الزواج بعد ماضي الشذوذ .
15
الإستشارة:


انا معلم عمري 26 سنة طموح جدا وخلوق جدا ولكن للأسف أعاني من مرض الشذوذ الجنسي من أيام الطفولة التي كانت اول ممارسة لي مع اخواني الكبار 000 وبعد مضي هذا العمر اقترب موعد الزواج واختيار شريكة الحياة 00 وأخيراً وقع قلبي وارتاحت نفسي ونفس والدي لفتاة قريبة لي 00 تصبح ابنت خالتي

ولكن للأسف أخيها الاكبر منها ومني سناً قد مارست معاه الجنس اكثر من مرة منذ كنت في العاشرة من عمري 00 والان بعد كل هذا الارتياح لهذه الفتاة التي تتسم بصفات طيبة 00 وجدت نفسي تخشى وتخاف من المستقبل الذي قد يشوهه ويخدشه الماضي المؤلم 00

رغما ان الان في فترة الشباب اصبحت علاقتي مع اخوها علاقة جيدة خالية من كل العيوب وكأن شياً لم يكن 00000ارجو اخوتي ارشادي ونصحي بعد ماوضحته لكم 00 هل استمر في الاقدام والتوكل على الله في هذه الزيجة وانسى الماضي 00 أم ابحث عن زوجة اخرى واصرف نظري عن هذه الفتاة رغم ارتياحي لها ؟

ملحوظة هامة : في حالة اذا نصحتموني انني اتوكل على الله واقدم على الزواج من هذه الفتاه ولاابالي بالماضي 00 اريد ان ابلغكم عن شيء يجعلني قلق نوعا ما( كنت في فترة المراهقة من 18 الى 24 عندما كنت طالبا احب اطالة شعري ولبس الملابس الضيقة وخلافه من هذه الامور وللأسف كانت هذه الفتاه تعلم ذلك واخشى انه مازلت هذه الافكار في ذهنها مما قد يسبب لي مستقبلا الاحساس بنقص في الرجولة

 وهذا شيء حساس كثرا لدي رغما انني الان ولله الحمد تغيرت حياتي في جميع تصرفاتي حتى في جميع ملابسي وهيئتي الخارجية.ارجو الرد بايضاح ومساعدتي في هذه المشكلة وجزاكم الله خيرا.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلا بك

أرجو تذكيرك بضرورة التوبة إلى الله عز وجل وكثرة الاستغفار لأنك لم تبين في الاستشارة أنك تبت إلى الله من أعمال الشذوذ في الفترة السابقة، وأما عن إقدامك على الزواج من هذه الفتاه فإنني أوجهك بعمل التالي :

1- التأكد من مناسبتها لك من الناحية الدينية والخلقية والاجتماعية.

2- بالنسبة لأخيها إذا كان قد تاب الى الله ومضى على الطريق المستقيم فليسس هناك داعي للحديث عن الماضي أما إذا كان لازال في غيّه القديم فلا مانع من المواجهة معه ومصارحته بالرغبة بالزواج من أخته وطلب رأيه الصريح حيال ذلك وبالنسبة عن علاقة الجنس السابقة معه فلتكن الإشارة إليها بطريقة غير مباشرة مثلاً تقول له: "لقد كنا في السابق في ظلال كبير والحمد لله على الستر والهداية- أرجو أن تكون هذه الزيجة عوناً على الاستقامة"... ثم لاحظ التعبيرات غير اللفظية وما يبديه من تصرفات وأفعال فإن بادلك نفس شعور الندم أو لزم الصمت أو انتقل إلى موضوع آخر فأقدم وتوكل على الله أما إن أبدى عدم ندمه وتحرجه من الماضي فأنصحك بالتأني وعدم الاستعجال في الزواج حتى يبدو عكس لك.

3- عليك بالاستخارة فما خاب من استخار.

أتمنى لك التوفيق وليكن ما تعرضت له سابقاً من خبرات سيئة دافع كبير على تربية أبنائك تربية جيدة والمحافظة عليهم .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات