كيف نواجه تأتأة الصغير ؟
18
الإستشارة:


ولدي عمره سنتان وثماني اشهر بدأت معه التأتأه من اسبوع مع العلم انه محبوب جدا من الجميع وهو ذكي ويتمتع بالفصاحه ولكن بدأت معه التأتأه بعد خوف شديد نتيجة حلم مفزع من النوم

 ممكن يكون هذا هو السبب لانه قبل كذا لم يكن يتأتىء مع العلم انى متفرغه لتربيته مع اخوانه الكبار  الرجاء الرد للأهميه ولكي اتدارك المشكله من البدايه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

سيدتي الكريمة :

 أولا أهنئ فيك هذا الوعي والاهتمام الكبير بأولادك وحرصك على كل تفاصيل نشأتهم التي من أهم مقوماتها اللغة السليمة والطلاقة اللغوية.

ومعروف أن التأتأة هي اضطراب على مستوى الطلاقة اللغوية وسلاسة الكلام. لكن أحب سيدتي أن أطمأنك أن ما يعاني منه ابنك أمر عادي وسنة الحديث جدا لا يسمح لأي مختص بأن يحكم عليه بوجود الاضطراب لأن السن العلمية السامحة بتشخيص التأتأة تصل إلى ست سنوات أما قبل ذلك فكلها أعراض زائلة في معظمها وهذا ما نرجو أن يكون قد أصاب ابنك من تأثير العامل النفسي وهو الفزع ليلا .

وبناء عليه أنصحك بالحضن كوسيلة فعالة ليستعيد ابنك توازنه النفسي ويشعر بالأمان  فيتخلص من مخاوفه التي تظهر على شكل ما سميته بالتأتأة.

أعط لابنك الوقت الكافي للكلام. طمئنيه أنك صبورة وقادرة على الإصغاء له مهما احتاج من وقت.
لا تقاطعيه أبدا أثناء كلامه ولا تستعجليه. ذكريه أن يستنشق قدرا كافيا من الهواء قبل الكلام.

أخيرا بتتبعك هذا النصائح نتجنب تثبيت الحالة لديه وتطورها مع الزمن. وفقك الله وحفظ الله لك أولادك كلهم.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات