كيف أعيد ثقتي بالخائن ؟
17
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاًأشكر كل من هـو قائم على هـذا الموقع من إداره وإستشاريين وإستشاريات ..وأسأل الله العلي العظيم أن يجعل ماتقدمونه مضاعف في ميزان حسناتكم وشاهد لكم لا عليكم ..

أنا عندي مشكله مع زوجي وأتمنى أن أحصل لها حل ؟؟
وقبل أكتب مشكلتي أقسم بالله أني صادقه ولن أكتب شئ لم يكن صحيح .بداية أنا متزوجه منذ 13 سنه و ولدي ولد عمرهـا 11 سنه ولله الحمد ..أنا إنسانه بنهاية العشرينات متدينه ولله الحمد محتشمه بلبسي أملك ولله الحمد من مقومات الجمال والعقل ما يحسدني عليه الكثير

 متعلمه خلوقه لم أسئ لزوجي من بداية زواجي ولم أجرحه بكلمه أحب أهله ووالدته وأحترمهم وأحرص على إرضاء زوجي وإشباع رغباته من كل النواحي ومهتمه بـ ببيتي  ودائما أحب التغيير با الأصح أكره الروتين حريصه جدااا على أن احافظ على حياتي مع زوجي أشعرهـ  بالآمان معه .. و أحرص دائما على مراعاة مشاعرهـ لأنه بعد حملي الأول اصيب بضعف بالحيوانات المنويه ..

ودائما أعترف أنه هو من كنت أحلم فيه كـ زوج وعشت معه بمنطقه بعيده عن أهلي ولا أزور أهلي إلا بالسنه مره واحده .. حرصاً على البقاء بجوار زوجي وحبيبي  ..وهذي نبذه مختصره عن زوجي ؟
عمره بـ نهايـة الثلاثينات إنسان مواظب على صلاته  ويملك وظيفه عاليه جداااااا و أرى معاملته معي دائما قمه الحب ويحترمني وماعمرهـ سمعني كلمه تجرحني محبوب بالنسبه للمحيط الخارجي

  يبادلني الحب ويقدر مشاعري ويهمه رأيي في أي عمل بيقدم عليه لم يقصر معي أو مع ولده بشئ لم الاحظ عليه من بداية زواجنا إنه يحب الحريم أو بالعربي عينه زايغه كان دائما يحكي لي قصص ناس يعرفهم يخونون زوجاتهم و هو مصدوم من فعلتهم ودائما يدعي لهم بالهدايه فكبرت ثقتي فيه إلى مالا نهايه لدرجة أني أشك أحيانا أني ما أملك الغيره وأقارن نفسي بزميلاتي وأخواتي ليش يحرصون على أزواجهم ويتابعونهم وأنا لا !!

 ليش يتشكون من مشاكل الخيانه وأنا لا وحمدت ربي ولا زلت أحمده اللهم لك الحمد قبل وبعد .. وكنت أنا من يحل مشاكلهم ؟؟ سبحان مغير الأحوال !
مشكلتنا / قبل سنتين وأنا كنت بمنزل والدته وصلتني رساله على هاتفي النقال من زوجي وحبيبي ..
كان نصها ( آسف حبيبتي ما أتصلت عليك من رقمي الثاني لأن الرصيد أنتهى ) وكانت الرساله مدسمه بألفاظ غزل مرتبه .. هنا وقعت على رأسي المصيبه ؟؟

أتصلت قلت هل عندكـ رقم غير هذا قال لا هذا واحد من زملائي أرسل من رقمي وغلط وأرسلها لك .... المهم أنا والله اني كنت في وضع مايلعلمه إلا الله .. و الحمد لله تمالكت نفسي .. ولم تعلم والدته بما حصل ..
و جاء واخذني وطلعنا للبيت وانا نفسيتي جداااا متحطمه ولأول مرهـ أحس فعلاً أن الخيانه صعبه خاصة إذا صدرت من إنسان تثق فيه ثقه عمياء ..

وحاول يلصق المشكله أنه زميله ولكن أنا أصريت إلا ان يعترف لتصفى النفوووس !!وآآآآهـ  لم تصفى إلى الآن !!!المهم بعد نقاش ونقاش حاول يقنعني أنه وحدهـ تعرف عليها عن طريق التشات وأنه ما يعرف عنها سوى اسمها وأنها بمنطقه بعيدهـ عن منطقتنا ..
واغرقني بالهدايا وبالحب وبالرومانسيه ..
وأنا بصراحه جاملته حباً لأستمرار حياتنا أما بالنسبه لحبه والله انه نزل من 100% إلى 0%

قلبي وعقلي وعيني مو طايقته أبداااا ..
أبكي الليل والنهار وأحاول ما يلاحظ علي بشرتي تغيرت نفسيتي نفسيتي تغيرت صارت كلمه تجرحني وكلمه تفرحني صرت كأني طفله دمعتي قريبه ..
المهم في ليله سهرت عند وحدهـ من صديقاتي ورجعت للبيت وفتحت النت وحصلته داخل نفس الدردشه اللي تعرف عليها  عن طريقها .. وفاتح مواقع إباحيه ..
هُنا زادت الآمي .. صغرت نفسي بعيني  واستحقرت حياتي معه ؟؟

سألته قال كذااااابه وانهال علي وصفعني وتلفظ  بألفاظ والله ما  أسمعني إياها من قبل ولعنني وسبني وسب أهلي وقال عناد فيك بدخلها اليوم وبكرى ومالك دخل أنتي على بالك أني أصغر أخوانك ..
للعلم والله ما تركت رساله عن الزنا والمعاكسات والخيانه .. غلا ما أرسلتها له ..
المهم أنه تغير صار يسهر ويطنشني احيانا يخرج من البيت قبل المغرب إلى قبل الفجر !! واتوقع أنه يكون بمقهى أنترنت ..

وسبحان الله كنت الفترهـ اللي أبتعد عني فيها كنت أحس بألم وأمل ألم أنه حصل اللي ما توقعته وآمل أنها نزوت شيطان ..وحصلت على فائده واحده أستفدت منها أني ولله الحمد تقربت من ربي أكثر في العبادات والدعاء.. والإستغفااار والله أني كنت أجلس على سجادتي إلى ىذان الفجر ابكي وادعوا ان الله يعصمه من المعاصي وأن الله يرد حبه وثقتي له في قلبي ..
والحمد لله .. قال فعلا أنا غلطان وانا غبي و تخلص من الخط الثاني اللي معه بالسيارهـ

بعد الإجازهـ الصيفيه الماضيه تغير وصار بيتوتي ما يطلع وإذا طلع آخذ بخاطري ولكن الإنترنت عندهـ بالمكتب ؟ و حصلت المشكله الأعظم ..
هو مدخن .. وحصلت له إتصالات مع أصدقاء ما أرتاح لهم ..وكل ما سألته عنهم قال مهمة عمل ويصرفني بأعذار ما أقنعتني ..!!
ومرهـ قال تجارهـ ومرهـ قال مالك دخل فيهم ..!! ومرهـ جاء واحد منهم للبيت وقابله عند الباب ؟

المهم أنا أتمنى أحيانا أني غبيه ولا أعرف تصرفاته إذا كان فيها شئ مريب ..المهم أنا أشك أنه هالحين يدخن الحشيش لأني حصلت عندهـ اوراق للبنك آخذ زيادهـ على القرض القديم .. وحصلت أوراق لأحد البنوووك فيزا وحصلت على  سيارهـ  أقساط يسددهـا كل شهر ..ونفسيته دمااااااار  من غير ديووون وإلتزامات شهريه

لدرجة أنه 10 من الشهر خلاص أنتهى الراتب ؟؟ وراتبه والله أنه ما يقل عن 15000 ريال على الرغم أنني متأخرهـ بالحمل وكل دكتور يقول علاجكم أطفال أنابيب .. وأجريناها مرتين و ما حصل حمل و أبوي متكفل بباقي العمليات لدرجة أنه الله يحفظه حول لي مبلغ العمليه الشهر هذا بس ترددت أقول لزوجي لأنه يقول كل سنه نجريها مرهـ ؟

سألته لمحت له كذا مرهـ عن الحشيش يعصب ويزعل و يرد علي أنك أصلا خلاص تكرهينن وتحاولين تحصلين مشكله بيني وبينكـ ..
وحصلت مرهـ رساله بجواله لبائع الحشيش وهي الي ترتكتني بدوامه ؟؟يعني أنا خرجت من مشكله و طحت بمشكله أكبر ؟؟ ونفسيتي أستغفر الله ..

في النهايه أنا بصراحه يوم أتذكر اللي حصل وأنه هالحين محشش  والله أني اكرهه ويوم أتذكر دخوله مواقع إباحيه كرهت حتى أن أدخل غرفة النووووووم حسيت أنه كذاب ما يحبني ثقتي بـ نفسي أهتزت ولكن جاملت وجاملت .. إلى ان رجعت المياهـ إلى مجاريها معه ولكن بـ داخلي  غصهـ زادت بعد شكوكي فيه ..

نظرتي له حاليا أنه إنسان أناني لأني والله صبرت على الرغم أن الأطباء أقروا الضعف اللي عندهـ من الدخان و لا بالى ولا فكر مجرد تفكير أنه يبطله ..
للعلم والله ما تدخل في حياتي رغم الألم والآسى أحد وليس من طبعي أن ادخل أحد بحياتنا الخاصه
هل يحق لي أن أدخل أحداً من أهلي ؟؟

 ولأن ليس من طبعي أشكي على أمي وأخواتي وأهلي وزميلاتي وهذا ما أتفقنا عليه أنا وهو أن لا أحد يعلم عن ما يدور بيننا لـ درجة إن الجميع يحسدوننا دائما ويظنون أننا لا يحدث بيننا مشاكل و هذا والله ما أسمعه من أخواتي وحريم أخواني ونظرتهم لنا على أننا أسعد زوجين ..وجهوني !!!!!!!!

هذي مشكلتي بين أيديكم أسأل الله لمن بيوجهني وينصحني أن يجعل  له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجاً ومن كل بلاء عافيه ..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي المتفائلة حفظها الله :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

قرأت رسالتك وتألمت لتفاصيلها وأحداثها، ولا يمكن لعاقل مؤمن إلا أن يتعاطف معك ويتألم لما جرى لك، ويدعو الله تعالى أن يعينك على تجاوز هذه المأساة وأن يهدي زوجك ويرده إلى رشده.

المشكلة أختي الفاضلة أن زوجك يشعر بعقدة نقص كبيرة بسبب مشكلته الصحية في موضوع الإنجاب وربما غيرها مما لانعلمه، ويظهر أن هذا الأمر أثر على اتزانه النفسي وقدرته على ضبط سلوكه واستقرار تصرفاته، وهذا ما قاده إلى التفكير في فعل الخطأ،وقد زين له الشيطان هذا المسلك مستغلا قلقه وحيرته ويأسه، فوضع في قلبه أن المعصية قد تغير شيئاً من حياته وتخرجه من بحر همه وأن الأحياء حوله لايستحقون احترامه، فلذلك جنح جنوحاً متعدداً وأصبح يتقلب من فعل مشين إلى آخر؛ بحثاً عن ذاته وشخصيته وعزة نفسه، ولكن هيهات فهذه السيئات لاتثمر إلا السوء ولا تجلب سوى زيادة الهم والأحزان.

وأظن أختي الفاضلة أنه بحاجة ماسة إلى برنامج علاجي يعيد إليه ثقته في نفسه واتزانه العاطفي ورصيد إيمانه السابق، وهو يمكن أن يتحقق بعدة خطوات ومنها:

1) غض الطرف عن أخطائه لفترة معينة وعدم محاسبته على شيء بل كتم مشاعر الغضب والألم عنه، ومحاولة التعايش معه، ومصارحته بالمحبة والمودة وأنك لن تنسي أيامه الجميلة وبداية الزواج، وأنك ستكونين معه مخلصة طوال العمر وحتى يحقق ما يصبو إليه كل رجل من النجاح والتميز.
2) محاولة صنع جو إيماني في البيت بنشر ذكر الله في الأرجاء وتشغيل أشرطة القرآن وتوفير الكتب المناسبة عن السعادة الحقيقية وسكينة الإيمان وموضوعات التربية.

3) أرجو أن تشعريه انك صابرة على تأخر إنجاب الأولاد واغرسي في نفسه التفاؤل والأمل، واحكي له قصة الخليل إبراهيم عليه السلام ونبي الله زكريا عليه السلام، ولا مانع من الاستفادة من بعض الكتيبات المتضمنة للأوراد اليومية التي تحصن الإنسان وتكون سبباً في الشفاء بإذن الله.

4)ابتكري بعض الوسائل التي تعينه على معرفة أخطائه وخطورتها وتجنبها بنفسه، فالخطاب المباشر قد لا يناسب بعض الرجال ويجد في نفسه عزة نفس تمنع من التواضع للنصيحة وخاصة إّذا كان من المرأة، ولكنه قد يقبل النصيحة من شريط محاضرة أو كتيب أو خطيب جمعة أو غيرها من الوسائل المناسبة.

5) لا تبخلي على زوجك بالدعاء له بالصلاح والهداية، وبإذن الله ستكون هدايته وتوبته على يديك فقط رتبي جداول لشغل أوقاتكم بما ينفع . والله معك وبارك الله في جهودك ودعوتك.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات