أغيثوا فراغي العاطفي .
23
الإستشارة:


السلام عليكي ورحمة الله وبركاته
 اما بعد في هذا اليوم بالذات احسست بانني محتاجه الى احد كي اتكلم معه وارتاح  ولاحد يرشدني على الطريق الصحيح بعد الله

انا فتاه عمري 16 سنه باول ثانوي انني فتاه كبقية الفتيات الى يحبون وينحبون انا احس انني املك فراغ عاطفي في داخلي وكلما رايت من يبادلني  هذا الشعور حتى ولو انني اول مره اشوفه احس بانني احببته
 لا ادري لدرجة انني احببت بنجلاديشي لاادري هل هذا حب ام لا ولوكان غير صحيح ما الحل  الذي يرحيني

ارجوكم انا محتاجه اليكم كثيرا ربما كلامي المختصر لايعبر عن الماساه التي اعيشها مع نفسي واتمنى من حضرتكم مساعدتي وشكرا

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة :

 الفراغ العاطفي الذي تعانين منه وتعاني منه الفتيات في سنك يرج بالطبع لعدم وجود شريك حياة ( زوج ) ، والحل في هذه المعضلة هو ملء الفراغ العاطفي بأشياء ثانوية مفيدة إلى أن يرزقك الله بفارس أحلامك .

ومن هذه الأشياء الانشغال بفن من الفنون، أو تنمية موهبة من المواهب، كالكتابة أو الرياضة أو ممارسة نشاط خيري في إطار جمعية من الجمعيات الخيرية. والنفس إن لم نشغلها بالحق شغلتنا بالباطل .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات