متفوق يخفي فشله عن أبيه !
22
الإستشارة:


انا محمد من اليمن منذ بداية دراستي وانا من المتفوقين ولاكن منذ دخلت الاول الثانوي لم استطع النجاح فقدمت الى مشرف المدرسة مال من اجل ان انجح وبالفعل نجحت وصعدت الى الثاني الثانوي ولكني لم انجح ورسبت واخفيت على والدي وخبرتة اني في الصف الثالث الثانوي وانا مازلت في الصف الثاني الثانوي

اعطيت المشرف مال مرة اخرى كي انجح حوالى 40 الف ريال يمني ولكن لم يفعل لي شئ الى الان وانا الان اوهم الجميع اني ثالث ثانوي مع العلم اني ادرس في تحفيظ وفصلوني بسبب الاهمال وانا الان ضائع ارجو ان تقدمو لي الاستشارة انا تآآآآآآآآآآآآآئة ضآآآآآآآآآآآآآآآآئع

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


المرحلة الثانوية من أخطر المراحل الدراسية التي يمر بها الطلاب والطالبات لأنها ترتبط بالجزء الثاني من مرحلة المراهقة فهي مرحلة تحول في البلوغ والعادات السلوكية والسمات الشخصية ، وتنمو وتتضخم الأنا عند الفرد فتقوده للعلو والرفعة أو تجره للخراب والدمار ، والعاقل من يجتاز هذه المرحلة باتزان وتواؤم مع النفس ومع متطلبات هذه المرحلة .

ابني العزيز / محمد :
دعني أسألك سؤالين ومطلوب منك أن تجيب عنهما بصدق وأن تتوجه بهذه الإجابة لنفسك فقط : سؤالي الأول هو لماذا انخفض مستواك الدراسي في المرحلة الثانوية عنها في المرحلتين السابقتين ؟
والسؤال الثاني : لماذا كذبت على والدك وأوهمته بنجاحك ؟

إن إجابتك عن هذين السؤالين بصدق هي السبيل لك للصلاح والتحول إلى الأفضل دائما بشرط الصدق

مستواك الدراسي انخفض لتقصير منك في متابعة الدراسة وفي الجد والاجتهاد صح  ؟ أم خطأ ؟

إذا كانت الإجابة الأولى فالحل سهل يسير وهو معاودة الج والاجتهاد بكل السبل وببذل أقصى الجهد لتثبت لنفسك ولوالدك وللجميع أنك على قدر المسئولية وأنك قادر على التحول والتغيير إلى الأفضل وأن ما حدث كبوة حصان ليس إلا .

أما بالنسبة لإجابتك عن السؤال الثاني وهو سبب كذبك على أبيك فإن كان السبب هو محاولة إرضائه أو الخوف منه فاعلم أنه لا سبيل لإرضاء الأب إلا بالصلاح وبالاعتراف بالخطأ والشجاعة في مواجهة الحقيقة واعلم أنه قد يعنفك أو يوبخك لكنه في قرارة نفسه سيقدر حرصك على إسعاده وخوفك منه وسيغفر لك هذا الصنيع بمجرد أن يلمح منك ملامح التغيير والتعديل إلى الأفضل .

اعقد العزم على الصلاح والهداية وترك أصدقاء السوء والبعد عن مفاسد الشيطان واحرص على التمسك بكل ما هو جميل وطاهر ونظيف وصحيح من الصفات والأقوال والأفعال ورأس هذا كله الصلاة الصلاة الصلاة .

ثق في أن الله سيخرجك من هذا كله ظافرا بإذنه وعونه وفقك الله لما فيه الخير .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات