من أختار لحياتي الزوجية ؟
15
الإستشارة:


انا شاب ملتزم ولله الحمد واسعى للزواج بزوجه ملتزمه وبعد البحث وجدت الفتاه 22 سنه .
ولي قريبه أخري 20 سنه وحالتها الماديه فقيره وهي ليست ملتزمه ولكنها عاديه جدا وابي يريدني من الزواج بها ويحرص على ذلك لقربها وفقرها.

وسؤالي أيهن أتزوج الاولى الملتزمه أم الأخري التي أري في صغر سنها وعدم إلتزامهامن المحرجات علي.
 مع العلم أني مررت في السابق بمرحلة زواج غير ناجحه ( وقع الطلاق قبل الدخول )
وجزاكم الله كل خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أخي في الله عبد الله سلمك الله , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد:

في الحقيقة، هناك الكثير من أولياء الأمور سواء الآباء أو غيرهم من الأقارب لا يزالون يمارسون أسلوب الوصاية على أبنائهم وبناتهم وفي بعض الأحيان يصادرون قراراتهم ويعمدون إلى اتخاذ قرارات نيابة عنهم باسم الحرص تارة، وباسم عدم قدرة الأبناء أو البنات ادارك مصلحتهم الحقيقية وما ينفعهم تارة أخرى، وهذا للأسف الشديد، تصور خاطئ يقود إلى الاتكال والتبعية، ويسلب الفرد أهم سمة وصفة شخصية وهي " القدرة على اتخاذ القرار" وتحمل المسؤولية وغالبًا ما يكون هذا التدخل مرتبط بأهم القرارات المتعلقة إما بمستقبل الفرد كأن يفرض عليه اتخاذ قرار الالتحاق بتخصص ما دون مراعاة لميوله ورغباته وربما قدراته، أو خاص بمصير حياته مثل  قرار اختيار الزوجة  للابن أو الزوج للبنت دون أدنى اعتبار لخياراتهم أو رأيهم أو قناعاتهم الشخصية .

 وغالبًا ما ينتهي الأمر بالفشل لأن القرار كان خاطئًا ولا يترجم توجهات واحتياجات وأهداف الفرد وإنما ولي الأمر اتخذ القرار نيابة عنه وأجبره على قبول ذلك فمن الطبيعي أن الفشل هو النتيجة المتوقعة.. وهذا قد يعود إلى الثقافة السائد ونمط التربية أو التنشئة التي لا يأخذ بأسلوب الحوار كمنهج سليم في التعامل مع الأبناء، بل بأسلوب التسلط ، وهو مرفوض ومنبوذ وفاشل بجميع المقاييس.

والمسألة بالنسبة لك سهلة وواضحة، وقد أجبت أنت عنها بصورة مباشرة. حيث بينت بأنك شاب ملتزم تبحث عن زوجة ملتزمة أيضًا وقد وجدتها بعد أن بذلت مجهودًا وقمت بالبحث حتى وجدتها. وقد وصفت قريبتك التي تصغرها بسنتين بأنها ليست ملتزمة وهي فتاة عادية جدا وحالتها المادية فقيرة. إلى هنا الأمر واضح ولا توجد مشكلة. فأنت تكاد تكون مقتنع بأن قريبتك لا تناسبك، لكن المشكلة تكمن في إلحاح الوالد وحرصه على أن تتزوج من قريبتك لقربها وفقرها كما تقول.

وينبغي أن تدرك إن من شروط الزواج الناجح هو الآتي:

1-التحري والتأكد من استقامة والفرد وحسن خلقه.
2-وجود تكافؤ وتقارب بين الطرفين سواء في المستوى الثقافي أو العلمي أو الاقتصادي أو الاجتماعي  وغيره.
3-موافقة الوالدين إما من خلال أسلوب الإقناع المباشر أو عن طريق أحد الأقارب الذين يكنون له الاحترام والتقدير وكلمته مسموعة لديهم.

ولهذا نصيحتي لك تتمثل في الآتي:

1-اختيار الفتاة الملتزمة إذا ما تبيّن لك أن هناك توافق وتقارب وتكافؤ بينكما امتثالا لقول النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين ‏ ‏تربت يداك ".
2- حاول إقناع الوالد مباشرة أو ممن تثق بهم نمن الأهل أو الأقارب وتؤكد عليه بأنك لا تريد تعيد تكرار الفشل في الزواج مرة أخرى.

أتمنى لك التوفيق والسعادة والقبول.

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات