وضاعت زوجتي بيدي !
9
الإستشارة:


اولا انا شاب في الثلاثين من عمري عشت حياة مليئة بالمواقف المزعجة مما جعلني متكتم في جميع اموري لفترة من الفترات درست خارج بلدي وتعرفت على احدي البنات في تلك البلد واحببتها وقد كانت هذه الفتاة غير سوية ولها ماضي ولكني احببتها

وطلبتها في الحلال ولكنها رفضت لانها تحبني بقولها انها لاترضى علي بان اتزوج من مثلها مما زاد تعلقي بها وقدكانت تتهرب مني بشتى الوسائل الى ان غيرت عنوان سكنها وارقام هواتفها ولكنني كنت ابحث عنها الى ان تزوجتها

وبما انها من بلد غير بلدي فقد تزوجنا بطريقة غير رسمية ولكنها مصدقة من المحاكم والجهات الشرعية ببلدها اي انه زواج رسمي في بلدها هي ولكن لااستطيع ان اجلبها معي الى بلدي

في اول فترات الزواج كنت اعمل في بلد زوجتي وكانت لي اعمال جيدة وارباح مجزية ولكن الأمر الذي كنت اعمل به اصبح بعد فترة لايجزي والعائد اصبح قليل مما اضطرني الى السفر والرجوع الى بلدي مع عدم استطاعتي جلب زوجتي

في فترة وجودي في بلد زوجتي تقابلت مع فتاة عن طيق اناس كنت اعرفهم وكانوا يستفيدون مني قبل زواجي ولكن بعد زواجي نصحتني زوجتي بانهم لايريدون مني الا مصلحتهم فابتعدت عنهم ولكنهم تعاملوا معي بطريقة السحر والشعوذة فابعدوني عن زوجتي التي اصبحت لاتفوت صلاة وتقراء القران يوميا

فاصبحت ابتعد عنها بالأيام ولا اتصل بها حتى لأطمأنها عني ولكنها تحملت ذلك الى ان من الله على بالشفاء على يد احد المشائخ وعدت لزوجتي وبيتي وبعدها رزقنا الله بابنة وقد كنت دائم التنقل بين بلدي وبلد زوجتي واغيب عنها فترات طويلة

 ولكنها كانت امينة مؤتمنة على بيتي بشهادة جميع الناس مصلية لفرضها في تلك الفترة اكتشفت زوجتي رسالة في جوالي مرسلة لفتاة ولكن لم اكن انا مرسلها فنشئت بيننا مشكلة ولكن سرعان ما حلتها وانتهت المشكلة وعدت لبلدي لاباشر اعمالي

وفي احدى سفرياتي اكتشفت زوجتي مقطع ليلوتوث خليع كان على هاتف اشتريته قبل ان اسافر لبلد زوجتي ولم اعلم بانه على جهازي ولكن زوجتي ما ان رات المقطع حتى ثارت ثاءرتها وبدأت تفتش في اغراضي وتشك في وتذكرني بكل ماحصل مني قبل ذلك  ولكن كانت دائما تعود وترضى ونتصالح واحلف لها بانها كلها صدف سيئة اوقعتني بالغلط

بعد ذلك اضطررت لان اسافر لدولة المغرب لامر عائلي فقد مات جدي وكنا نعلم بانه كان متزوج من المغرب وتملكنا الشك بان له ابنة تعيش مع امها في المغرب فاضطررت لأن اسافر الى هناك بدون علم احد لكي ابحث عنها فقد كان الامر يمثل فضيحة لاسم عائلتنا بان لنا ابنة تعيش في المغرب مع امها ووالدها جدي

الذي كان معروفا جدا فتكتمنا على موضوع سفري لاني انا اكبر الاحفاد واقرب شخص لجدي فقد كنت اعرف زوجته التي كان متزوجها هناك وقد اخفيت الأمر حتى على زوجتي بطلب من ابي واكبر اعمامي
المهم في فترة عيد الاضحى الماضي اكتشفت زوجتي امر سفري للمغرب واتهمتني بالخيانة وقد اكتشفت الأمر عن طريق جواز سفري وقتها ثارت ثائرتها وتخاصمنا ايام الي ان حان موعد سفري وعودتي الى بلدي تصالحنا لحظة وداعي لها بالمطار ووعدتها بان لا خفي عنها شيئا بعد ذلك

وعند عودتي بدأت زوجتي تذكرني بخياناتي لها كل يوم وصوانها لبيتي في المقابل وانها صانت بيتي وحافظت عليه وانني بالمقابل خنتها وانها هي اصبحت ترتدي النقاب ولا تفوت صلاة ولاتخونني حتى بنظرها مع العلم بانها لاتخرج من البيت مهما طالت فترة غيابي فدائما تكون بالبيت

وانا دائما على اتصال دائم بها على هاتف البيت وكنت اراقب هاتف البيت عن طريق برامج الكمبيوتر واجهزة تسجل المكالمات لمدة 300 ساعة تقريبا ولم اجد في مرة بانها قد خانتني ومتاكد من امانتها ومن حبها لي فقد باعت كل ذهبها وكل ماتملك في الفترة الاخيرة لاني اصابتني ضائقة مالية كبيرة في الفترة الاخيرة
 
ولكن بعد اكتشاف زوجتي بانني سافرت للمغرب بدأت تتضايق مني وكل يوم تذكرني بخياناتي المتكررة لها واصبحنا في نياحة يومية على الهاتف

وفي مرة من مرات الخصام طلبت ان اطلقها وقد كنت قد ضقت ذرعا بالنكد اليومي فوافت بشرط ان لا اطلقها الا بعد ان احضر لبلدها واخذ ابنائي (( بنت وولد ))
لاني في هذه الفترة في ضائقة مالية ولا استطيع السفر
وتركتها عدة ايام بدون اتصال او سؤال عنها

ففوجئت بانها متصلة بي وتخبرني بانها سوف تخلع الحجاب وتخرج وتعيش حياتها  مع صديقاتها وسوف تكون صداقات رجالية وو فتلطفت معها لاني احبها ووافقت بان تخرج مع صديقاتها ووعدتها بالحضور الى بلدها في اقرب فرصة ولكنني لا استطيع السفر لعدم توفر المادة لدي في هذه الفترة واصبحت في حالة نفسية صعبة جدا فزوجتي ضاعت من يدي واصبحت تخرج يوميا وتترك الاطفال في ايدي الخادمة وتصادق اناس لا اعرفهم وانا ليس بيدي حيلة

احبها جدا واعرف ان هذا نتيجة خيانتي لها وانوي ان انفصل عنها ولكن اعود وارضخ لها لاني اعلم بانني السبب انا الان لااعلم هل اطلقها او اسافر لها في اقرب وقت وارضى باي عمل سواء كان مجزيا او غير مجزي المهم ان احافظ على بيتي وابنائي اصبحت السكاكين تنهشني ولا اعلم ماذا افعل

اتاسف لسوئي في التعبير ولكن لوكان هناك اي استفسار فانا اعلم ان الموضوع لم يصل اليكم بالصورة الصحيحة لسوئي في التعبير  

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :
 
فبناء على ما ورد في سؤالك فأنت قد عملت عملاً جيداً مع زوجتك ، وأوصلتها بفضل الله إلى مرحلة متقدمة من الصلاح والسلوك الحسن وفي قربها من الله تعالى ، وقد جربتها مرارًا - مع تحفظي على هذه الطريقة - وثبت لك صلاحها واستقامتها ، وواضح أنها أحبتك وأخلصت لك بما عملته لك من أعمال ، وزادت علاقتكما بما أنجبت لك من الذرية ، ثم أتيت وأفسدت كل هذا بأعمالك غير السوية ، وتصرفاتك الخاطئة التي تثير الريبة والشك ، ولا لوم عليها في شكها فيك ، فقد روى عن عمر رضي الله تعالى عنه أنه قال : من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلومن من أساء به الظن .

والآن .. أنت في حالة نفسية صعبة ، وتحبها ، وترغب في إرجاعها وإصلاح ما أفسدت ، خصوصاً أنها بدأت في التغير السلبي والرجوع إلى ما تعودت عليه قبل زواجها بك !!.

ولذا فإني أقترح أن تحاول معها إصلاح ما أفسدته في أقرب فرصة وتلم شملك وذريتك وتكون بجانبها وترعى أحوالها ، والمرأة إن رأت الصدق من زوجها اطمأنت نفسياً واجتماعياً فهي تريد الحب والأمان وتحتاج الرعاية والقوامة عليها ، والنقص الذي دخلها جراء نقصك في توفير هذه المتطلبات ، فإذا رأت منك هذا التغيير صلحت بإذن الله .

ومن نافلة القول الوصية بتقوى الله تعالى في السر والعلن ، والنية الصالحة في لم الشمل والعناية بالذرية والأهل ، وكثرة الدعاء والاستغفار واللجوء لذي الجلال في أوقات الإجابة ومظناتها .

والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات