ولدي عنيد جدا .
32
الإستشارة:


السلام عليكم
انا ام لولد يبلغ من العمر سنة ونصف السنة وبسم اله ماشاء الله يتكلم كل الكلام وكثيييييييييييييير الحركة لدرجة اننه وقت جلوسه هو وقت نومه اي في ساعت الليل فقط ما في النهار فهو دائم الحركة والخراب ولا يستطيع ان يجلس في زاوية معينة او يلعب بلعبة معينة اكتر من دقيقتين الا ويمل منها

المشكلة التانية انه عنيد فلا يقبل منا اي طلب ولا يلبيه بالرغم من انه يفهم ما نطلبنه الا انه يقول " بديش" ويكمل في عمله

المشكلة التالتة انه عدواني جدا فلا يرى اي طفل صغير الا ويقوم بضربه حتى انا وابوه يضربنا ازا صرخنا عليه او ضربناه في بعض الاحيانوهنا السؤال اين يجب الضرب وفي اي الاوقات لولد في متل عذا العمر الصغيروما هو الحل في مشكلة العنادة وضربه هو لباقي الاولاد الصغار الذين لا حول لهم ولا قوة حتى الذين اكبر منه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة : ماذا لو كان طفلك كثير النوم ولا يتحرك ولا يتفاعل ولا يتكلم ويعتدى عليه كل الأطفال بالضرب ؟ هل كنت تفضلينه كذلك ؟ وإذا كان كذلك ألن تشتكي منه أيضا؟
الطفل فى هذه المرحلة طاقة تتفجر بالحركة والفضول والاستطلاع والاكتشاف ويستمتع بمسك ولمس والعبث بكل شئ وهذا تعبير عن نموه الطبيعى بل وتعبير عن ذكاء حاد ينمو ويتطور مع سلوك ابنك الذى تشتكين منه .

لكن سأتوقف معك عند أمرين :
الأول : هو الضرب الذى سيتسبب حتما من تكراره المستمر فى خلق مشكلة نفسية حادة عند طفلك لأنه قد يوقف الحركة والاكتشاف وبالتالى سيوقف ذكاؤه النامى أو سيزيد من حدة عدوانه وخصوصا عليكم بأشكال متعددة وكلاهما أمر خطر ؛ فلا تستخدمى الضرب وإنما استخدمى أساليب العقاب المختلفة وفقا لما يتطلبه الموقف مع استبعاد الضرب لانه شئ غير إنسانى ؛ فالحرمان من اللعب أو الخروج أو الهدايا أو كل ما شابه ذلك أفضل كثيرا من الضرب .

الأمر الثانى : العناد . هل يمكنك للحظات قليلة أن تتبنى وجهة نظر ابنك فى قضية العناد ؟ بمعنى أليس هو أيضا يشكو من عنادك معه ؟ في اعتقادك من الذى يعاند الآخر : أنت أم هو؟
بحكم سنه الصغير وحدود وعيه وإدراكه فأنت التى تعاندينه وتريدينه كقطعة العجين تشكليها كيفما تشائين ، وهذا ليس فى صالحه  . اتركى له كل فرص التعبير عن النفس والانطلاق ، وتجنبي التعليمات والأوامر والضرب ، وبادري أنت بالتقرب منه لكى لا يعاندك فوجودك ومشاركتك له فى كل ما يفعل سيجعله أكثر تقبلا لكل ما تريدينه منه .

ابنك لا يعانى من مشاكل لكي تعدديها حتى ضرب الاطفال الآخرين هو تعبير عن ضربكم له وتقييد طاقته وحركته الطبيعية . اقتربي منه وشاركيه اهتماماته ولعبه يكن لك ابناً مطيعا إن شاء الله .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات