هل مصابة بثنائي القطب ؟
12
الإستشارة:


انا شابة عمري21سنة مصابة بالاكتئاب وكنت اخذ اسيبرام عيار 20 حبة يوميا؛ونتيجة لضغط الامتحانات التي ارهقتني وازعجتني ؛ارتفع مزاجي لدرجة كسر كل الحواجز الاجتماعية وكثرة الكلام وقلة النوم والشعور بالعظمة( مع العلم انه لايوجد بالعائلة الا الاكتئاب)؛

شخص الطبيب لي هوس محدث بالادوية واعطاني دواء اسمه سيماب فسبب لي اعراض جانبية مزعجة جدا اعراض خارج هرمية وعصبية ورهاب الجلوس.ومايحيرني انه مضى على تناوله منذ22/1/2008 والى الان الاعراض مازالت على الرغم من اخذدواء الاكنيتون .

مزاجي جدا متقلب .ماتشخيص حالتي والى متى ستنتهي هذه الحال وهل اعتبر مصابة بثنائي القطب وجزاكم الله عني كل خير.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أشكرك أختي الفاضلة لاختيارك الموقع لطرح استشارتك كما أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك مما تعانين منه 0

رغم قصر رسالتك إلا أنها كانت شاملة لعدة جوانب مهمة للرد عليها .

 بالنسبة للتشخيص فما وصفتيه يعتبر ضمن تشخيص الاضطراب الوجداني ثنائي القطب النوع الثالث حسب التصنيف الأمريكي الرابع للأمراض النفسية , أما فيما يخص العلاج فللأسف لا توجد لدي معلومات عن الدواء الذي ذكرته وهو سيماب وربما كان ذلك هو الاسم التجاري للدواء والتي تختلف مسمياته من مكان  لآخر , ولكن عند اختيارنا للعلاج المناسب للمريض نضع الأعراض الجانبية من الأولويات التي نعتمد عليها في الاختيار وفي حالة معاناة المريض من الأعراض الجانبية نفكر في تغييره والخيارات في هذه الحالة تكون متعددة وخصوصا في الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ,ولعل السبب الأخر الذي يجعلنا نفكر في تغيير العلاج هو استمرار الأعراض بالرغم من استخدامك له لمدة تزيد على الثلاثة أشهر , واختيار العلاج المناسب يختلف من مريض لآخر ويعتمد على تفاصيل أخرى عن المريض وعلى توفر الدواء ومدى إمكانية شرائه 0

فأنصحك أختي الفاضلة بالاستمرار على العلاج لحين مراجعة طبيبك في أقرب فرصة ومناقشة الأعراض الجانبية وعدم الاستفادة المرجوة من العلاج وإمكانية تغييره أو زيارة طبيب أخر ومناقشه ذلك معه0

وأسأل الله التوفيق للجميع .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات