كيف أنقذ صديقتي المعذبة؟
11
الإستشارة:


سلام عليكم
انا اريد ان استشيركم بمشكلة ولكن ليست لي انما تخص صديقتياصيبت بحالة نفسية بعد وفاة والدها قبل ثماني اشهر اصبحت تحبس نفسها في الغرفة وسط الظلام وتفكر في اشياء كثيرة لا اساس لها من الصحة
لاترى احدا ولا تاكل وادمنت على شرب القهوة التركية فقط دون اكل والى الان لا تنام الليل وتسهر وحدها لتفكر فاصبحت نحيلة جدا

ولا تنام الانصف ساعة في اليوم وبعض الاوقات تجلس ثلاثة ايام دون نوموبعض الاوقات تاذي نفسها
وتحاول ان تنتحر ودائما تردد انها غبية وانها فاشلة وتقول عن نفسها كلمات جارحة جدا
واهلها اناس متشددون لا يهتمون بها ويرون انها تتدلع او شي من هذا القبيل ولا يعرفون ابدا انها تعاني ولا يرعونها فكيف يذهبون بها الطبيب نفسي

 وهي تطلب مني ان اساعدهالانها تعرف ان لا احد يساعدها سواي ولاكن انا لا اعرف الطريقة الصحيحة لمساعدتها هي عمرها22سنة ولي علاقة بها منذسبعة سنوات و اكثر وانا صديقتها الوحيدة واقرب انسانه لها.اعرف عنها كل شي .

منذ اسبوع ارسلت لي رسالة تطلب مني مساعدتها
تقول فيها(أصعب وأمر طعم تذوقته في دنيتي، كان سبب في ظهور أحاسيس ومشاعر جديده في حياتي لم تكن بهذه القوه..ظهرت هذة المشاعر بعد وفات والدها.

_ لدي أحساس يقتل جميع طموحاتي ويهدم كل أحلامي،
شعوري الكبير "بالنقص"أشعر به من نظرات الأخرين، أشعربه في معامالاتهم، وحديثهم، وقد أصبحت أشعر به حتى في الأحاديث الجانبيه لأي شخصين، سواء لي معرفه بهم أو لا .

_ أصبحت أكره أشياء كثير وقد تكون بسيطه ولاتعني أي شئ، لكنها ترتبط لدي بأفكار راسخه لايمكن تغيرها.
~أكره رؤئية الناس ومعاشرتهم والحديث معهم.
~أكره أن يقدم لي أي شخص هدايا أو شراء بعض الأشياء البسيطه، من طعام أو شراب أو حتى ماء. لأني لاأنظر إليها على أنها هديه، بل حسنه ومعونه لي.

~أكره تجمع الطالبات في أول النهار بداية دوامهم أو نهايته وخاصه وهم يرتدون عبائتهم. لانه يرتبط بعقلي بأمر أخر..تقصد العزاء.
~أكره تلك النظرة حين أشعر ان الناس يروني بها. نظرة:(الشفقه) أكررررررها وتقتلني.

~ أكره تلك الوحده الخاصه التي أعيشها بأفكاري وأحزاني حتى أصل بها إلى إيذاء نفسي، بدرجة كبييييره من العذاب. وفي نفس اللحظه أعشق سجني لنفسي،~أكره نفسي حين أشعر أنها لم تعد تستطيع كتم وأخفاء مافي داخلها. خاصة في نظرتي عيوني. وأكره من قد يكتشف ذلك. وأعتبره دخل رغم أنفي.

_ أشعر أن جميع من حولي يجاملون بمحبتي وأهتمامهم بي، وأن الحقيقه هو أني شخص غير مرغوب به تمامآ.
_لدي أمور جارحه ومتعبه أخفيها عن أعز وأقرب الناس عن من تسطيع أن تشفيها وتحمل ثقلها عني، ومع ذلك أرفض البوح بها، لأني أخشى من ردة فعلها أو هز ثقتها بي أو لإني حبآ لها فلاأريد أن أحملها مالم أستطيع حمله وخاصه أني متأكده أنها ستحمله بنفس المستوى من الثقل.((تقصد بهذا الشخص هو انا
اريدك ايها المستشار ان تساعدنا في ان اجعلها تبوح لي بما في داخلها وماهي الطريقة الصحيحة))

_لدي حرقه كبيييره وحارقه في قلبي تحرمني من النوم لاأعلم مصدرها ولا سبب وجودها._أحمل هموم من حولي بدرجه فظيعه ومفزعه.((تهتم بالاخرين اكثر من اهتمامها بنفسها حتى لدرجة تضحي بابسط حقوقها للاخرين))_لاأحتمل تغير زميلاتي في المعامله معي حتى ولم يكون من المقربات، لاني أعدت معهم أني أقدم ماأستطعت لهم من حب وأهتمام.

_لدي أحاسيس ومشاعر وصلت بي إلى درجة كبيره من الغباء.لا أستطيع التحكم بها، ولا لمن أقدمها! ومن يجب أن أخفيها عنه!_لا أستطيع تقبل الناس ومعاشرتهم. ومن يحاول في ذلك يجد مني الوقاحه والغباء._ أحب حياتي الساكنه والهادئه والمنعزله منفرده بوسط ظلااااام دااااااامس.

_أريد أن أبقى وحيده دائمآ.أريد أن أنام وقت حاجتي.
أريد أن أرفع عن نفسي ماحرمته عليها، لكني عجزت عنه._عفت حياتي وأتمنى أيقافها بأسرع وقت. وحاولت كثيرآ._ليس لدي أي حريه لنفسي. سلطة التحكم بي أنا بالتحديد بيد كل من حولي._ليس لدي أي رغبه تمنيت تلبيتها وتحققت.

_أشعر بالذل كثير فهذا منعني من أمور كثيره أحتاجه فلا أحققها لنفسي لأني أربطها بمسألة ذل وكرامه وعزة نفس لاأملكها أساسآ._ أفكر بأن أكمل حياتي بهذا الصمت وكما عشت مامضى أكمل مابقي. وأقول لنفسي ((أن أردت أن يبقى سري محفوظ،، فلما لا أحفظه أنا!!))

 _ لدي أمل كبير في كل أمر في حياتي، لكنه أمل "مضطرب"، في أقصر وقت أبنيه وبأسرع أهدمه، وأستسلم وكأن يأس العالم أجتمع داخلي وهذا مايحدث معي دائم، ونادر ماأصل لأملي ويتحقق._أحتاج كثيرآ لشخص ولو لمره واحده ولو لثانيه فقط أن يوافق وينظر لدنيا ومن فيها بعيني وبنفس نظرتي لها.

هذا ماكتبته لي بالرسالة بكل تفاصيلها
وانا الى الان لم ارد عليها لاني لا اعرف ماذا اقول لهاارجوكم ان ثقتي فللة ثم فيكم ان اساعدها
في اقرب وقتارجوووووكم ساعدوني لساعدها لا احتمل ماعلية هي الان اخاف ان افقدها ساعدوني
واي معلومان عنها انا مستعده.وجزاكم عني وعنها الف خير ومثواكم الجنة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أن تقترحي على صديقتك أن تذهب للمستشفى للعلاج من معاناة جسدية يقتنع الأهل بها ومن ثم تطلب من الطبيب إحالتها إلى طبيب نفسي .

أن تطلبي من صديقتك أن تجيب على الأسئلة التالية :
-ما هي الأعراض التي تشعر بها للمشكلة ، ومنذ متى ؟
-ما هي الأسباب للمشكلة من وجهة نظرها ؟
-ما هي الحلول لتلك المشكلة وما هي الحلول المرتبطة بها ؟
-ومن ثم تقومي بمناقشتها في ضوء تلك الإجابات وتركزي على ما لديها من خصائص وصفات ونعم ، وتذكريها بما تملك حالياً من أشياء كثيرة يفتقر إليها الآخرين .
-ويمكنك إرسال تلك الإجابات للمشاركة في تقديم الاستشارة المناسبة .

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات