خجل من ذوي المواقف المحرجة .
4
الإستشارة:


انا فتاه ابلغ نت العمر 21سنه..مشكلتي لا اعرف سببها..وهي انني حينما اجلس مع اي شخص سواء كان قريب لي او بعيد واتحدث معه وتكون نظراته مركزه علي اشعر بالخجل والارتباك لدرجه اني لا استطيع ان انظر اليه وخاصه حينما يكون هذا الشخص قد حصل لي موقف محرج معه ..

اشعر كأن احدهم قد صفعني على وجهي واتلعثم بالكلام وقد يصل احيانا الى عدم قدرتي على الكلام بمجرد ان ينظر الي..وخاصه اذا كان يحدق بي طويلا..
احيانا اشك ان الانظار كلها مركزه علي مما يفقدني القدره على التركيز في كلامي جيدا ول ااستطيع الاستمرار..لهذا يصعب علي التحدث مع اي احد اذا كان ينظر الي مباشره..

مع العلم اني اكون طبيعيه جدا حينا اتحدث مع شخص اراه لأول مره في احيان اخرى احاول ان اضغط على نفسي واحاول ان استمر بالكلام لكني غالبا ما اتوقف..
هل هذا له علاقه بالثقه بالنفس؟
مع اني احيانا اشعر ان بي ثقه بنفسي كبيره وذلك لاني اقل عيوبا من الاخرين والله الحمد..

هل هذه الحاله متعلقه بشئ اخر..؟
هل لها علاج او حال,خاصه اني مقبله على مرحله زواج قريبا..وافكر كثيرا بالمستقبل..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله .

 يا هاجر هذه ليست مشكلة نفسية كبيرة فالخجل مطلوب خاصة عند البنات ولكن إذا زاد عن حده فلابد اللجوء لطبيب نفسي .

 فأنت تخجلين من الأشخاص الذين حدثت لك معهم مواقف محرجة وذلك لأنك عندما تريهم فإنك تتذكرين المواقف المحرجة فحاولي عندما تقابلي هؤلاء الأشخاص أن تفكري في شيء آخر غير تلك المواقف أو تفكري في الموضوع الذي تتكلمون فيه وضعي في اعتبارك أن هذا الشخص قد نسى هذا الموقف فكل إنسان لديه العديد من الأشياء الأخرى التي يفكر بها وأنت كما قلت واثقة من نفسك فحاولي التأكيد على هذه الثقة فقبل الموقف الذي تتعرضين له حاولي تكرري لنفسك مميزاتك التي فضلك الله على غيرك بها فهذا يجعلك قوية بداخلك .

ولكن إذا زاد هذا الموضوع مع كل الناس وفى كل وقت بحيث بدأ يعرقلك في حياتك فحاولي اللجوء غلى متخصص طلبا للعلاج . والله ولى التوفيق .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات