نقطة ضعفي العرق !
19
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
جزاكم الله خير على ماتقومون به من مجهودات ..
مشكلتي كل يوم تزداد ..انامعلم واسكن مع سبعة اشخاص في عزبه واحده ..ومشكلتي انني اجلس معاهم ولاكن لوجود غرفه خاصه بي اذهب واقضي بعض الوقت على الانترنت ..

ففي بداياتي معهم كنت مستمتعا معهم وهم مستمتعون معي .. ولاكن في الاونه الاخيره صار ثلاثة منهم الذين كانو اقرب الناس لي ضدي ..حيث يحبون ان يروني محرج امامهم وامام الضيوف الذين ياتون لدينا .. فكم مره اتحمل واقول على حسن نية ولاكن في هذا اليوم اتو لدينا ضيوف وكنت اسولف معهم ومان اسولف الا يقومون بالتعليق علي والضحك .. حتى  (عرقت )

 وهذه هي مشكلتي العرق ولاعرف ارد باي كلمه سوى القيام والذهاب لغرفتي ..علما بانهم يشغلون المكيف ولما اتي لهم يطفونه كله سبب في هالشي ..
والمشكله ايضا انه لايوجد لي احد اخر غيرهم ..
ومازاد الامر سؤا انني حددت ملكتي بعد اسبوع ونص .. وانا اكتب هذه السطور فكرت بامور شيطانيه كثيره ومن ضمنها اني الغي فكرة الملكه مع انني حجزت كل الامور ..

ملاحظه : انا ارى ان شخصيتي قويه ولذلك هم يحاولون النيل مني ونقطة ضعفي هي العرق .. مع العلم انني لاشرب السوائل كثيرا ..
العمر :29 وانا من سكان مدينة جدة والذين يسكنون معي لايوجد احد منهم من المنطقة الغربية .. وانا حاليا معلم في المنطقة الوسطى في قرية..

فالمشكلة تكمن في انني ليس لدي القدرة على الارتباط وانا في هذه الحالة السئية جدا ..
ارجوك يادكتور ركز على مشكلة (العرق)

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الفاضل...تحية طيبة مباركة من عند الله ودعاء لك بالأمن والسلامة فسلام عليك ورحمة الله وبركاته....وبعد :

فيبدو من استعراض مشكلتك والتي تتلخص وفق قولك في إحساسك بتجمع الآخرين ضدك ورغبتهم في إحراجك أمام الآخرين وهو ما تطلق علية الشللية.

والأمر الآخر الذي تذكرة وتركز علية وهو العرق الشديد خاصة في المواقف المحرجة وتحديدا عندما يحرجك أصدقاؤك أمام الآخرين بشكل أو آخر مثل السخرية من سوالف لك أو إغلاق المكيف لتزداد وتغرق في العرق والإحراج!!!.وأنت الآن مقبل على الزواج وتشعر بأن هذا الأمر يعوقك وقد ربطت بين الأمرين السابقين وبين عدم قدراتك أو ترددك في الزواج الآن وأنت مقبل على الملك أو عقد القران.

إذن أخي الفاضل يمكن أن نستخلص مما سبق أنك تعاني من مشكلة القلق الاجتماعي .وهذا الأمر ناشئ من جوانب شخصية فيك أي استعداد شخصي من حيث الإمكانات الشخصية والاستعدادات الاجتماعية.

 فمما لاشك فيه أن بعض الأشخاص لديهم ذكاء اجتماعي أعلى من الآخرين أو قدرة أكبر على التكيف مع الآخرين وحسن التعامل معهم والنجاح في ذلك مع تعدد المواقف الاجتماعية والأشخاص.

أما الأمر الثاني أو السبب الآخر فهو عوامل خاصة في تنشئتك الأسرية خاصة في مرحل الطفولة المبكرة الأمر الذي أدى إلى نقص في مهارات السلوك الاجتماعي المكتسبة لديك وافتقاد الكثير من الخبرات والمهارات في هذا الصدد.

ومما لا شك فيه أن من أعراض القلق بوجه عام والاجتماعي بوجه خاص هو أعراض فيزيولوجية منها العرق الشديد والخجل والذهاب للتبول أو الشعور بالمغص وعدم الاستقرار والارتعاش وعدم القدرة علي التركيز والنسيان .وبالطبع ليس بالضرورة أن تجتمع كلها معا وأن يكون إحداها أو بعض من هذه الزملة من الأعراض.

والمطلوب منك أخي الفاضل هو: أن تخفف من آثار هذا القلق أو أعراضه بإزالة أو تخفيف أسبابه وبالتحكم في نفسك بشكل تدريبي وتدريجي.

 وإزالة الأسباب تكمن في محاولة التوافق مع زملائك وكسب ودهم والإحسان إليهم بحيث تنجح علاقتك معهم أو التفكير الآن أو فيما بعد واعتبار ذلك أمر مؤقت في تغيير تلك البيئة الاجتماعية أو الرفقة بأخرى طبعا إذا أمكن أو بقدر الوسع والمستطاع .

ويجب عليك أن تمارس العديد من التدريبات النفسية للتحكم في نفسك واكتساب العديد من مهارات السلوك الاجتماعي والنجاح في ممارسة ذلك من خلال إما القراءات في العديد من الكتب التي تعطي برامج توعوية وتدريبية أو بالدخول والاشتراك في برامج لتنمية ذلك ويمكنك ذلك على المدى الطويل أو القصير وفق خطط معينة ويمكنك الاستعانة أيضا بأحد المتخصصين النفسيين إذا أحببت وهذا أفضل طبعا وأعتقد إذا تحسنت حالتك سوف يخفف آثار العرق بشدة والتوتر الناشئ عن ذلك وينبغي أن تتأكد من عدم تعاطيك لأي مواد تباعد على الإفراز الزائد للعرق والاستعانة ببعض العقاقير خاصة البديلة لتجنيبك ذلك وهي متوافرة بشدة. ولا أنصحك بتأجيل مشاريعك الزوجية فتوكل على الله واستعن به خاصة أنك عقدت العزم على ذلك فلا تتردد في ذلك لأنه ليس في صالحك ولديك المزيد من الفرص والآمال المتفتحة التي تملكها فاستبشر خيرا وأقبل على الحياة بكل أمل وتفاؤل ....وفقك الله ورعاك .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات