آرائي مقنعة فكيف أعبر عنها ؟
17
الإستشارة:


السلام عليكم
أنا شاب مستقيم وحافظ للقران وناجح في دراستي الجامعية وناجح في عملي ولله الحمد ولكن لدي مشكلة أنني عندما أتخذ قرارا و مقتنع به تماما وقد أديت صلاة الإستخارة ولكن عند النقاش في هذا القرار مع الأهل و الأصدقاء لأستطيع أن أعبر عن رأي بوضوح في هذا القرار

 وكذلك أي موضوع أخر يطرح للنقاش رغم قناعتي بأراي داخليا ولكني أخشى المواجهة في النقاش و أتردد رغم أن لدي من الثقافة والعلم ما يرجح الرأي الذي عندي ولكن تجدني متردد في هذا النقاش ولكن مع الغرباء أستطيع ان احاور و أناقش بكل طلاقة ولي القدرة على الإقناع ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ الكريم : تحية مباركة وبعد :
 
بداية أشكرك على اهتمامك وأثني على صفاتك التي ذكرتها في رسالتك 0

عدم القدرة على اتخاذ القرارات والتردد في اتخاذ القرار يرجع إلى العديد من الأسباب المتشابكة اذكر منها ما يتعلق بما ذكرت في رسالتك .

* ارتباط التردد لديك بعلاقتك بالوالدين والأصدقاء وهو ما يعود إلى نمط التربية في مرحلة الطفولة والمساحة التي سمحت بها الأسرة و الأصدقاء لك للتعبير عن آرائك وخبراتك المرتبطة بها ومدى التشجيع المتاح .

* قد يعود الأمر إلى بعض من سماتك الشخصية فالميل للوحدة والميول الاكتئابية وضعف الثقة بالنفس والخوف والقلق المستمر كلها من الأسباب التي تعيق القدرة على التعبير واتخاذ القرارات .

  أما ما أنصحك به فيتلخص في :
 
  - عند التقدم لاتخاذ قرار هام عليك بكتابة الجوانب الايجابية للقرار وحججه وأسانيده والفوائد المرجوة منه في ورقة خارجية وفى ورقة أخرى عليك تسجيل عواقبه والمخاطر المتوقعة منه وذلك حتى تكون تصور حول ما يمكن أن يطرح عليك من تساؤلات مفاجئة أثناء طرحك لقرارك أمام الأهل والأصدقاء .
- عود نفسك على تحديد أوقات تحددها بنفسك لمناقشة قراراتك وتدوين قرارك وأسانيدك وفى ورقة خارجية والتدريب على الحوار مع الأسرة من خلال لعب الأدوار تمثيليا قبل المواجهة الحقيقية .
- ليكن أولى قراراتك وأشجعها مواجهة الأسرة والمقربين جدا من الأصدقاء بمشكلتك معهم ومواجهتهم .
- قد يكون لمراجعة أخصائي نفسي متخصص بصفة شخصية دور في الوقوف على الجذور الأساسية للمشكلة والمساعدة في علاجها بشكل أفضل ولذلك أنصحك بمراجعة أحدهم إذا توفر لك ذلك .

وأخيرا أشكر لك تواصلك معنا وأتمنى لك التوفيق والسداد .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات