كلما قطعتها حبيبة أحبت أخرى !
40
الإستشارة:


السلام عليكم اختي اصغر مني بسنه ونصف منذ كانت في ثالث ابتدائي والى الان في الجامعه وهي كل فترة تحب فتاة من طالبه الى مدرسه الى جاره مرة اصغر منها ومره اكبر فتهديهم رسائل الحب والهداياوتتصل عليهم الاف المرات الى ان ينزعجوا منها ويخبروها انهم يريدون ان يقطعوا العلاقه فلا توافق وتستمر بالازعاج

الى ان يتصلون على والدتي ويهددونها وتبدا المشاكل بالمنزل وطبعا اختي عنيده جدا ولاتسمع كلام اهلي
وحتى ان لم يسمحوا لها بالخروج تخرج من غير علمهم وتذهب لمنزل حبيبتهاثم طبعا بعد ان تهزئها حبيبتها وتذلها وتهينها تبعد عنها اختي وتبحث عن حبيبه اخرى

مع العلم ان اهلي يعاملونا كلنا سواسية فلا يفضلون احدا عليها ولكنها عنيده جدا فتستفز والداي كثيرا.
احاول ان انصحها بجميع الاساليب والطرق ولكن بلا فائده احاول ان اتقرب منها اكثر ولكن منذ صغرنا وهي مختلفه عني كثيرا في الشخصيه والهوايات والتفكير والذوق

 فقليلا ما احب ان اجلس معهاوطبعا لا اخبرها باي سر لانها لاتمسك السر ابدا وهي تعترف بهذا الامرهل من حل لاختي وشكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أعتقد أن رسالتك تفيد بأن أختك مثلية يعني تحب بنات جنسها .

وهنا تنقصنا معلومات كثيرة للرد على رسالتك وإفادتك إفادة علمية مفيدة ، لأن المثلية ربما تقتصر على الحب ،وقد تتطور إلى ممارسة جنسية محرمة ( السحاق ) ، وهذا يتوقف على مواقف كثيرة وسلوكيات عديدة بحياة أختك قد لاتعرفين أنت حقيقتها ،وقد يكون مجرد ظن سيء فيها .

أولا : ابنتي العزيزة أنت تتحدثين عن علاقات لأختك لاتتعدى خطابات إعجاب واتصالات ، أما مايزيد عن هذا فتلك مسئولية الأسرة التي يجب أن تتابعها ولاتسمح لها بالخروج أو التواجد بمفردها ببيت أي صديقة من صديقاتها ، وحتى نشخص المشكلة ونستطيع الرد عليها لابد أن نسأل بعض الأسئلة الخاصة بسلوكيات أختك من حيث طبيعة ملابسها هل تميل للملابس الذكورية أم الأنثوية ، هل شعرها طويل أم تفضل قصه مثل الذكور ، هل صوتها ناعم أم أنها تتعمد الخشونة ،هل تتمتع بشكل أنثوي عام أم لا ؟ هل تسمح  لها الأسرة بالاختلاء بصديقاتها دون مراقبة أو متابعة ؟.هل تمنح الأسرة الفتاة مايكفيها من حب وحنان واهتمام ؟.

هل تسمح لها الأسرة بالاختلاط بإخوتها الذكور والتعامل اليومي المستمر معهم في كافة أمور الحياة أم تمنعها من الاختلاط وتبعث الخوف في نفس الفتاة من الجنس الآخر ؟

لابد أن تصلنا كل الإجابات السابقة عن حالة أختك حتى يجيبك إما طبيباً أو معالجا نفسياً إن ثبت فعلا من خلال مزيد من التفاصيل إصابة الفتاة بمرض المثلية الجنسية .

ولكن على أي حال طالما أن الفتاة في الجامعة إذن فقد أشرفت على الزواج ، وقد تنتهي كل تلك المشكلات بزواجها واقترانها الطبيعي وارتباطها بزوج والتعرف عن قرب بالجنس الآخر دون خوف أو هروب.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات