كيف تثق البنت بنفسها .
16
الإستشارة:


أكبر أولادي إبنة في الصف الثامن وهي أكبر أحفاد العائلة والمدللة لدى الجميع تفتقر إلى ادنى مستويات الثقة بالنفس لدرجة انها لا تتجرأ على الاجابة عن سؤال المدرسة في الدرس ولو كانت تعرفة

وأكثر من ذلك فإن لديها خوف شديدي جدا من أي أمر يحدث أو قد يحد او حدث فكيف أعزز ثقتها بنفسها وأكسر حاجز الخوف لديها جزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي محمود :
 
الثقة بالنفس من الأمور الهامة في حياة الإنسان وخاصة في مرحلة الطفولة .

وهنا لابد من الإشارة إلى مجموعة من الإرشادات التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار:

1- أنتم كأسرة يجب أن لا يكون دلال الابنة هو الهدف بل يجب أن تلبى حاجاتها وفق معادلة متوازنة دون زيادة أو نقصان
2- الأصل أن نعيد تعليم الابنة كيفية الاعتماد على نفسها في حياتها ومهاراتها ودراستها بعيدا عن عمل الأشياء بدلا منها فالاتكالية في أداء الأشياء قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى تدني الثقة بالنفس نتيجة الاعتماد المستمر في كل شيء على الآخرين
3- يجب التحدث مع المرشدة في المدرسة والمعلمات والطلب من كل واحدة دعم ومساندة الطالبة بحيث تعطى الفرصة المناسبة بالبداية أن ترفع أصبعها عندما تطلب المعلمة الإجابة عن سؤال ثم مرة ثانية وثالثة ثم التحدث وهي داخل المقعد ثم التحدث أمام الطالبات في الصف من خلال زج أكثر من طالبة معها ثم هي لوحدها وبالتدريج تتغلب على مشكلتها.
4- لابد من تعليم الطالبة في المنزل وأمام زميلاتها وتمرينها وممارسة التعبير  بشكل مستمر من خلال المجموعات
4- ننصح الطالبة بأن تنظم وقتها وتدير حياتها ضمن برنامج يومي وتبتعد عن كل المشتتات والتركيز والانتباه بصورة أفضل
5- مهم دعم صديقاتها في المدرسة والالتقاء مع بعضهن كمجموعة وتحت رقابة الأهل وتبادل الأحاديث ذات العلاقة بتطوير المهارات والشخصية.
وإن كان هناك مجال من والد الطالبة نتمنى بأن يتحدث أكثر عن أوضاعها وخبراتها في الطفولة ومستوياتها التحصيلية وسماتها السلوكية وطريقة تعاملها داخل الأسرة وخارجها وسلوكها المدرسي حتى نتأكد من حقيقة تدني مفهومها عن ذاتها .

مع الشكر والتقدير .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات