ماذا لو علم بالاغتصاب ؟
29
الإستشارة:


السلام عليكم ..
اشكركم كثيرا لانكم اتحتم لي البوح بما يكدس علي حياتي..فاريد ان تساعدوني في مصيبتي الله يخليكم...
مشكلتي تبدأ بأني منذ 2 سنتين كان عمري 17 عاما تعرفت على شاب سوري كان يسكن امامي احببته واحبني كما قال لكن هذا الشاب لمسني بالغصب واغتصبني 3 مرات الى ان افقدني عذريتي

 قال لي كان فعل شيطاني سامحيني سأتزوجكي لكنه غدر بي وتركني منذ سنتين وتزوج بأخرى..
وبقيت على حالي هذا في خوف ونكد الى ان بعث الله لي ملاك شاب على يديه صرت تائبة عرفت ربي حق معرفة اعانني على طاعة الله واخذ بيدي وغير حياتي كليا لحد ما اصبحت انسانة عظيمة كما يرى البعض

 هذا الشاب تقدم لي ووافقت لكني كذبت عليه بشان غشاء بكارتي واخبرته اني فقدته بسبب وقوعي من على السلم في منزلي صدقني وقال لي انا واثق مني لكن اخبرني ان بطريقته سيعلم ان لامسني شاب قبلي ام لا ولم يخبرني كيف سيعلم بطريقته قال هذه من حقي سيؤجلها الى يوم دخلتنا..

وصارحته بأشياء كثيرة في حياتي كانت خاطئة تفهمها وقال لي لكي صفحة جديدة لكن ان علمت انك اخفيت شيء عني سانتهي من حياتك بصراحة انا خائفة جدا لقد احببته واحبني واريده زوجا لي لانه يعلم الله ويخافه وهو متفهم فقداني لبكارتي بسبب السلم وقال هذا نصيبي يا حبيبتي

انا خائفة من ان يعلم حقيقة ماحدث انا لا اريد ان اخسره لانه الشخص الوحيد الذي يصلح لي ان تركني لن يقبلني شخص اخر..فلدي اسئلة لسيادتكم:
1) كيف سيعلم خطيبي ان قد لامسني شخص ام لا؟
وماذا افعل ان علم بذلك ماذا اقول كي لا اخسر حبه واخسره كزوج؟

وهل علي ان اقول له شيئا حاليايحيله بحيث ان علم مستقبلا يصدقني؟؟
انا افكر بعض الاوقات ان اجعل صديقتي تخبره باني تعرضت للاغتصاب في الجامعة بفعل احد العمال بحيث لا يصل الى الشخص لكن لا ادري..اريدكم ان تساعدوني انا بريئة لم افعل شيء بارادتي لقد كنت ضحية مجرم خدعني لا ادري ماذا افعل

 وقد اقترب موعد زفافي وانه اخبرني بأنه سيجعلني احلف له ان لم يلمسني شاب على القران وهذا شيء عظيم ارجوكم اخبروني ماذا افعل ارجوكم مستقبلي بين ايديكم ارجو الرد بسرعة زفافي الاسبوع القادم...شكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

أختي الكريمة أشكر لك هذه الثقة التي نعتز بها نحن هنا في موقع المستشار .. وأرجو أن نكون عند حسن ظن الجميع .. كما أساله سبحانه أن يجعل لك من كل هم فرجا ومن كل بلاء عافية .

أختي الكريمة .. ما ذكرته من خلال رسالتك أمر لطيف واختصار مرتب , حيث وقعت على الجرح وألم تزيديه ألماً بالذكريات وجلد الذات .

ومن خلال ما فهمته من رسالتك أن الله قد من عليك الآن بالتوفيق والهدية والصلاح .. وانتهاء الأيام ذات الغيوم السوداء التي كان الشر يعشش  فيها فوق حديقة أفكارك وسلوكك .

وهذا لاشك أنه بفضل الله عز وجل أولاً وأخيرا .. وليس لأحد بعد الله الفضل .. فالله هو الذي شرح قلبك للهداية .. والله هو الذي سخر لك هذا الشاب لكي يكون سبباً في هدايتك وصلاحك .. ولذلك فيجب أن تشكري الله عز وجل وتعلمي له هذا الفضل .. وتعلمي أيضاً انه بقدر شكرك لله عز وجل فإنه سيزيدك من النعيم إن بالزواج من هذا الشاب أو من غيره قال تعالى (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ [إبراهيم : 7])..

هذا هو الأمر الأول .. الأمر الثاني أن هذا الشاب يريد أن يعلم أمراً واحدا.. وهو هل سلمت نفسك لأحد أم لا , ولا أعتقد أنه يسأل عن مسالة البكارة من عدمها .. ويبدو واضحاً من خلال كلامه حيث تقولين ( قال هذه من حقي سيؤجلها إلى يوم دخلتنا) أي إنه لا مانع لديه من أن يتزوجك.. أنا لا أعلم ماذا قلتي له عن نفسك وماضيك لكن أعتقد أن من خلال ما ذكرته له قد يستشف انك سلمت نفسك لأحد ممن تعرفت عليهم .. والرجل أختي الكريمة أي رجل لا يقبل أن تكون المرأة قد سلمت نفسها لأحد قبله - ولاحظي أني أقول سلمت نفسها - أما مسالة الإكراه فهو أمر قد يتجاوز عنه الرجل ..وكما قال الأول
سأتـــرك مـاءكـــم مــــن غـــيــــر ورد
وذاك لـــــــكـــثــــــرة الـــــوراد فــيـه


إذا ســـقــط الـــذبــاب عـــلـــى طـعــام
 رفـعت يـدي ونـــفــســـي تـــشـــتهيه


وتــجــتـــنــب الأســــود ورود مــاء
 إذا كـان الـكلاب ولــغـــن فــــــيــــه


ويـرتـجــع الـكريـم خـمـيـص بـطن
ولا يـرضـى مـسـاهـمـــة الـــسـفـيـــه

وهذه طبيعة الرجل أختي الكريمة وليس لها علاقة بفلان أو فلان .

لذلك أختي الكريمة المشكلة الآن في إيصال المعلومة لهذا الزوج بأنك تعرضت للاغتصاب. وليست قضية الشاب السوري أو سواه .

ولذلك أقول لك أختي الكريمة : مسالة إيصال معلومة له أنك سبق وأن تعرضت للاغتصاب من قبل جاركم لا أعتقد أنه أمر صعب كما وأنه يمكنك أن تحلفي بالقرآن على ذلك وأنت صادقة .. لأنه لابد للزوج أن يعلم قبل زواجه بالفتاة هل هي بكر أم ثيب .. على أن الفقهاء مختلفون في معنى الثيب فمنهم من يطلقه على  على كل من تزوجت زواجاً صحيحا ثم خرجت منه , ومنهم من يرى أن الثيب هي من وطئت في القبل مطلقا . ولعلي أميل إلى أن من  تعرضت للاغتصاب فلا يطلق عليها ثيب بل هي بكر لكن ما نقصده هنا أن الزوج لابد أن يعلم - خاصة في مثل حالك - هل غشاء البكارة موجود أم لا .ً.أما  بقية التفاصيل في بناء العلاقة وكيف كانت .. هذا أمر ليس بالضرورة أن يعلمه هذا الزوج .. كونك أغلقت هذا الملف وتبت إلى الله عز وجل .. وهذا أمر من أسرارك التي لابد أن تُنسى وتُدفن.

كذلك أختي الكريمة :  تقولين في رسالتك (لأنه الشخص الوحيد الذي يصلح لي إن تركني لن يقبلني شخص آخر) وأعتقد أن هذا سوء ظن بالله عز وجل .. فأنت لو كنت فتاة تائبة منيبة إلى الله عز وجل .. فإن كثيرا ممن يريدون الخير سيتهافتون إليك ويرغبون فيك ..

أتمنى لك التوفيق والسعادة في زواجك القريب . ودمت .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات