مزقتني خياناته .
26
الإستشارة:


بعد السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكم الله خيرا علي هذا الموقع وافاد به الاسلام والمسلمين امين انا سيده في منتصف العقد الخامس تزوجت من 16 عام من رجل يكبرني بعامين ونصف وسافرت معه الي مكان عمله بالخليج

معلوماتي عنه انه انسان ملتزم ولم يكن له اي علاقات بزميلات في الجامعه وليس له في الحياه الا عمله والتزامه بعد زواجنا بعامين وكنت قد انجبت ابني الاول لاحظت تصرف غريب انه يشير لاحد من النافذه بينما الاخر علي بعد كبير حيث كنا نسكن علي شارع عمومي واسع والمنزل امامنا بعيدلم اصدق نفسي وصدمت لكني توقعت انها نزوه من شاب لم يمر باي تجربه من هذه الاشياء

ولعلي بسطت الامر اكثر من اللازم وقتهاغير اني كنت وحيده في الغربه وليس لي من استشيره في امري
واعتقدت اني بذلك اشعره انها غلطه ومرت واحافظ علي بيتي وزوجي

ثم بعدها بعامين تقريبا وكنت قد انجبت ابني الثاني وفي فتره رضاعته وهي فتره تباعد بين الزوجين قليلا لاحظت انه يتحدث في التليفون في الصباح الباكر حيث اكون مستغرقه في النوم نتيجه سهري لارضاع ابني واستيقظت في يوم لاجده يتحدث وقد اخذ التليفون بعيدا
انهرت وطلبت منه ان يعيدني الي بلدي ولكنه اخذ يهدئني واعتذر انها انسانه اتصلت به ولا يعرفها

 ومرت هذه كتلك واستمرت حياتنا بعدها اربع سنوات عاديه لم الا حظ عليه شيئاالي ان انجبت ابني الثالث وبدات مشاكل في العمل عنده تتوالي واضطررنا للعوده لبلدنا نهائي تسرع بعدها في بدء مشروعا اخذ كل مدخراتنا تقريباوخسرهاولانه كان من المتفوقين والمتميزين في عملهم ولم يتعود الفشل انهار واغلق علي نفسه الغرفه طيله شهر

ولاحظت انه يقضي مده طويله جدا علي النت وبالطبع وجدته يتحدث الي نساء ويرسل لهن ويرسلو له صور اعاذنا الله منهاحاولت معه كثيرا ان ينتهي وتركت له البيت لاول مره والقي علي يمين الطلاق في التليفون بسبب هذا التصرف ولانه كان قد احتد مع شريكه وقت تركي البيت الا انه عاد في نفس اليوم واتي باخته وصديق له واعتذر عن اليمين وانه لا يقصده

وانه متمسك بي وببيته وقد اعادني اهلي اليه في نفس اليوم ومع الاسف عدت لاجلس في غرفتي وهو ايضا علي النت بعدها سافر ليبدا عمله من جديد ويغيب عنا سنتين كاملتين لم يحضر خلالهما ولم نذهب ايه وعلمت انه خلال وجوده بالخارج لم ينتهي عن محادثه نساء النت هداهم الله وهداه

ثم عاد ليبدا مشروعا جديدا وعادت حياتنا عاديه ولكن المشروع فشل ثانيا وسافر للخليج مره اخري وبعدها اجري لنا استقدام وذهبنا اليه انا واولادي وهو يبدي سعادته ان الله قد من علينا بالتجمع مره اخري

ولافاجا ايضا علي الكمبيوتر بمحادثات مع نساء حتي في نفس اللحظه التي كان يحادثني انا فيها
وها انا ذا وللمره الرابعه كلما اذهب في اجازه واعود اجد ان هذا كان يحدث اثناء غيابي الا ان هذه الفتره ومنذ 8 اشهر اكتشفت ان هذا يحدث وانا موجوده معه وهذا ما صدمني صدمه عنيفه

 غير ان هناك من يحادثها واكتشفت منه رسائل لها علي الموبايل مثل الرسائل التي كان يرسلها لي بالضبط ولم ينقطع حتي الان عن الاتصال بها رغم انه ترك لي موبايله مره وكلمتها انا وتحدث هو معها امامي ان كل شيء بينهما قد انتهي ولكن ليعود بعد ذلك الي ما كان عليه

تعذبت كثيرا وليس لي في الغربه من الجا اليه الا الله سبحانه وتعالي لجات اليه كثيرا ودعوته ان يقويني ويصبرني ويعينني وقد وصلت الي قرار بالعوده هذا العام الي بلدي وعدم الرجوع معه مره اخري لانه فعلا لا يستطيع التحكم في تصرفاته

والغريبه انه حين اصارحه ويصالحني احس انه يحبني جدا ويحتاج لي بشده ولكن يعود لنفس التصرف ثانيه عرضت عليه اللجوء الي طبيب نفسي وحتي ان يتزوج اذا كنت لا اعصمه رفض واعلن تمسكه بي وببيته واولاده
وانه لا يحتاج لشيء لا يجده عندي

واخر مره اختلفنا دعوت عليه وحزنت علي نفسي جدا لوصولي لهذه الدرجه من ان اغضب الله
لقد حرصت طول حياتي معه علي ارضاء الله فيه واقسم علي ذلك

حتي ان اقرب صديقاتي لي لا يعلمون موضوعه مع النت والنساء الا اني هذا العام تكلمت مع احدي صديقاتي في الغربه من شده الضغط علي وهي احسبها علي خلق وقد تعرفت عليها في حلقات القران ورغم ذلك احس بتانيب الضمير كلما تحدثت معهاعن تصرفاته

اسفه لاني اطلت عليكم لكني في حيره اخيرا حرمته علي نفسي واعامله عادي جدا الا ان المشاعر والعواطف لا احدثه في شئون اولادنا والبيت واي شان عام وفقط وقد اخبرته اننا لم يعد بيننا الا الاولاد وهكذا ستكون حياتناوالغريب اني احسست بالراحه بعد هذا القرارحتي عندما اجده قد حدثها او حدثته هي

لقد مزقني هذا العام لم امر بمثله ابداوقد اخبرته اني تحملت اعوام علي حساب صحتي لان احافظ علي بيتي ولكن ان اصل الي فقد ديني بدعائي عليه وتحدثي مع صديقتي واخد مشورتها فلن انتظر لهذا
اشعر ان سفري وعم عودتي هو فرار بديني وبقيه ما تبقي من صحتي لاولادي

للانصاف فهو انسان ليس سيء وان كان عصبي جدا عند الاختلاف ولا يهينني كما اسمع من بعض الزوجات ويحترم اهلي جدا ويعاملهم معامله جيده وهم جميعا يحبوه حتي ان اختي دائما تدعوني للصبر عليه حيث انها الوحيده التي اتحدث اليها عبر النت واشكو لهاالا انها تؤيدني في قراري

وهو طيب فعلا غير ان اهله غير اجتماعيين بالمره  وقد حرصت علي علاقتي بهم اثناء غيابه حتي وصلت لدرجه ممتازه وبالرغم من ذلك عندما ياتون لزيارتنا لا يحضرون اولادهم حتي ان ابنائي لا يعرفون اولاد اعمامهم ولا عماتهم

لا اريد ان اظلمه ولكني تعبت جدا واعصابي اشرفت علي الانهيار فلماذا يفعل ذلك بي وهل هو فعلا يحتاج الي طبيب نفسي هو كل حياته العمل وليس له اي اهتمام اخر وعمله منهك جدا وظروفه فيه ليست مستقره تماماعلي العكس يتخبط من هنا الي هناك بعد ان كان في موقع ممتاز علي الرغم من ان الجميع يشهدون له بالكفاءه

اخشي علي اولادي ابني الاكبر في الصف الثاني الثانوي كيف به اذا علم بما يفعله ابوه من مراهقه وكيف احافظ عليه اذا علم بذلك اعمل كل جهدي الا يعلمو بذلك لمصلحتم هم ون كنت دائما انبههم للاخطاء التي يقع فيها من يعتادون الشات علي النت ولانهم اولاد وليسو بنات ايضا سيمرو بذلك يوما ما حماهم الله
انه دائم التاكيد علي حبه ولي وتمسكه ببيته ولكن يعود دائما حتي بعد ان قاطعته ايضا
 
والعجيب ان ظروفنا الماليه غير منتظمه من اول خساره للان ومازلنا نسدد ديونها وهو يتصل بالسيدات دولي شيء عجيب لا ادري كيف يفعل ذلك
اصبحت اشعر انه غير مسؤول ولست ادري هل قراري هو الصواب افيدوني    وشكرا جزيلا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة :

 إن ما قمت به من صبر وتحمل كما ذكرت مع زوجك مؤشر طيب وإيجابي  سواء بالتعامل أو الاهتمام به .

 ثم أقترح عليك الجلوس معه جلسة هادئة بعيدة عن النقاش الحاد والحوار الذي يشبه التحقيق الجنائي لا يشعر أنك تصطادين عليه بل أشعريه بالخوف عليه من الفضيحة أمام الناس والأولاد وعقوبة الله في الدنيا.

 افتحي قلبك له بود وعطف وحنان لمداولة هذا الأمر و فيما بينكما فالزواج أعظم شراكه .. وحق لكل شريك الجلوس مع شريكه ومناقشته عن شراكتهما وما يعترضها من مستجدات مختلفة . لا تنفع يا سيدتي الانفعالات في مواقف كهذه، وأنصحك أن تكوني هادئة .

ابحثي عن السبب بينك وبين نفسك، واقتربي من زوجك أكثر، واشتركي معه في همومه وحل مشاكله أغدقي عليه وافر الحب وإن تعرضت لخيانة، وأشعريه أنك وإياه نفس واحدة، . وأنا أؤيد عرض نفسه على استشاري نفساني مختص كما ذكرت .

 عموما المسؤولية عن هذه المشكلة مشتركة بينكما، وعندما يهتز عش الزوجية فمن الخطأ أن نحمل هذا الخطأ طرفا دون أن نحمل الطرف الآخر جزءا من هذا المسئولية حاولي أختي الموفقة أن تسدي كل فجوة تتيح لزوجك مجرد التفكير في فتاة غيرك فمشكلتك تعاني منها الكثير من الأخوات المتزوجات ، والقليل منهن من يستطيع أن تستعمل الحكمة في حلها إلى درجة أن بعض الزوجات تطلع أبنائها على ما قام به والدهم من سلوكيات وهذا أمر شنيع ينعكس سلبا على تربيتهم ولاهي لا تدري . لا شك أن الخيانة  غمط الحقوق واغتصابها، وهي من أرذل الصفات وأبشع المذام، وأدعاها إلى سقوط الكرامة والفشل والإخفاق لكن من يؤتى الحكمة في علاجها فقد أوتي خيرا كثيرا .

أسأل الله أن يصلح زوجك وأن يهدي قلبه للإيمان وأن يكره إلى قلبه كل معصية وأن ينور حياتكما بالهداية والاستقامة آمين .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات