنس  ولكنها سورية الأصل وجميع اقاربها ومحارمها بسوريا ولي منها ولد6 سنوات و بنت 8 سنوات بعد عشر سنوات زواج. قررت الطلاق لعدم امكانية الاستمرار ولا مجال هنا لذكر الأسباب حيث انه قرار نهائي و لا يمكن الرجوع عنه.

زوجتي وطفليها والخادمه يقضون كامل اجازة الصيف بسوريا سنويا3 شهور و اطلب الأستشاره في التالي:
هل اطلقها قبل سفرهم و بذلك اضمن عدم بقاء الطفلين بسوريا في حال ان والدتهم قررت الأقامه مع اهلها هناك و عدم العوده الى السعوديه واحتفظت بالطفلين معها,

ام اطلقها بعد سفرها لأهلها و عندها قد لا يعود الطفلين الى السعوديه كما اسلفت. ارجو ارشادي بأي الخيارين اعمل. كما ارجو ايضاح الحكم الشرعي في حضانة الطفلين وهل لها نفقه علي

 وهل انا ملزم بتأمين سكن لها و كم مقدار نفقة الأولاد في حال بقائهما مع والدتهم علما بان هذه هي الطلقه الثالثه ولا رجعة بعدها. ارجو الأفاده وشكرا

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم الأستاذ يوسف :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

نزولاً عند رغبتك بعدم مناقشتك في اتخاذ قرار الطلاق فسوف أتجاوز التحاور معك حول هذه النقطة رغم أنني وغيري من المستشارين ندعو دائماً للتريث والتأني وعدم الاستعجال في موضوع الطلاق عملاً بقوله تعالى(لاتدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً)، وقوله سبحانه(وعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً). وننتقل مباشرة إلى ماأثرته من تساؤلات، والتي يمكن أن نضع لك بعض مدعمات الوصول إلى الرأي المناسب فيها كما يلي :

أولاً: بخصوص توقيت الطلاق والتاريخ الأنسب للبت فيه فمن المعلوم أن النظام في المملكة لايسمح بالحكم بالحضانة لأحد الأبوين ممن سيغادر بالأطفال المحضونين إلى خارج البلاد، وذلك لحرص السلطة على بقاء مواطنيها صغاراً أو كباراً في المملكة، وذلك مبرر بوجود بل تحقق أشكال من المعاناة الشديدة وقفت في طريق الأطفال السعوديين الذين رافقوا أحد والديهم في إقامته في بلده الأصلي خارج المملكة، ولعل الجميع قد اطلع على بعض التحقيقات الصحفية التي تنشر مابين الفينة والأخرى حول هذه المشكلات، ولذلك كان القرار الحكيم الذي يشار إليه حتى في عقد النكاح الخاص بارتباط السعودي بآخر غير سعودي, ولذلك عليك الحرص على هذا الأمر، وعدم التفريط في أولادك، وإن كان تأجيل الطلاق سوف يقود إلى خسارتك لحضانة  أطفالك فعليك التصرف بشكل عاجل؛ ضماناً لبقائهم في بلدهم حيث يستمتعون بكامل حقوقهم التي تيسر لهم سبل العيش الكريم، ولايعني ذلك حرمان الأم من زيارتهم أو الالتقاء بهم، ولذلك أتمنى أن تصل مع والدتهم إلى حل ودي لحسم هذا الموضوع، وهناك حالات كثيرة لمعالجات ودية ناجحة في مثل هذه المواقف، وأرجو أن يكون موقفك سائراً في هذا الطريق، ومنتظماً في حزمة المصالحات الناجحة.

ثانياً:أما بخصوص النفقة على المطلقة طلاقاً بائنا بينونة كبرى بعد انتهاء عدة المرأة وكذلك توفير السكن لها فجمهور المذاهب الفقهية الأربعة لايرون ذلك أي أنه لانفقة ولاسكنى للمرأة في هذه الحال، وإنما اختلفوا في النفقة والسكنى للمطلقة فترة العدة على آراء ثلاثة فالأحناف يرون وجوب النفقة والسكنى على عكس الحنابلة وبعض الفقهاء يرون وجوب السكنى فقط في فترة العدة ولاضير عليه لو أخذت بأحد هذه الآراء أو تستفتي أحد الفقهاء في ذلك، ولكن هناك أمراً آخر يعد من الوفاء للعشرة ومن مكارم الأخلاق وهو منح المرأة المطلقة مبلغاً مالياً مناسباً يسمى المتاع. قال تعالى(وللمطلقات متاع بالمعروف). وليس له تقدير محدد، وقد أفتى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أنه حق لجميع المطلقات دون استثناء وأظن أن التزامك به خلق رفيع عليك أن تحرص عليه، وهو من التسريح بإحسان.

ثالثاً: ولو قدر أن تنازلت عن حضانة الأطفال فتقدير قيمة النفقة عليهم خاضع لقيمة راتبك وما عليك من التزامات أخرى، والقضاة في هذه الأحوال يطلبون التقدير من جهات الخبرة مثل هيئات النظر في المحاكم الشرعية، وعموماً عليك أن توفر لأبنائك في هذه الحال مايكفيهم ويوفر لهم قيمة تكلفة الغذاء والملبس والسكن والعلاج والحاجات الضرورية للعيش.

أسأل الله تعالى أن يعوض كل واحد منكما خيراً من صاحبه، وأن يحفظ لك أولادك، والله الموفق.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات