أكلم نفسي بصوت مسموع !
22
الإستشارة:


السلام عليكم..
نا فتاة في الثانوية العامة عمري 18سنة أعيش مع اسرتي الحمد لله حياة مريحة اعاني من مشكلة وهي اني دائما اتكلم مع نفسي كلما كنت في مكان وحدي بصوت مسموع كصوت الانسان في الصلاة السرية ولكن بنبرة اعلى على مااذكر اني كنت في منزلي فقط يحدث ذلك

ولكن الان حتى ان كنت عند احد اقاربي واصبحت وحدي في الغرفة او الخلاء اكرمكم الله اكلم نفسي وكان الاشخاص الذين اعرفهم امامي واضحك واستغرب وكانه فعلا امامي من اتكلم معه أوقات احكي مايحدث لي او اتخيل مثلا حفلة تخرجي او اي شئ اخر مع اني اعتقد باني لست وحيدة لهذه الدرجة التي تجعلي اتحدث مع نفسي لانه وان قلت مااريد لاحد اعيد ذلك لنفسي

واكثر مايضايقني كلامي في الخلاء اكرمكم الله لانه يخالف التعاليم الاسلامية ولكني لازلت على هذه الحال غصبا عني وفي الاسبوع الماضي كنت في الطريق مع صديقتي الى بيتها واخبرتني بأن اختها تعاني من مشاكل نفسية حيث انها تضحك تقريبا كل دقيقتين والمرض الذي شخصوه لها انها تعاني من انفصام في العقل فهي لديها عالمها الاخر

وانا بعض الاحيان تراني اختي مبتسمة فعندما تسالني عن سبب ذلك اخبرها باني تذكرت موقف واغلب الاحيان تقريبا اكون صادقة لاني اذا كنت اكلم نفسي دخل احد علي اوشعرت بان احد اقترب فجاة مباشرة اعود على وضعي الطبيعي واغير كل تعبير على وجهي بسرعة بحيث لااحد يلاحظ ماكنت فيه.

وقد سمعت بانها مرحلة متقدمة من احلام اليقظة وذلك شي طبيعي مع اني احب القراءة ولا اجلس فترات طويلة دون ان افعل شئ حاليا لااعلم ربما كنت اجلس لوحدي دون عمل شي في بداية الامر مع اني احاول ان اتذكر متى بدأ ذلك ولكني لا استطيع التذكر.

والدتي تعلم بالامر واعطتني فرصة شهرين اما ان اكف عن ذلك او تصحبني الى طبيب نفسي وانا الان خلال هذه المدة ولكن لا نتيجة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
الأخت الفاضلة ذات 18 عام سأجتهد في الرد عليك بافتراض خلو الأسرة من أي مرض نفسي وعدم تعرضك لأي ضغوط نفسية فإن سعي الإنسان للحديث مع ذاته قد يرجع إلى عدم الثقة في المحيطين به وعدم التواصل معهم - الخجل من مواجهة الآخرين- عدم القدرة عن التعبير عما بداخلك-
تفضيل التعايش مع الذات خوفا من لوم الآخرين وتأنيبهم- طاقة داخلية غير مستغلة في شيء مفيد وتحتاج لتوظيفها - البعد عن الله والرغبة في الهروب - الفراغ-

بأي حال أدرك الفرد أنه في مشكلة هو بداية لحل المشكلة لكن الإدراك أو الاستبصار وحده لا يؤدي للنجاح لابد من إرادة و عزيمة تدفعنا لأن نكون كما نحب وكما يحبنا الآخرون لأننا جزء من كل ولا تنسي صديقتي ذكر الله والصلاة وكثرة الاستغفار كما أقترح عليك عمل شيء تحبينه أو الاهتمام بكتابة القصة كما أن الثقة بالنفس والله من أهم أسباب اجتياز الأزمات وأخيرا كلما شعرت بحاجة للكلام توجهي للحديث مع شخصية محببة لقلبك واطلبي العون من الله إن شعرت بحاجة إلى المساعدة فهو قريب ومجيب الدعاء .

شاركتني الرد الأخت جيهان شفيق المعيدة بقسم علم النفس .

في النهاية تحتاجين إلى عمل علاقات اجتماعية ومهارات من التواصل الاجتماعي كحسن الاستماع وإسداء النصح والمبادأة بالسلام وتقدير الآخرين ولنبدأ من الأهل والأقارب والحديث مع الوالدين وبالتوفيق .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات