الحزن فراشي والمواجع لحافي .
4
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا فتاه عمري23سنه ياليت اللي فيني مرض خطير ياليته مرض نفسي طبيعي
انا احمل في قلبي جبال لو القلب يصرخ صرخ قلبي الحزن صار صديقي لو افرح يوم احس الجو متغير على لان جوى كله حزن وهم وخوف وقلق

 كل اللي يناظرون عيوني يسالوني ليه انتي حزينه؟ امنيتي اني اضم صدر امي او ابوي واشكيله همي
لكن وش اقول همي ماينقال ولا ينحكابه شهيتي انسدة عن الاكل جسمي نحف نحف عظيم دايم سرحانه وافكر في دنيتي شعر راسي كله شيب

ابقول لكم قصتي واتمني تساعدوني00
انا افكر في اشياء سيئه جدا جدا مقدر اقولها للناس اكبرة هذي الافكار في راسي
حطمت حياتي وهذي الفكره هي(الشيطان ياتيني ويقول قومي بسرعه روحي لاهلك وابكي عندهم وقوليلهم زوجوني زوجوني,وانا في داخلي اقول لا تبي اهلي يقتلوني
يقول اجل تراك ابتمرضين وكل الاكل اللي تاكلينه ابترجعينه واهلك ابيسالونك وبتقولين
لهم زوجوني وبعدين اهلك ابيقتلونك وامك ابتموت من القهر وابوك ابيمرض وبتنزلين راس اهلك في الارض)

 استمر معي هالموضوع سنتين وانا مرهقه واخاف وفيه قلق والاكل مقدر اكل تاتي امامي اشهي المؤكولات لكن الااستطيع اكل خفيف لاني لو اكثر من الاكل ارجع كل الاكل من الخوف واضغط علي نفسي واضحك مع اهلي ومو دارين باللي في قلبي واحاول اسعد نفسي لكن طلعتلي مصيبه اخري

انا في الجامعه واذهب انا وزميلاتي للجامعه مع سائق سعودي من نفس قبيلتناهذا السائق دائم يناظر في نظرات اعجاب يمكن انا اتخيل مدري حسيته يحبني وحبيته عشان انسى همي واستمرية سنتين علي هالوضع وصرت متفائله في الحياه وعشة في الوهم انه يحبني
وبعدها واجهت نفسي اني احبه وجاني خوف لو دروا اهلي اقتلوني احاول ابعد عن هالحب

والحين يجيني افكار الشيطان يخوفني يقول اصلن انتي تحبينه وماتقدرين علي فرقاه واذا تخرجتي وراح عنك هالسايق راح تمرضين وبتشتاقين له وبيدرون اهلك وبيقتلك اخوك وباقي سنه عن تخرجي يمكن انا حبيته لكن لكن مو لدرجة الزواج

وانا فكرة لو تقدملي هالشخص حتي لو اخذته ماراح ارتاح لاني انا فيه حاله ادور شخص اخر واحبه غصب وماهو لازم احبه اقوله ابي الشخص الفلاني
وبعدين اذا سافرت عن منطقتنا احس اني اتعب وماني مرتاحه يقولي الشيطان لازم تكوني في منطقة حبيبك والا انفاسك ابتروح)ااااه

والله تعبت كثير وقررت ابد مااتزوج لاني ابتعب زوجي معي وبعدين انا ماستحق احد يحبني اخونه ولي اسبوع تقريبا والخوف زايد على وصابني مثل الاكتئاب احس الحياه عندي ابيض باسود مااهتم في شكلي حتي اذا جيت ابدهن ايديني يقولي الشيطان تهتمين في نفسك وانتي باقي لك سنه وتفارقين هالحبيب ابتمرضين وابيكشفونك اهلك ويقتلونك وبتموتين وبتحطمين عائلتك انا خايغه اكون احبه صدق ولا اقدر علي فرقاه
فقدة الشهيه نفسي اصرخ بصوتي كله واموت وارتاح والله اني اتمني الموت

مدري اللي فيني وهم او حب او وسواس او سحر
تكفون ساعدوني ماهو الحل وهل اراجع دكتور نفسي وماذا اقول لاهلي اذا قالوا ليه ابتروحين لدكتور نفسي وش اجاوبهم احس حياتي عذاب في الدقيقه اموت مية موته والخوف دمرني

احس جسمي يرجف من الخوف واهلي مادروا عني لاني اضحك واسولف ولا اوضح لهم شي وانا من داخل احس بالموت
اتمني مساعدتي ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مرحبا بك اختنا الكريمة " البندري " :

و بخصوص ما جاء في رسالتك : فأرى والله أعلم ومن خلال اطلاعي على رسالتك بأنك تعانين من ( الاكتئاب النفسي ) وأسأل الله جلا وعلا أن يرفعه عنك وأن يحفظك من كل سوء .

وهذا الحالة تحصل لعديد من الأسباب ، و قد تأتي بدون أسباب ، و البعض تحدث لهم لوجود الاستعداد النفسي الفطري وتساعد في ذلك الظروف المحيطة بك ، سواءً المحيط الأسري أو الاجتماعي .. الخ .

ولاشك أن الإنسان هو كتلة من الحراك الفكري والوجداني، وكثيراً ما تتأرجح أفكاره وتتداخل، وتهتز لديه القناعات، وتتدعم قناعات أخرى، وربما تأتيه قناعات جديدة أيضاً، ودرجة استقبال الإنسان وتحمله تعتمد على طاقاته وبنائه النفسي، والذي حدث لك يا أختي الكريمة هو في هذا السياق، وهي أفكار وسواسية، كانت شخصيتك القلقة والمكتئبة تربة خصبة لتقبلها بهذه السلبية

أرجو أن تكوني أكثر إيجابية في تفكيرك، فأنت والحمد لله في مقتبل العمر و لديك العديد من الأمور الايجابية في حياتك ، أرجو أن تفكري فيها بتمعن حتى تستبدلي تلك الأفكار السلبية بهذه الأفكار الإيجابية الطيبة.

و أرى أيضا من خلال رسالتك الانطوائية والركود ، والانعزال عن المجتمع الخارجي ، ولا أرى في رسالتك أنك تذهبين و تخرجين و تتبادلين الزيارات  سواءً مع الصديقات أو مع الأقارب ، فأنت حبست نفسك بغرفة من أربع جدران ولم تفتحي على الأقل نافذة أمل ورجاء ، فمن هنا يجب عليك تغيير هذا الواقع واستبداله كلياً .

1-نظمي وقتك يا أختاه وافتحي لنفسك صفحة جديدة مشرقه بالأمل والرجاء .
2-تبادلي مع صديقاتك وقريباتك الزيارات بجميع مناسباتها وأوقاتها ، واشغلي نفسك بما تفضلين من الأعمال الايجابية المحببة لك .
3-مارسي العديد من الرياضات سواءً في المنزل أو في نادي صحي فالرياضة تريح النفس وتبعد القلق والتوتر والأفكار الخاطئة وتجعل الإنسان أكثر واقعية من الناحية الفكرية والراحة الجسمانية ، وأيضا الاتصال مع العديد ممن هم من سنك في النادي لتبادل الخيرات والاتصال الجماعي .
4-تقربي من والدتك وكوني لها الفتاة المخلصة فهذا الشعور يجعلك أكثر تقرباً من ولدتك والمحيط الأسري في المنزل .
5-تقربي من الله عز وجل بالمحافظة على الصلوات في أوقاتها ، و الدعاء إلى الله بأن يوفقك لكل خير وأن يشفيك ويعافيك ويبعد عنك وسواس الشيطان .
6-احذري يا أختاه و انتبهي لنفسك ، فليس كل علاقة بين فتاة و شاب تمر مرور الكرام ، فأنت الآن في حالة لم تكتمل الرؤية الصحيحة لديك والأسباب عده منه التشتت الذهني والقلق والخوف ، فقد تعتقدين بأن هذا الشاب سوف يزيل خوفك أو أن هذا الشاب سوف يكون زوجاً لك .... الخ ، ولكن في الحقيقة الأمور تختلف كثيراً ، فيجب على الإنسان العاقل أن يفكر قبل أن يقدم عمل غير صحيح و يندم عليه ، كما قلت لك يا أختي الكريمة فأنت في مقتبل العمر والحياة كبيرة أمامك فقط أحسني استغلال وقتك بما هو نافع لك وركزي على مستقبلك وتعليمك وحصولك على مركز مرموق بالمستقبل القريب ، ولا تقلقي بموضوع الزواج فكل شيء بقدر الله وهو يعلم سرك ويعلم نواياك وهو من بيده الخير والتوفيق فاسألي الله أن يوفقك بالزوج الصالح الذي يكون لك خير عون في الدنيا والآخرة ، وليس بالعلاقات المشبوهة التي سوف تضرك أكثر مما سوف تنفعك لفترة قصيرة ومن ثم الندامة .

وإن وجدت صعوبة في تغيير واقعك فلا مانع من زيارة  أخصائي نفسي للنظر في حالتك ووصف لك العلاج المثالي ، فقد تحتاجين إلى بعض الأدوية التي تساعدك للتغلب على مشاكلك ، ومن ثم التحسن التام بإذن الله تعالى .

وفقك الله وسدد الله خطاك وحفظك الله من كل سوء . اللهم آمين .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات