مزقني النبذ كل ممزق .
5
الإستشارة:


السلام عليكم يا أستاذ أنا طالب جامعي 23 سنة, من الجزائر في آخر سنة و أود أن استفسر عن شيئ يأتي تفصيله فيما يلي:   أنا طالب ترجمة كما أني مقبول جدا من كل الجوانب جمال أدب (هذا رأي كل من يعرفني) علم  صلاة تربية ماديا...الخ .

  حاولت منذ بداية السنة الجامعية الحالية هذه السنة التعرف على فتاة لإقامة علاقة معها كما يفعل جميع أصدقائي لكن كلما حاولت  قوبلت بالرفض مع وجود عدد هائل من البنات لدرجة أن عدد الفتياة اللاتي قصدتهم فاق 30 بنت (كارثة) حتى أن أصدقائي لا يصدقون ما يحدث معي.

  سيدي أنا الآن مصاب بحالة نفسية متعبة جدا حتى أني سئمت العيش و شعور النبوذ و الوحدة يمزقني كل ممزق. بحثت عن حل لكن لا حياة لمن تنادي و أفكر الآن في الهجرة إلى أوربا فارا مما أنا فيه لأني كرهت كل فتاة عربية , الله أعلم بما أنا فيه

 و الله تعبت   أود فقط أن أعلم لماذا؟ ألست بشرا كالخلق أم كتب علي أن أبقى وحيدا. حياتي خالية من الحب سيدي ما أصعب أن ترى كل الناس تحقق ما عجزت عن تحقيقه أتمنى أن تخبرني لما هذا يحدث معي و ما هو الحل من فضلكم في أسرع وقت ممكن.تقبلوا مني فائق التقدير و الإحترام

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى الأخ عمار من الجزائر .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أولاً : أشكرك على ثقتك بالموقع ، حرصك على تناول مشكلتك بدرجة عالية من الموضوعية والصدق إن شاء الله .

 بالنسبة لمشكلتك كما فهمتها فهي تتلخص بحرصك على التعرف إلى فتاة في بلدك كما يفعل الشباب وتعتقد أنك لا ينقصك شيء يحول دون تحقيق هدفك لكنك لم تتمكن من تحقيق هذا الهدف، وهنا أريد أن أسألك سؤالاً محدداً: أنت تقول أنك ترغب في التعرف على فتاة لإقامة علاقة معها كما يفعل جميع أصدقائك لكنك كلما حاولت قوبلت بالرفض مع وجود عدد هائل من البنات، سؤالي لك ما الهدف الذي ترغب تحقيقه من وراء هذه المعرفة؟ هل مجرد المعرف أم ترغب فيها كشريكة وزوجة لك؟ عليك أن تحدد أنت الإجابة، حينها ستجد أن الهدف الذي ترغب الوصول إليه يسهّل عليك أسلوب التواصل وإجراءات تحقيقه .

 أتمنى أن يكون هدفك نبيلاً وأحسبك كذلك لأن الغاية الشريفة تتطلب وسيلةً شريفة حينها ستجد من يعاونك في الوصول لتحقيق هذا الهدف وسيكون المولى عز وجل إلى جوارك، والكثيرين سيساعدونك في تحقيقه من الأهل والأقارب والأصدقاء والجيران، وستجد الفتاة نفسها تطمئن إليك وتثق بنواياك وتستجيب لك ، ولا أريد أن أتحدث بالتفصيل عن الأهداف الأخرى التي وبالتأكيد لا يقبلها دين ولا عرف ولا قيم ولا حتى المنطق ، حتى الفتاة المنفتحة المتحررة لاتقبل على نفسها إقامة علاقة مع شخص لا تعرفه لمجرد إقامة مثل هكذا علاقة ، فكل فتاة تتخيل شريك حياتها وتبحث عنه من خلال نمط تربيتها ومنظومة القيم التي تحملها .
 أتمنى أن تكون قيمك تدفعك إلى الهدف الشريف الذي تسعى لتحقيقه، وأتمنى أن تلاقى الفتاة التي تستحق، وقضية الهجرة لأوروبا ليست حلاً بالتأكيد بل ربما هو هروب من الحل، أقدّر ما تمر به لكن صدقني يا أخي العزيز أن صدق النوايا ونبل الأهداف والتوكل على رب العالمين هي زاد ونعم الزاد، واستشارة ذوي الفضل والحكمة من الناس هو عون لك ، والتفريغ لصديق تثق به يجعلك تتحرر من مشاعرك الضاغطة وستكون في حالٍ أفضل ولا داعي لترك البلاد ولا الهجرة، ولا داعي لليأس والاستسلام .

أتمنى لك التوفيق والنجاح ليكرمك الله رب العالمين .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات