إزعاج طفل لايعرف الخوف !
6
الإستشارة:


عندي طفل عمره أربع سنوات عند طلبه لأي شيء يطلبه بصراخ مع ضرب لا يفهم معنى الهدوء في طلب رغباته حاولت معه كثيراً بالحوار والتحفيز لكن لاجدوى  وأسلوبه هذا في كل مكان في المنزل وخارجه ..

وكذلك مشكلة أخرى هوعدم جلوسه في السيارة في المقعد الخلفي بل يجلس بين مقعد السائق والمعاون ويتعبنا كثيراً في ذلك حيث أنا كل أسبوع نذهب إلى جدته والدة والده ويستغرق الطريق ساعه وزيادة بعض الأحايين وتخيل من يكون في هذا المكان عندما يغلبه النوم ..

الطفل بصراحه لاحظ عليه شخصييته مع قرنائه ضعيفة يحب تقليد الآخرين حتى أفلام الكرتون يصدقها ويحاول تقليدها ((أفلام الكرتون في قناة المجد)) حتى مرة هددته إذا ما سمع الكلام وكان مؤدب سوف أبقية في البيت تخيل قال لي سوف يخرج من الشباك مثل اللذي رآه في التلفاز

حاولت إفهامه إن هذا خطأ إلى الآن لايريد أن يقتنع فصرت خائفة عليه من عقليته هذه لأنه لايعرف الخوف الاحظ ذلك عليه ..زبدة الموضوع كيف أتعامل مع طفلي لآني صرت لاأتحمل إزعاجه..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أم عبد الله :
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بداية أود أن أقول لك بأن هذا النوع من الأطفال يسمى الطفل الصعب وجميل بأنك تقرين بأن ثمة مشكلة فالمطلوب الآن ما يلي :

 ا- الثبات والتعاون من الزوجين في معاملة الطفل بمعنى لا نعزز الآن ونعاقب بعد فترة.. نتبع مبدأ العقاب مثل الحرمان من أشياء هو يحبها والتعزيز عندما يأتي بسلوك جيد.
2- الطفل الصراخ يعبر عن حالة داخلية يعيشها الطفل وهي بأنه لديه طاقة عالية بل طقات جسمية وعاطفية ووجدانية يريد إخراجها فهو بحاجة إلى اللعب واللعب واللعب الذي يفرغ هذه الطاقة ويجب أن يلعب بحرية مع المراقبة البعيدة وليس القريبة إضافة إلى اللعب مع الأقران وخاصة الأقارب بعيدا عن العزلة.
3- أن تعبيرات الطفل المشار إليها تعبر بأن هناك نماذج في حياة الطفل مثل المشاجرات التي تحدث بين الأزواج سواء في الأسرة أو من خلال المسلسلات أو في المحيط ويجب التعامل بحذر هنا حيث يبتعد الطفل قدر المستطاع عنها أو مشاهدتها.
4- لا تبالغي في المشكلة فالحل سهل جدا وبحاجة إلى هدوء فلا ترفضي دائما حاجات الطفل لأنها كثيرة ولا تقتصر على الأساسيات بل الطفل بحاجة إلى انتظام في النوم والكثير من الرعاية والحب والعطف من الأبوين والمحيطين به.
5- ناقشي سلوكيات طفلك معه وبهدوء واحكي له الخطأ من الصواب وبيني له أين الخطأ وصححيه وقولي له إن لم يتوقف عن السلوك غير المرضي سوف تعاقبيه.
5- الشيء الجميل بأن تعلمي الطفل بعض الدروس والتمارين الدينية من العبادات ومكافأته عليها
6- عندما ينام طفلك اقرئي عند رأسه آيات من الذكر الحكيم وادعي له بالأدعية واقرئي له القصص قبل النوم وحكايات جميله فهي مجربة ونافعة ولها مفعول ولا تملي من القراءة للقصص وإن كانت بحاجة إلى وقت طويل لقد قرأت في إحدى المرات لطفلي عشرة قصص حتى نام .

جزاكم الله خيرا وتمنياتي لطفلكم حياة هانئة وسعيدة .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات