القات والمؤامرة !
38
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المريض هو أخو زوجتي يعمل حارس في عماره
مصاب بمرض وراثي - قصر القامة + الأصبع السادس
قبل حوالي ستة أشهر كان طبيعيا جدا ويمارس حياته وعمله بشكل طبيعي واشتهر عنه الذكاء والقدرة على الكسب حتى أنه أشترى أرض بمبلغ كبير

بداية المرض >> قبل حوالي ستة أشهر بدأ يشتكي لي ( زوج أخته) أن هناك أشخاص يتأمرون عليه يريدون أخذ الأرض التي اشتراها وكنت أصدقه وأحاول حل المشكلة بطريقة أو بأخرى من خلال الإتصال بالأشخاص إلى أن أقتنعت أنه مريض عندما بدأ يفسر كل عمل أنه استهداف له إلى أن وصل به الأمر بالشك بأن هناك أناس يريدون قتله والتخلص منه حينها أقنعته بالذهاب إلى طبيب ووصف له الطبيب الأدوية التالية :
- zatral-100 حبة في اليوم
- risain-3 حبة ونصف في اليوم
- kinsol حبة في اليوم

استمر بتناول هذه الأدوية لمدة شهرين تقريبا بشكل منتظم وبإشراف مباشر مني
بعدهاوبناء على نصيحة الطبيب عاد إلى عمله ( حارس في صالة أعراس )
ومنذ حوالي اسبوعين حضر إلي يشتكي من أن هناك أشخاص يريدون تشويه سمعته ويحاولون التحرش الجنسي به وأنهم يريدون اختطاف أخته >> ولعلمي أنه مريض حاولت التأكد من أنه يستخدم العلاج بشكل طبيعي أم لا وعلى ما يبدو لي أنه انقطع عن تناول العلاج لمدة قد تصل إلى الشهر

استشرت أحد الأطباء فنصح بالعودة لإستخدام العلاج السابق مع تخفيف الجرعة
المريض الآن عندي في البيت وألاحظ عليه تحسن لكنه يرفض فكرة أن ما يحدث له مجرد أوهام وشكوك ويصر على أن هناك أناس يتأمرون عليه .
لا أدري هل حدث له انتكاسة أم أن المرض تطور؟
هل أستمر باستخدام الأدوية السابقة أنا في حيرة ؟

ثم أهم ما أريد استفساركم حوله >>
هل يؤثر تعاطي ( القات ) ( طبعا القات نبته منشطة يتعاطها ... بشكل يومي ) فهل يؤثر على الحالة النفسية للمريض وهل يتعارض مع الأدوية ؟
>> ماهي البيئة المناسبة والمفترض توفيرها لمثل هؤلاء الأمراض

>> هل هناك أنواع من الأطعمة أو الأشربة تنصحون بها لمثل هذا المريض مع العلم أن بنيته ضعيفة نوعا ما
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

أولاً : عنوان الاستشارة يجيء مضللاً  للغاية لأن أخا زوجتك ليس (مريضاً بالوهم) ولكنه يعانى من ضلالات وهلاوس واعتقادات خاطئة ذات سمة اضطهادية وهو على الأغلب (والله أعلم) لأنني لم أره ولم أفحصه، ولكنى أحدد من واقع الرسالة أنه يعانى من حالة ذهان اضطهادي Paranoid psychosis يزيد من أعراضها ويجعلها مقاومة للعلاج عوامل تسبب الإحساس بالدونية (المرض الوراثي الذي أدى إلى قصر القامة + الإصبع السادس).

 هذا بجانب طبيعة مهنته كحارس في عمارة ثم حارس لصالة أعراس (بيئة محيطة مهيئة لبزر بذور الشك من خلال أفراد غرباء مختلفين في الشكل والهيئة والنظرة مما قد يبعث بالريبة، يولد المرض ويلهب شعلة الإحساس بالدونية والاضطهاد).

 في الخدمات الالكترونية (عبر الانترنت) لا نتمكن من الدخول في تفاصيل أدوية أو عقاقير لأسباب تتعلق بآداب المهنة وأصولها، فهذا الأمر يبت فيه الدكتور المعالج، بجانب أنني لست على دراسة بأسماء الأدوية كما ذكرتها في اليمن، لكن على علم كامل بها (الاسم العلمي الأصلي) أو أسماءها التجارية في مصر وأوروبا.

المهم:نعم القات مادة مخدرة (مهلوسة) تدخل في كيمياء المخ العصبية (سلبياً) وتتعارض وتختلف مع الأدوية ذات التأثير النفسي المضادة للذهان، أما عن البيئة المناسبة فهي تلك التي تخلو من المنغصات، ترفع قيمة المرض وشأنه، تطمئنه، تهدئه، وتؤهله أيضاً، كما أن الغذاء الصحي الطبيعي، الرياضة البدنية، لها أثر قوى وعميق عليه. أتمنى له الشفاء بإذن الله.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات