لاتهتم بي وتمنعني الزواج !
9
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته امابعد فلكم جزيل الشكر على اتاحة الفرصة لنا ومساعدتناسيدي الكريم لقد نشأت في اسرة قاسية جداغير مستقرة جافة حياة مليئة بالنزاعات والصراع والعنف بحميع انواعه اضف الى هذاسرتي منعزلة نوعا ما اجتماعيا قليلة نوعا ما  هي الزيارت  المتبادلة بين أقاربنا....
 
وحاولت يشتى الطرق ان اعيش حياة طبيعية .
والداي دائما الشجار ,في بيتنا من الطبيعي ان تسمع يوميا جميع اتواع السب والقذف واحيانا ترى الضرب     .....كنت وحيدة غريبة بين اهلي منذ طفولتي الى الان لم يسال اي احد من والدي عن حالي, وان تكلم معي احدهم فاما امر اوضرب او سب او نقد لاذع محطم,حرمان من الطعام تجويع لأسباب تافهه,

 امي متلا لم تعرف يوما عن اسماء زميلاتي في المدرسةاو  مدرساتي لا تعرف شيء عن اي مشكلة مررت بها بحياتي...و لو حصل مني خطا غير مقصود كان الضرب والسب والقذف باقبح الصفات جزائي .

كانت غرفتي هي ملاذي ..وكم اغرقت دموعي وسادتي ...ولان أوهملت من قبل اهلي فقد حاول ان يتحرش بي احد اقاربي جنسيا مما اثر في نفسيتي كثيرا لكن الحمد الله تغلبت على هدا الموضوع الى حد ما وحدي دون مساعدة احد الا االله وحده سبحانه
 
صارعت الحياة وحاولت ان اجمع قواي ان اركز على دراستي والحمدالله تفوقت اصبحت طبيبة وفي قبليتي عملي هذا يعنبر عيبا !!!!!
الى الان اعامل باحتقار من قبل اهلي دائما يمننون علي بانهم سمحوا لي بالحياة معهم!!!

 وكم مرةاخبرتني امي عندما اختلف معها بالراي لامر تافه انها لا يشرفها ان اكون ابنتها!دائما تستهزئ بي امام اخوتي بكلام يخدش الحياء اضافة لتعمدها الاستهزاء بي كوني عانس ولم اتزوج امامهم مطلقة النكات علي حتى تتضحك اخوتي تخيل ياسيدي انه مرة قططتنا ولدت فنادتني امي ونادت اخوتي كلهم وقالت انظروا فلانة (التي هيا انا) تحسد القطة لانها اصبحت اما وهي لا...

ومرة انتقدت امامها من يرضعن اطفالهن امام الرجال ويظهرن صدورهم فقالت امام ابي انت تغارين منهم ...
اضافة لذالك قهي دائما تحرض ابي علي ولااعرف لماذا
كانت تلك مقدمة لمشكلتي الرئيسية
وهي انه تقدم احد زملائي بالدوام طالبا يدي وهوانسان خلوق محافظ على الصلاةطيب الذكر على دين وملتزم فيه كل ما اتمناه,

وهومعجب بي اعجابا شديدا, يصغرني بعامين ومستواه التعليمي اقل مني , ولم يكن ذلك مشكلة بالنسبة لي فما يهمني هو الدين وهو يعرف عمري وكل شيء عني   وتم اتفاق مبدئ بيننا وبين اهله ... واحضر اهله للبيت وجاء اهله الى البيت واخدت امي تتتباهى امامهم بممتلاكتها وممتلاكات اهله ..

وبعد ايام اتصلت اخته لتخبرنا برفض والدته لانني اكبرمنه وعندما علمت امي بموقف والدته رفضت, اماهو فكان ومازال متمسكا بي وقد جاء الى بيتنا اكتر من مرة وقوبل بالرفض لان هله غير موافقين .هو يريدوني وانا ايضا وانا وهو نحب بعضنا والله وحده يعلم انه لم يحدث بيننا مايشين........ انه دائم السفر الى اهله محاولا اقناعهم وقد وصل الأمر به انا قاطع اهله كي يقنعهم ولكن بلا فائدة,دائما يزور ابي كي يقنعه ولم يستسلم الى هذه اللحظة...

وهو الان يحاول ان يدخل شيخ فبيلته كواسطة بينه وبين اهله ضغوط عملي وبيتي ورغبتي بالزواج منه اتعبتني فهل يحق لأهلي بعد اهمالهم لي  منعي من الزواج منه لان امه غير موافقه !!!

وكيف اتعامل مع والدتي !فهي دائماتضطرني الى معاملها بقسوة كرد فعل مني لا أرادية وكيف اتمكن من الزواج منه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله ، و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله وبعد :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
أختي الكريمة المؤمنة أجيبكِ على رسالتكِ من خلال هذه النقاط :
1 – أمكِ ،
ثم أمكِ ،
ثم أمكِ .
فلا يجوز عقوق الأمهات والآباء بحجة الإساءة ، بل إنَّ الأجر من عند الله تبارك وتعالى يعظم مع الإساءة .
فجاهدي نفسكِ على بركِ بوالدتكِ طاعةً لله تبارك وتعالى .
2 – ممارسة الطب وامتهانه ليسَ عيباً إذا كان بالضوابط الشرعية – كالبعد عن مخالطة لرجال و نحو ذلك .
3 – عاملي أمكِ بالإحسان ، و لا تردي عليها إلاَّ بالعفو و الصفح و الصبر الجميل ، فذلك واجب شرعي .
وأحيلكِ على استشارة بعنوان : [ الاستقلالية ودواء أم الزوج ] . فيها بعض القصص في أنَّ معاملة أم الزوج بالمعروف و بالإحسان من أسباب نجاح الحياة الزوجية على وجه الخصوص ، هذا إذا كان هذا مع أم الزوج ، فما بالكِ مع أمكِ ! .
4 – بالنسبة لموضوع الخاطب أودُّ بيان ما يلي :
- لابدَّ من التحقق من ديانة الخاطب ، وحسن أخلاقه و تعامله .
- أودُّ أن تسألي نفسكِ – أختي الموفقة – كيف علمتِ بدينه وخلقه ؟ .
أقولُ هذا : لأنَّ كثيراً من الفتيات و الشابات –وفقهنَّ الله – ينخدعنَّ بالمظاهر والشكليات عن الحقائق ، لذلك شرعَ الإسلام الولي للمرأة عند عقد النكاح .
-   احذري من الدخول في مواقع الشات ، والدردشة ، فكثيراً من الفتيات ينخدعنَّ وتكون أمور لا تحمدُ عقباها .
-   أكثري من دعاء الرب تبارك وتعالى أن يصلح لكِ أموركِ ، وأن ييسرَّ لكِ الزوج الصالح الذي تسعدين معه في الدارين ، واسأليه سبحانه وتعالى أن يشرح صدر أمكِ لكِ .
فالله تبارك وتعالى قريب مجيب لا يتعاظمه شيء ، و لا يعجزه شيء ، فإذا أرادَ شيئاً قال له : كن ، فيكون بحوله وقوته .
-   تصدقي مما تيسرَّ لكِ ، فالصدقة تطفئ غضب الرب تبارك وتعالى .
وفقكِ الله وسددكِ . والله ولي التوفيق .  
   

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات