خوف البعد عن الأم .
11
الإستشارة:


السلام عليكم,انا طالبه عمرى 19 سنه ولدى مشكله يهيا لى انها بسيطه ولكنها تسبب لى احراج شديد وربما بعض الاحيان تدفعنى للانطواء بعيدا عن الناس وهى اننى مرتبطه باسرتى ارتباط شديد جدا جدا وبالاخص امى ولا استطيع ان افارقها ولو لحظه واحده

مع العلم انى لدى اخوات ليسو مثلى ولكنهم ايضا مرتبطين بامى ولكن ليس مثلى نهائيا والمشكله اننى تراودنى افكار اننى لو فى يوم بعدت عن امى انها من الممكن ان يحدث لها شئى بعد الشر يعنى واخواتى لم يخبرونى

 وهذه المشكله تسبب لى احراج وسط اهلى حيث انهم يقولون لى انك وصلتى كده لمرحله الوسواس القهرى يعنى اصبح عندك مرض بس انا لاعتقد ذلك...ماذ افعل اريد حلا يريحنى من التفكيييير والاحراج.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة ندى وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :

تتلخص مشكلتك فيما يلي :
- إنك مرتبطة بأسرتك ارتباطاً شديداً جدا جدا وبالأخص أمك ، ولا تستطيعين مفارقتها  ولو لحظة واحدة مع العلم أنك لديك أخوات ليسوا مثلك
- والمشكلة أنك تراودك أفكار أنك لو في يوم بعدت عن أمي أنها من الممكن أن يحدث لها شيء لن يخبرك أخواتك بتلك المشكلة التي وقعت لأمك
- وهذه المشكلة تسبب لي إحراج وسط أهلي حيث إنهم يقولون لي أنك وصلت لمرحلة الوسواس القهري يعني أصبح عندك مرض بس أنا لا أعتقد ذلك.

 - للتعامل مع هذه المشكلة أقترح عليك مايلي :

-التعرف على أسباب تلك المخاوف وهل لها جذور من فترات الطفولة ، أي هل تعرضت لمواقف مزعجة أو هل عشت بعيدة عن أمك ؟ وهل أمك تعاني من حساسية زائدة ؟
-ما الذي سيحدث لأمك ولن يخبروك به ؛ ثم ماذا لو حدث شيء مما قدر عليك أو على أمك هل سيكون معرفتك بذلك لها أثر على عدم حدوثه مثلاً .
-لماذا توقعت الأسوأ لماذا لا تتفاءلين وتتوقعين الأحسن ( إن الخير لا يأتي إلا بالخير   ) كما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم .
-استمعي لأشرطة الشيخ ابن عثيمين عن عقيدة أهل السنة والجماعة ، وخصوصاً ماله علاقة بالقضاء والقدر.
-لو تمكنت من التخلص من تلك الأفكار السلبية فذلك حسن ولو استمر تأثرك بها فأقترح عليك أن تعرضي نفسك على أخصائية نفسية .

والله يحفظك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات