الرجفة والأنفاس المتسارعة .
5
الإستشارة:


السلام عليم ورحمة الله وبركاته  
انا سيده ابلغ من العمر34 سنه متزوجه ليس لدي اطفال تعليمي جامعي وموظفه مشكلتي بدات قبل سنتين بدات احس بان ثقتي بنفسي تهتز بدات عندما اواجه مراجعه في عملي احس برجفه في يدي وانفاسي تتسارع مما يزيد الامر توتر

 واحس باحراج واحس في بعض المجتمعات برجفه ودقات قلبي تتسارع وكلمتي تتقطع مع العلم بان شخصيتي قويه طول عمري ولكن لااعرف ماذا استجد احاول جاهده اسيطر على نفسي لان هذا الامر فقط عندما يتعلق بالرد على عملي انا اما اعمال الاخرين فاني ارد ولا ارتبك

ويعتمد علي في عملي كثير لسرعتي ودقتي انا قلقه واتوتروحساسه ايضا رغم حرصي ان لايظهر ذلك ماذا افعل هل احتاج الى طبيب وادويه ارجو مساعدتي وجزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة :

 المشكلة هي اهتزاز الثقة بالنفس مع القلق والتوتر والحساسية المفرطة وهذه المشكلة تظهر عند مواجهة أو مراجعة في العمل وكما ذكرت وينشأ عنها شعورا أو إحساسا بالرجفة في اليد وزيادة معدل ضربات القلب وتسارع الأنفاس وتقطعها وعدم الانتظام أثناء الكلام.
 وهذا يعتبر مشكلة بسيطة جدا سببها القلق والتوتر الشديدين وأنت كما ذكرت تردين  ولا يوجد لديك أى مشكلة عندما يكون الموضوع يتعلق بالآخرين وهذا كله ولله الحمد مبشر بالخير لسلامة وقوة شخصيتك وهذا واضح من دقتك والسرعة والمهارة التي تؤدينها في عملك , فهذا أمر يتعلق بحساسيتك الزائدة إلى حد ما مع بعض الأشياء المرتبطة بك وحرصك وخوفك الشديد لذا أرى :

1-علاج مشكلة القلق والتوتر وخاصة مع الموضوعات التي تمرين بها لأن ذلك  ربما يوثر على حركة اليد وضربات القلب والأعصاب والسيطرة على القلق من خلال زيادة الإيمان واليقين والثقة فيما عند الله تعالى فإنه نعم الوكيل ومن خلال مصاحبة الصديقات الفضليات الصالحات ومشاورتهن بين الحين والآخر والمشاركة والتعاون معهن وكذلك الحديث بكلام الخير معهن  .

2-الابتعاد قدر الاستطاعة عن القهوة والشاي وإن كنت أرى استشارة طبيب نفسي  أو طبيب في مجال الأعصاب حول موضوع الرعشة أو إجراء بعض التحاليل للتأكد من السلامة إن شاء الله تعالى .

3-عليك بورد قرآن يومي ضروري جدا جدا والأذكار حرصا على سلامتك من السحر والحسد ومن شياطين الإنس والجن
4-تجنبي تناول أي دواء أو مهدئ وبصفة خاصة بدون استشارة الطبيب المتخصص لأن ذلك ربما يعقد هذا الأمر وهو إن شاء الله تعالى بسيط جدا

5-حاولي ممارسة الرياضة قدر الإمكان بانتظام وخاصة تمارين الاسترخاء للتغلب على القلق وعدم التفكير كثير جدا في موضوعات متعددة في آن واحد

6- حاولي أن تأخذي قسطا كافيا من النوم كل ليلة وخاصة في بداية الليل والمحافظة على نوم ولو فترة بسيطة أثناء القيلولة

7- يمكن عمل رسم وتخطيط للقلب للتأكد من عدم وجود نوبة قلبية أو عدم وجود التهاب بالمفاصل إن شاء الله تعالى

8- التغلب على أي ضغوط نفسية والرضا بما قسمه الله تعالى وتهيئة وتوطين النفس عليها والعلم أن كل شيء بيد الله تعالى لقوله تعالى " فما وهنوا وما استكانوا والله يحب الصابرين " لأن هذه الرعشة تكون في الغالب بسبب التوتر الزائد وأهم شيء في هذا اليقين والتوكل على الله تعالى واعلمي دائما وأبدا كما قال النبي صلى الله عليه وسلم " أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك "

وفقك الله تعالى وأدعو الله تعالى أن يسدد خطاك ويقوي يقينك ويرفع إيمانك إنه علي كل شيء قدير , والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات