جرح كرامتي بأعماله الصبيانية .
20
الإستشارة:


أنا أحب زوجي لحد الجنون ومتفانيه في كل شئ لأجله وأحاول قدر المستطاع مااحسسه انه ناقصه شئ
بإمكانك قول انه كل شئ في حياتيوللامانه هو محترمني جدا ويقدرني بس أخطاءه مستمره في خيانته لي.....
اغفر له لاني احبه مو لاني ضعيفه او مستضعفه

بس وصلت لمرحله احس فيها اني مهزومه  مع نفسي  وجدت إن حبي له بيدمر نفسيتي اضغط على كرامتي ونفسي وصحتي لأسامحه وهو  في حياته  مبسوط واحس ان ثقتي  انعدمت في شكلي او في تصرفاتي وماعاد اصدقه نهائيا لأنه حلف كذا مره ان  يعيش  لي ولاولاده مو لنزواته

ومع الوقت  يرجع مثل ماكان انا جد تعبانه تعبانه لحد صعب اوصفه عندي منه اولاد وماعندي اي استعداد اخسرهم لأجل اشياء صبيانيه يمارسهاارجو المساعده لأني  فعلا   ماعندي احد  اتكلم معاه في موضوع حساس ويمس كرامتي شاكره جهودكم  مع

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي العزيزة أم الجوري :

 سلمها الله :يتضح من شكواك الحالة النفسية والعصبية التي تمرين بها بسبب خيانة زوجك لك وهي حالة لا تحسدين عليها بما تسببه من صراعات نفسية وأفكار متلاطمة فينتهزها الشيطان فرصة ذهبية يحيك فيها بداية انهيار أسرة لا قدرّ الله .

أختي :

1-الخيانة هي أساس المشكلة التي تعانيها ولن أقول لك تأكدي من حقيقة الأمر إذ يبدو أنك  واثقة من خيانته لك.وكان بودي لو صرحت ما إذا كانت الخيانة عاطفية أم جنسية أم الاثنان معا.

2-وكان بودي أن تذكري سبب الخيانة ولو من وجهة نظره على الأقل.فقد يكون سبب الخيانة عدم اهتمام الزوجة بنفسها والتزين لزوجها ومراعاة طلباته واهتماماته،أو عدم اهتمامها ببيتها أو أولادها.ويبدو أنك أجبت على تلك التساؤلات فقد ذكرت في شكواك (أنك متفانية في كل شئ )وربما إلى درجة المبالغة.

3-لقد غفلت عن ذكر عمر الزوج وعدد سنوات الزواج وعدد الأطفال وبداية مشكلة الخيانة والمستوى التعليمي له وهل تعملين خارج المنزل .

 4-ذكرت جوانب ايجابية لزوجك رغم خيانته وهو تقديره واحترامه لك.وهذا دليل معزته لك وتمسكه بك .
5-أيضا ذكرت جوانب سلبية له منها استمرار أخطائه الصبيانية وكثرة الحلف دون تنفيذ.

6-من الواضح أنك على وعي كامل بحالتك فأنت تغفرين له لأنك تحبينه وليس لأنك ( ضعيفة أو مستضعفة) ولست على استعداد لتأثر أولادك سلبيا بهذا الوضع .

7-انعكست آثار الخيانة على صحتك النفسية والعضوية  سلبيا(يدمر نفسيتي ،أضغط على كرامتي ونفسي وصحتي ،انعدمت ثقتي في شكلي وتصرفاتي ،تعبانه جدا)وهذه بداية ضعف تماسكك وصلابتك النفسية. لذا أقول لك انتبهي لنفسك جيدا فقد بدأت (ثقتك تنعدم في شكلك وتصرفاتك). احذري من انتقال المشكلة من الخارج (الزوج ) إلى (ذاتك)ويتحقق قولك بأنك (مهزومة نفسيا بينماهو مبسوط في حياته.عندها ستحتاجين إلى علاج نفسي.
 
8-ما تحتاجينه الآن هو جلسة مصارحة مع الذات والتركيز على تعزيز ثقتك بنفسك،فخيانته عيب فيه هو وليس فيك.

9-التحاور معه في أٍسباب الخيانة من وجهة نظره وإمكانية تلافيها إذا كان فيها ما يتعلق بك.وقد يكون السبب هو حاجته للإشباع العاطفي أو الجنسي ،وبالتأكيد ضعف التزامه الديني والعمل على إشباع جوانب النقص لديه وقد تكون الخيانة مرض نفسي يحتاج لعلاج نفسي لدى متخصص.

10-هذا الموضوع حساس ،وأنت تهدفين للحفاظ على أسرتك لذا يصعب إشراك آخرين في المشكلة إلا بطريق غير مباشر وقد يكون ذلك بالتعارف والصداقة مع أصدقاء أو أقارب ذوي التزام خلقي .
11-الدخول معا إذا أمكن على مواقع الاستشارات الأسرية الملتزمة والتحاور ومناقشة المشكلات المعروضة وطلب رأيه فيها.

12-إذا وجدت بعد محاولات جادة أنه مستمر في غيه وخيانته،فنصيحتي لك أن تحافظي على أسرتك وأولادك بالاستمرار في العيش في منزل الأسرة وعدم مغادرته،وعدم طلب الطلاق لما له من آثار مدمرة عليك وعلى الأبناء.إذ تشير الحالات المماثلة إلى رجوع الزوج إلى عشه الزوجي والأسري بما يمثله له من استقرار وكينونة.وستحتاجين خلال ذلك إلى الكثير من الصبر والإلحاح في الدعاء لعل الله يعينه على تغيير نفسه وشفائه من براثن الخيانة إلى نعيم الاستقامة.

13- بقي أن أحذرك إلى أهمية الانتباه إلى صحتك وعدم إصابتك بأمراض جنسية لا سمح الله إذا كانت خيانته جنسية. وربما يحتاج الأمر إلى التباحث في هذا الموضوع بصراحة والتفكير في بدائل عديدة منها استخدام العوازل الطبية  الواقية أو النوم في غرفة منفصلة.

وفقك الله وأعانك على ما أنت فيه ووصلك إلى بر الأمان.    
   

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات