أريد ابنتي لا زوجتي !
10
الإستشارة:


أنا رجل أبلغ من العمر 29 عاما متزوج من منذ سنتين إمرأة عمرها 19 عاما ولدينا طفلة عمرها شهران. مشكلتي مع زوجتي أنها متقلبة ولا تشعر بالمسؤولية ولا تفكر بكلامها حتى أنها لاتشعر بأمومة ابنتنا.
ودائما بيننا خلافات لا تنتهي وخاصة أنها لاتحب أهلي مع أنهم يحبونها.

بإختصار أنا لم أعد أطيق العيش معها وأود أن أطلقها ولكني أريد أن أحتفظ بإبنتي ولا يوجد عندي طريقه لأجعلها تتنازل عنها مع أن زوجتي لاتحب ابنتها. أرجو منك مساعدتي ليس للتفاهم مع زوجتي ولكن لإيجاد طريقة أحتفظ فيها بإبنتي

 مع العلم أنني لم أترك شخصآ حولي إلا وطلبت منه المساعدة ولكنني الآن متأمل أن أجد عندك الطريقة وأتمنى أن أجد عندك من يرد على طلبي ولا يهمله. وأشكر لك تعاونك معي ..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الأمين  وآله وصحبه أجمعين وبعد :

أخي الكريم : اعلم أنه من المستحيل أن يخلو بيت لايوجد فيه مشاكل صغرت المشكلة أم كبرت ولو سلمت البيوت لسلم بيت النبي صلى الله عليه وسلم وبيوت الصحابة

ولكن الذي يجب أن يفهمه رب البيت كيف التعامل مع المشاكل الأسرية أو الزوجية فلابد أن تعلم أن التأني والحكمة في كل شي وخصوصا مع المشاكل الأسرية وفي الحديث الرفق ما كان في شي إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه

ولايمنع أن يكون جلسة مصارحة مع الزوجة وتحديد وجهات النظر المتفق عليها والمختلف فيها بإذن الله سوف تحصر المشكلة وسوف يوجد لها حلول

وإني أنصحك بالبعد عن فكرة الطلاق لان فيه  شتات الأسرة وازدياد للمشاكل , ولا يمنع أن تجلس أنت والزوجة عند ذوي الرأي والإصلاح والاستفادة من العلاج المناسب

أخي الكريم إن الالتجاء إلى الله وكثرة الدعاء أن يصلح الله شأنك وييسر لك الحل المناسب
نسأل الله لكما التوفيق والسعادة .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات