حتى لا أخاف من المرض .
10
الإستشارة:


لدي خوف منذ 3 سنوات تاتينى حاله من الخوف من المرض اوخشيه من وقوع مرض وفي تلك الفتره اصبح اتحرك بسرعه وبدون فائده واستمر في المشي الى ان اهدئ ولا استطيع النوم في تلك المرحله وعندما اهدئ انام

 وانا اليوم خائفه بسبب ان الخوف يسبب امراض السكر والضغط والقلب واخرى كيف العلاج ارجوكم وبدون ادويه علما ان لدى وسواس مرضي ودوخه وقولون عصبي وبواسير وسوء هضم ...

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أشكرك أختي الفاضلة : على اختيارك للموقع لطرح استشارتك ,وفيما يخص أعراض الخوف من المرض التي ذكرتها خلال استشارتك لم توضحي إن كانت لديك أعراض خوف أخرى أو قلق أو توتر أو اكتئاب حتى تتضح الصورة بشكل أكبر .
 
 ولكن إن كانت هذه هي شكواك الوحيدة فهو ما يعرف باضطراب توهم المرض وهو عبارة عن اعتقاد غير راسخ  بوجود مرض أو الخوف من وجوده رغم عدم وجود دليل طبي على ذلك ,ويتركز تفكير المصاب بهذا الاضطراب في الأعراض الجسمانية التي ليس لديها سبب عضوي وقد تحدثت بعض النظريات النفسية أنها إحدى الحيل الدفاعية النفسية التي يواجه بها الضغوطات والغضب الداخلي أو أنها تكون وسيلة لمعاقبة الذات نتيجة للإحساس بالذنب تجاه مواقف معينه, وغالبا ما يكون توهم مرض معين يكون وراءه معنى وتفسير نفسي يخص الشخص المصاب 0

وتكون نسبة حدوث هذا الاضطراب حسب الدراسات متساوية ما بين الذكور والإناث وأكثر الإصابات تكون في العقد الثالث بالنسبة للذكور والعقد الرابع بالنسبة للإناث مع احتمالية حدوثه في أي مرحله عمريه0
 
عادة ما يكون الشخص المصاب لديه شخصية تتسم بالحساسية والإحساس المفرط بالألم وتضخيمه بالإضافة إلى أن توهمه بالمرض يزداد عند زيادة الضغوط النفسية والاجتماعية عليه 0

أما فيما يخص علاج هذا الاضطراب فعادة ما يلجأ الطبيب المعالج للعلاج الدوائي في حالة اقتران هذا التوهم بأعراض قلق وتوتر أو اكتئاب ,ويتمحور العلاج الأساسي لهذا الاضطراب بالجلسات النفسية التي ترتكز على تبصير المصاب بحالته بالإضافة إلى جلسات الاسترخاء وعادة ما تكون الاستجابة للعلاج بصورة جيدة وخصوصا في حالة عدم وجود اضطراب بالشخصية أو مرض عضوي آخر 0

أختي الفاضلة : أنصحك بالذهاب إلى طبيب نفسي لأخذ تفاصيل أكثر عن حالتك ومعاناتك ومن ثم تشخيص الحالة بشكل واضح وبداية العلاج سواء كان دوائيا أم نفسيا حسب الحاجة مع العلم بأن معظم الأدوية النفسية لا تسبب الإدمان ومن الممكن إيقاف الدواء عند زوال الأعراض بالاتفاق مع الطبيب المعالج 0

وأسأل الله العظيم التوفيق للجميع .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات