من أعراض الهلع .
15
الإستشارة:


بسم الله لارحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
انا اعاني من اعراض غريبةبعض الشيء بدأت تدريجيا قبل سنتان حيث حدث لي عندما كنت مدعو في بيت احد الاصدقاء في شهر رمضان وكنا نتحدث في وفاة احد زملائنا(رحمه الله)

وفجأة احسست بعد تناول فنجان قهوة بتنمل في اطرافي وضيق في نفسي وتسارع في نبضات قلبي واحسست بانه سوف يحدث لي شيء كأن يغمى علي فاستأذنت واقلني احد الاصدقاء الى مستشفى قريب واجرى لي الطبيب فحصاووجد ان معدل النبض مرتفع وكذالك الضغط

 فقال لي هل تفكر في شيء قلت لا قال لي لابدان ترى طبيبا نفسيا .. خرجت من المسشفى و ذهبت الى البيت ولكني لم انم لاني احس قلبي ينبض بشدة واحس بارق في النوم اما في فترة الصيام في الصبح فتقل الاعراض ولكن ماان اكل اي شئء تبدء الاعراض من جديد..

 استمرت الحالة ثلاثة ايام تقريبا وبعده تحسنت.. ولكن بعد 3 اشهر بدأت تحدث لي اعراض غريبة مثل الرعشة في الليل احس بأن شيء يدخل من بين فخذي فيدغدغ اعضائي التناسلية واذا بدأت اقراء المعوذات احس بضيق واحس بهذا الشئ يصعد الى اعلى معدتي ويضيق علي .. الحمد لله مع قرأة القران تخف الاعراض ..

 ام الان فمشكلتي هي اني احس اذا تمرنت او قدت السيارة بدل ابي خاصة في الليل تعرق في اليدين
ضيق في التنفس . رفرفة بالقلب . ضيق بالصدر .
أحاسيس غير سوية . إحساس بالاختناق. إحساس بالتنميل وبرودة اليد .  احس انه سوف يغمى علي . ميل للقيء وإحساس بالإضراب في البطن .إحساس بالا واقعية .
شعور بفقدان السيطرة أو الموت أو الجنون .

(شاب الحمد لله محافظ على صلاتي ولكن انا احاول ان اخلص من العادة السرية التي احس اناها السبب في مشاكلي..) شكرا

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ الكريم محمد :

 شكرا على ثقتك بالمستشار. فبعد قراءتي لرسالتك تبين لي بأنك تعاني من اضطراب نفسي يسمى الهلع أو الفزع وهو نوع من أنواع القلق ولكن بصورة أشد ويأتي بشكل مفاجئ وتستمر الأعراض من ثواني إلى دقائق وأحيانا إلى ساعات حسب الشخص.

 الأعراض التي وصفتها هي وصف دقيق لهذا الاضطراب. ولا بسط عليك الحل يجب أن لا تخاف من الأعراض, عدم زيارة أطباء القلب وأقسام الطوارئ. والأهم من ذلك أن تزور أقرب طبيب نفسي ليعطيك العلاج اللازم لأنها حالة نفسية بحتة. أتمنى لك الشفاء.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات