هل أتزوج يتيما كثير الشرود ؟
10
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله ....اما بعد تقدم لي شاب يتيم الام والاب وله مشاكل مع بعض اقاربة لانهم يريدون تزويجة من بنت خالو وهو لا يرغب فيها...هو طيب واعترف لي ببعض العلاقات المحرمه ولكن تركها منذ 4 سنوات

 ومشكلته اللحين انه يتنح و يفكر وايد ويطنش اتصالاتي له عبرالجوال هل للوحدة دور في التتنيح وما هو السبب في تطنيشه لي اتصالاتي وهل تنصحينني الارتباط به ولا لا

 انا كنت مرتبطة بشخص اخر وانفصلت منه لاسباب وخايفة اني انفصل مرةثانية وما هيا نصيحتك لي انتظر الرد بفارغ الصبر شكرا واسفة على الاطاله ....شاكرة لكم تعاونكم

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


حياك الله ياجوزاء :

ذكرت أنه تقدم لك شاب يتيم الأب والأم ولا أعلم هل هي مجرد خطبة أم تمت الملكة..

ذكرت عدة ملاحظات حول خطيبك.. ولكنك حصرت مشكلتك في تطنيشه لك وكثرة شروده الذهني .ثم ختمت بخوفك من الانفصال عنه لما مررت فيه من تجربة سابقة في ذلك.

اسمعيني جيداً يارعاك الله.
أولاً:لابد أن تعلمي أن فترة الملكة هي فترة تعارف مبدئي بينك وبين خطيبك..وأنا أنصح دائما المقبلة على الزواج أن لا تجعل هذه الفترة تمر مر الكرام بدون أن تدرس ما يبدو من زوج المستقبل من أفعال وكلمات لأنها لا تخلو من رسائل مخفية عن ماهية هذا الشخص وطريقة تفكيره.. كما أنها بالمقابل فرصة لدراسة نفسها وفهم لردود أفعالها وتواصلها الأولي مع زوجها.. وهذا ليس صعباً حتى لو كان السائد في هذه الفترة من رومانسيات وغيرها.

ثانياً:على الفتاة ألا تخاف من الانفصال بل عليها أن تخاف من الارتباط برجل قد تندم عليه طوال عمرها , بالذات إذا بدت لها أمور غير سوية سواء في شخصيته أو طريقة تعامله معها منذ بداية ارتباطها به. لأن الحياة الزوجية حياة تعتمد على التفاعل الحي في كل وقت ويوم وتحتاج إلى كثير من الفهم والوعي في تسيير أمورها ..

ثالثاً: بناء على ما سبق أرى لابد أن تدرسي شخصية خطيبك جيداً لتطمئني على نفسك معه فيما بعد بحول الله وقوته.. وسأرشدك إلى كيفية ذلك وبطريقة لا يشعر بها
خطيبك..لا أريد أن تغلبك العاطفة وقتها.. أريدك أن تختبريه..هذا من حقك فالزواج أسر فاعرفي من ستكونين في أسره.

رابعاً: ما هي الجوانب التي تحتاجين دراستها والاطمئنان من ناحيتها لديه :

    - أول نقطة يتمه وطبيعة الخلافات بينه وبين أهله , استمعي جيداً لكيفية حديثه عن نفسه ، هل يتحدث بشفقة ، هل يتشكى كثيراً من الظلم الواقع عليه. هل تشعرين بأنه قاسي في بعض كلامه عليك.. هل ترين النقمة على الآخرين منه في عينيه.

ما فائدة هذه الأسئلة: ببساطة شديدة الرجل اليتيم عادة له صورتان: يتيم عانى الحرمان العاطفي والظلم ممن حوله فهو لم يتلقى من يرعاه أو يسانده في الحياة وعادة هؤلاء يقسون على أسرهم وأزواجهم ويسقطون عليهم معاناتهم الداخلية من جراء ماضيهم القاسي.

الصورة الثانية: يتيم عانى من اليتم لكنه في المقابل عاش ظروف جيدة من الرحمة ممن حوله نوعاً ما
أو كان لديه عصامية وجلد وتحمل لظروف حياته فهذا يكون أكثر استقرارا من السابق.كلا الاثنين لديه نقص في العاطفة نتيجة اليتم ولكن الأول قد يقسو ليشعر بالراحة والآمان العاطفي ويظل في عطش لإيجاد ذلك من طرق شتى وليس طريق واحد.

بينما الآخر لثبات بعض جوانب حياته يكون أقدر على تحديد صور العاطفة التي يريدها من زوجه ويعوض أولاده ما فقده هو في حياته من عاطفة وعطف والدي.

إذا الأمر مرهون بالتجارب التي مر فيها هذا الزوج اليتيم سلباً أم إيجاباً، ولا شك أنه سيكون لها أثر واضح على حياته فيما بعد.فلابد أن تفطني لذلك

- تقولين إنه كثير الشرود والسرحان وهل الوحدة سبب في ذلك .. طبعاً الوحدة قد يكون لها دور ولكن الظروف التي تحيط بهذه الوحدة هي التي تؤثر أكثر على زوجك منها.

وأنت لم تذكري لنا عن وضعه الاجتماعي والوظيفي _ مستواه التعليمي.. إلى غير ذلك من مؤشرات استقرار حياته المختلفة.

ومع ذلك هذا الأمر لابد أن تتقصيه جيدا وبدون أن يشعر من خلال الأسئلة الغير مباشرة له .. أو لأهله المقربين له، عن كيفية مزاجه بشكل عام قبل الارتباط بك، طباعه المختلفة التي يعرفونها عنه.. تحري عن ذلك من شخص يحبه ولا يكرهه أو شخص محايد له معرفة وثيقة به.

ونصيحتي لك إذا لمست فيه أمورا مزاجية غريبة ومتطرفة حول الناس أو فيما يخص حياتك .. استخيري الله كثيراً قبل الارتباط به لأنه سيرهقك بمثل هذا المزاج الصعب.

-  ذكرت أنه سبق وأقام علاقات محرمة ولم تذكري  صورة هذه العلاقات ، هل هي مكالمات مع فتيات أو أكثر من ذلك معاشرة للنساء.

حقيقة لا أكتمك القول أن هناك نوعية من الرجال الفاقدين للحنان بشدة أو العاطفة منذ صغرهم حتى في وجود والديه قد يجنحون لإقامة العلاقات المتعددة مع النساء طلباً للإشباع العاطفي وعادة هؤلاء لا يشعرون بالرضى إلا بالتنقل المستمر بين النساء عن طريق هذه العلاقات للحصول على ذلك باستمرار.

وأخشى أن يكون زوجك من هذه النوعية التي تظل طوال عمرها تبحث عمن يروي شعوره الجائع للعاطفة وللأسف لن تنجح أي امرأة أن تسد هذا الجوع إلا بقوة وفهم عظيم لطبيعة وشخصية هذا الإنسان وبعون من الله عزوجل وهو أمر فيه مشقة وعنت.  

  - أخيراً صدوده عنك قد يكون سببه ماسبق مما ذكرت ويبدو أنك تلاحقينه بالاتصال وتفقد أموره. انتبهي جيداً لا تلاحقيه دعيه هو يلاحقك تغلي عليه. لاتكوني متاحة له في كل وقت تذكري أنك عروسه المرتقبة. دعيه هو الذي يبثك احتياجه وليس أنت..ثُم انتبهي لا تكوني أمه .. أشعريه أنك أنثى مطلوبة وليس طالبة. ولا أخفيك أخاف أن يكون لازال على بعض علاقاته . طبعاً لا تواجهيه بذلك ..طبقي ما ذكرته لك وستنكشف لك بعض الأمور بإذن الله .

نصيحتي لك بأن تكثفي الاستخارة ما استطعت في زواجك منه.. ولا تخافي البتة فالتوفيق بيد الله وهو قادر سبحانه أن يرزقك الرجل المستقر الذي يسعدك الارتباط به.

نرحب بتواصلك معنا في أمر يواجهك.. كتب الله لك الخير وسددك إلى الصواب بحوله وقوته سبحانه.
   

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات