لقيط مأكول الأنف والجبهة !
12
الإستشارة:

 
السلام عليكم الدكتور الفاضل سؤالي يتكون من شقين
ارجو ان يتسع صدرك لها الشق الأول:بالنسبة لمن تربي طفل مجهول الهوية أو لقيط كما يطلق عليه

1ـ متى السن المناسب للإبلاغه عن الحقيقة
وماهي الحقيقة هل الصراحة المطلقة بأنه وجد مرمي في صندوق النفايات او في مسجد او حمامأأم يمكن
تألف قصة كأن أبويه ماتو في حادث ولا نعرف عنهم شي
2ـ كيف يكون تبليغه امام الجميع ام بيني وبينه
وكيف يمكنني ان امتص ردة فعله ايا كانت
 
الشق الثاني :
من فترة ابلغنا احد اقرباء زوجي ان المستشفى الذي يعمل به جاءت له حالة طفلة حديثة الولادة وجدت في سلة النفايات حسبي الله على من رماهاوقد أكلت الفئران جزءا من جبهتها وانفها المهم جاءتني مشاعر غريبة لما سمعت الخبر وقررت انا وزوجي ان امكننا ان نتبناها

ذهبت لرؤيتها كانت صغيرة جدابعد شهرين او ثلاثة ذهبت مرة اخرىوجدت ان الجزء الماكول التام لكن بطريقة ان اصبحت البنت مشوهه بطريقة شديدة وانفها معوج وسالت دكتورالتجميل في حدالمنتديات قال لا اعتقد يمكن اصلاح ما افسد والله المستعان

انا الان امر بحالة نفسية سيئةافكر فيها دائما لا انام في الليل اراها دائما في وجهي وهي تبتسم وتنظر لي بعنينها البريئتين
فقد جعلوني ارضعها بالرضاعة عندما ذهبت لزيارتها اخر مرة

 وما يجعلني في حالة اسوأ
اني عندما رايتها صدمت فلم اكن اتوقع انها ستصبح بهذا الشكل فالطبيب قريب زوجي قال له ستفاجأ كيف التأم جرحها عندماتزوروهافعلا انا فوجئت لكن بحجم التشوه الحاصل لها حاسة اني مشتتة ضميري يأنبني

اخشى إن اخذتهااستأثم فيها والناس حولي يرفضوها او يعايروها سواء من أهلي أو أهل زوجي
أخاف تقارن نفسها بأخواتها اللي هم بناتي ـ عندي 4 بنات ـ

هل الأفضل لها انها تتربى مع عائلة او تتربى في الدار مع بقية الاطفال الأيتام او مجهولي الهوية
أود تبنيها ولدي رغبة شديدة لكن ارجع وأخاف
ارجوك انصحني

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت السائلة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

أشعر بأن الله قد أنعم عليك بنعم كثيرة جدا يصعب حصرها ولكن ما امتلأت به رسالتك يعبر عن قلب مليء بحب الخير ونقاء يفتقده الكثيرين في هذا الزمان . نعم الموقف الذي وصفتيه مفعم بالمشاعر الرقيقة والمؤثرة وشعورك النبيل تجاه هذه الطفلة شيء أكثر من رائع ويعبر عن إنسانة جديرة بكل تقدير واحترام ولكن هذه الكلمات لن تمنعني من التجرد من رداء الشعور التلقائي والطبيعي بالانفعال والتأثر بالموقف لكي أخبرك عن وجهة نظري التي هي في جوهرها غير ملزمة لك على الإطلاق وهي :

أننا لا يمكن أن نحمل أنفسنا مسؤولية أخطاء الآخرين كما أن هذه الطفلة يمكن أن تجد الرعاية والاهتمام منك ومن أسرتك وليس من خلال المؤسسة أو الدار التي ستتولى رعايتها وربما بنفس الاهتمام أو أكثر ولست في هذه الحالة ستحتاجين لاختيار التوقيت الذي تخبريها فيه بشيء مما جاء في الشق الأول من السؤال .

كما أريد أن الفت انتباهك لشيء آخر وهو ردة فعل بناتك حينما تعرف بحقيقة هذه الطفلة ومشاعرهم تجاهها وهذا أمر لابد من مراعاته بشدة.

فقط أقول لك أتمي مشروعك الإنساني الرائع بتربية هذه الطفلة وتقديم كل أشكال المساعدة الإنسانية من كل أسرتك ولكن من خلال دار الرعاية لكي تجنبي أسرتك وبناتك مواقف ليسوا طرفا فيها وقد لا يتفهمون موقفك في المستقبل . تحياتي وتقديري .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات