كلما وعد بترك الصور عاد !
41
الإستشارة:


عندي ولد عمره خمسة عشر سنه من عدة أشهر وجدت صور كرتونية بنات في جواله, وبعد فترة وجدت صور بنات كرتونية عاريات , فتكلمت مع الولد بهدوء وقال انها بلوتوث جاءته وهو لا يدري من أرسلها , قلت له لماذا لم تمسحها قال سوف امسحها,

 ثم أخذت الجوال عندي ولم اعطيه اياه لفترة من الزمن, ثم صارحت والده بما وجدت فيجواله, فتحدث والدة معه بهدوء وأكتشف أن الولد بحث عنها عن طريق النتووعد بأن ذلك لن يتكرر واعطاه والده الجوال,

بعد فترة لاحظت المشكلة تكررت . فغيرنا الجوال بدون بلوتوث أو كاميرا ولم نجدد اشتراك النت.بعد فترة وجدت صورا أخرى في جواله .فلم أتحدث معه وأخبرت والده ليتصرف معه, طبعا بمفردهما عاهد أبوه بعدم تكرر ذلك مرة أخرى والغريب طلب من والده أن يضربه كعقاب.(طبعا لم يضربه)ووعد بعدم تكرار ذلك.
 
ووجدت الآن صور عارية في الجوال حيث بحث عنها بواسطة الويب عن طريق الجوال , اريد حلا تربويا لهذه المشكة .ملاحظات:الولد جواله بطاقة سوى.
هو ممتاز في عمل برامج الحاسوب.هو الولد البكر.
هو متسلط على اخوانه.مسارجو ان اجد حلا لهذه المشكلة. ولكم جزيل الشكر والإمتنان.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


نحمده ونصلي ونسلم على رسوله الكريم .

الأم الفاضلة :  أعانك الله على هذا الابتلاء والذي استشرى في مجتمعنا المحافظ بشكل كبير ، فنسأل الله لنا ولكم السـتر والعافية ، إن الإجابة الشافية قد لا تكون في أسطر أقوم بالحكم عليها من خلال سؤالك .
 
أولاً : عليك أن تعرفي أن ابنك لديه صحبة تغذيه بهذه الأفكار وهذه الصور وأنه حالياً – على الأقل- غير مقتنع بها ، وكأنه يجبر أمام ضغط ومسايرة الأقران على حمل مثل هذه الصور بجواله ، والدليل على ذلك أنه طلب من والده أن يضربه إذا وجد هذه الصور عنده مرة أخرى .. وهذا مؤشر واضح على ضغط الأصدقاء ، وهنا أرجو الانتباه .. دائما ما نسمع هذه العبارة الخاطئة لأبنائنا المراهقين .. لا تمشي مع فلان وامشي مع فلان .. والغريب أننا نكرر هذه العبارة مع أننا لا نجد استجابة ، والسبب أننا لم نقدم هذه النصيحة بذكاء وفن ، لأن نفسية المراهق حساسة جداً تجاه أصدقاءه ، فعندما نتهم صديقه فإننا دون أن نشعر نوجه الاتهام إلى ذاته مباشـرة لذلك هو لا يقبل منـا ولا يستجيب فعلينا أن نحتاط في آلية وطريقة تغيير أصدقاء أبنائنـا .

ثانياً : لا أدري مدى تواصله ومداومته على صلواته .. فهذا لم تذكريه في السؤال وهذا جانب مهم بل أساسي في حل مثل هذه المشاكل .. فأرجو أن تهتمي بهذا الجانب سواء الصلاة أو غيرها من العبادات .

ثالثاً  :  متابعة الابن والتدخل في شؤونه لا يكون فقط عند حدوث مشكلة ، وإنما يجب أن تتواصلوا معه في كل حالاته ، ليشعر بوجودكم معه وتواصلكم العاطفي والقرب منه .. فهذا كله غذاء روحي قد يملأ الفراغ الذي يحس به الآن مما جعله يبحث عمن يملأ له هذا الفراغ .
رابعاً :  يجب علينا إشغال الابن في هذا السن وإفراغ طاقاته فيما يعود عليه بالنفع وأن نقوم بتشجيعه في ذلك  .

خامسا : وعود المراهق : أرجو أن تعلمي بأن المراهق من خصائص سنه أنه كثير الوعود وبالمقابل فإن قدراته لا تسعفه بأن ينفذ جميع الوعود التي يوجبها على نفسـه ، فأعطيه أكثر من فرصة ، ولا تعينوا الشيطان عليه عندما يفشل في المحـاولة ، كأن نقول له : أنت صغير ، أنت لست رجل .. أو الاستخفاف به ، كل هذه الأمور تقوده إلى البوابة الأخرى وهى البوابة التي لا نريد أن تفتح له ولا نريد أن يقترب منها .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات