علاجان للرهاب .
16
الإستشارة:


بسم الله انا اعاني من الرهاب الاجتماعي استخدمت دواء السيروكسات علبتين ثم توقفت لان زوجي لم يوافق ان اراجع عند الدكتور مرة اخرى وبعدحصول مشاكل بيننا ذهبت لاهلي لمدة تقل عن نصف السنة وقبل رجوعي له مرة اخرى استخمدت علبة من السيروكسات من دون ذهابي الى الطبيب

وبعدرجوعي له استخمدت علبة اخرى بشكل غير منتظم ثم توقفت عن استخدامه لان حالتي تحسنت كثيرا ولله الحمدولكن بعد ثلاثةاشهرتقريبا بدات الحالة تدهورثم ساءت كثيراحتى انني الان لاازوراحدواعتذر لمن يريدزيارتي حتى اهلي بسبب الخجل واعراضه من احمرارالوجه وعدم القدره على الحديث في مجموعة

رجعت استخدم السيروكسات مرة اخرى ولكني لم استطيع الاستمرارعليه لاني اصاب باكتئاب شديدفتوقفت عن استخدامه وزوجي يرفض ان اذهب الى الطبيب ويقول لاتذهبين الا لطبيبة وانالااعرف في المنطقة الشرقيةاسم طبيبةتكون ثقةوممتازة في تخصصها

فاماان ترشدوني الى استخدام الدواء المناسب لحالتي واستمرمعاكم في الاستشارةلاني ذهبت الى اخصائيةتعالج بالعلاج السلوكي المعرفي ولم استفيدمنهااو ترشدوني الى اسم طبيبةفي الشرقية والله اني في امس الحاجة وجزاكم الله خيرا  

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الحبيبة :
 
شفاك الله وعافاك مما أنت فيه .

في البداية أود أن ابدأ بموضوع العلاج السلوكي المعرفي :

أنت ذكرت أنه لم يفلح معك لابد أن تعلمي جيدا أن حالتك تتحسن بعد لله سبحانه  بأمرين
أولا : العلاج السلوكي , وثانيا : الدوائي .
 
أما السلوكي لابد منه ضروري فلا يكفي الدواء ولا يصلح السلوكي لحالة إذن الاثنين متكاملين .

وسؤالي هل قامت الأخصائية النفسية بعمل علاج معرفي خفف من حدة المرض واقتنعت بعدم صحة أفكارك أم لا ؟

ثانيا : هل قامت بتعليمك مهارات اجتماعية لكيفية التعامل مع الناس؟

ثالثا : هل قامت بعمل مدرج علاج المخاوف أم لا؟

كلها أسس في العلاج لا تصلح إلا بالتعليم العملي ولا أستطيع تدريبك عليها  من الرسالة .
أما عن الدواء فلا تنقطعي عنه فهو ضروري وبالكميات التي حددها الطبيب ولا تخافي لأنه له فائدة أخرى في علاج الاكتئاب , أمامك مستشفى النفسية بالإحساء يمكنك طلب العلاج .

والله الشافي من قبل ومن بعد.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات