هل ينفع كدواء للرهاب ؟
13
الإستشارة:


السلام عليكم
انااعاني من الرهاب الاجتماعي واتمنى ان اتخلص من هذا الاضطراب بأسرع وقت , لأنني الابن الأكبر في العائله وسوف تقع على عاتقي مسؤولية كبيره وهي اسرتي , وانا لا اعلم كيف سوف اتعامل مع الظروف والمواقف الي سوف اتعرض لها وانا مصاب بالرهاب الاجتماعي

لاتشيروا علي بالذهاب الى طبيب نفسي لأن حالتي الماديه جدا سيئه , وانا اعلم ان الأطباء النفسيين يكتفون فقط بوصف الدواء , واعلم جيدا اهمية الدواء لمن هم في مثل حالتي , ومضادات الاكتئاب بالفعل تساعد بشكل كبير في علاج الرهاب وتخفف من الاعراض خاصة دواء سيروكسات SEROXAT الذي حاز على شهرة واسعه في علاج اضطراب الرهاب الاجتماعي , وهو احد مضادات الاكتئاب الحديثه وهو غالي الثمن ولا استطيع شرائه والاستمرار عليه, هل تنفعني مضادات الاكتئاب القديمة في علاج حالة الرهاب لدي ؟  

اذكر ان طبيب أشار علي باستخدام دواء توفرانيل TOFRANIL وذكر لي انه أول دواء أثبت جدارته لعلاج الاكتئاب النفسي ، وكذلك اول دواء اكتشفت فعاليته في علاج المخاوف الاجتماعية ؟ ماصحة هذا الكلام , وهل تنصحوني باستخدام هذا الدواء ؟

وإذا لم يتيسر لي الحصول على الدواء , هل بامكاني ان اكتفي بتطبيق العلاج السلوكي والمعرفي وهل سوف اجني منه فائدة ؟ أم لابد من ضرورة تناول الدواء ؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أشكرك أخي الفاضل على اختيارك للموقع لطرح استشارتك التي يتضح من خلالها اطلاعك الواسع ,ولكن أخي الفاضل لم تذكر كيف تم تشخيصك بالرهاب الاجتماعي هل كان ذلك بواسطة طبيب أم كان لمجرد إحساسك بتطابق أعراض الرهاب الاجتماعي وما تعانيه وهل الوساوس القهرية الشديدة التي ذكرتها هي جزء من اضطراب الوسواس القهري أم أنها من ضمن الشخصية الوسواسية؟

أخي المستشير :  فيما يخص دواء التوفرانيل فقد يكون مفيد في علاج اضطراب الرهاب الاجتماعي ولكن ليس كخط علاج أول بالإضافة إلى أعراضه الجانبية التي تفوق أدوية أخرى مثل دواء السيروكسات التي تم ذكره في استشارتك .
 
أخي الفاضل : في كثير من الأحيان يلجأ الطبيب النفسي إلى العلاج السلوكي حسب طبيعة الحالة ويكون لهذا العلاج دور فعال ولكن يعتمد على نوعيه الاضطراب وحدته وتكون له آثار إيجابية وفي أحيان أخرى لا يكون كافي لعلاج الاضطراب .
 
أخي الفاضل :  تبادر إلى ذهني سؤال عند ذكرك في بياناتك بأنك من سكان المنطقة الغربية بالمملكة العربية السعودية وهو لماذا لم تقم بزيارة العيادات الأولية أو إحدى مستشفيات وزارة الصحة ليتم تقييم مشكلتك بشكل مفصل وإعطاؤك العلاج اللازم؟

أخي الفاضل : يعتمد علاج اضطراب الرهاب الاجتماعي على العديد من الأشياء مثل حدة الأعراض ومصاحبتها لسلوك تجنبي ومدى التأثير السلبي الاجتماعي والعملي التي يسببها للشخص المصاب ففي بعض الأحيان يكتفي بالعلاج السلوكي وفي أحيان أخرى قد يوصف علاج يؤخذ عند الضرورة وحالات أخرى ينصح بالاستمرار على دواء معين0

وفي النهاية أنصحك أخي المستشير : بعرض حالتك على طبيب نفسي ليقوم بتقييمها بشكل مفصل ووضع الخطة العلاجية المناسبة كما أنصحك بقراءة كتاب (إن كنت خجولا) للبروفيسور عبدالله السبيعي وأتمنى ألا تتردد في المراسلة عبر المواقع عند الحاجة لأي استفسار أو توضيح وأسأل الله العلي العظيم لك العون والتوفيق .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات