عنيف لايزور ولا يزار !
17
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
ارجو منكم مساعدتي في حل مشكلتي جزاكم الله خيرا
مشكلتي كالتالي:انا امراءه متزوجه ولي من الاطفال 7 اكبرهم عمره 21 سنه ..مشكلتي مع زوجي قاطعني من ارحامي ولا يريدني ان ازورهم ولا ارحامه يزورونه ولايريد ان نذهب لأحد ولا ياتينا احد ..

ثانيا:اي مشكله تحصل بيني وبينه يمد يده علي ويضربي باي شي يكون في يده امام اولادي ويتلفظ علي بكلمات بذئيه جدا ويلعن والدي دائما على الصغيره والكبيره سواء كان زعلان او راضي بالرغم انهم متوفين عندما كنت صغيره

 مع العلم اني محترمه ولا حصل مني في يوم من الايام اي غلطه وحتى ابنائي يتلفظ عليهم بالفاظ بذيئه جداوقت مايكون زعلان عليهم  مع العلم بان ابنائي ولله الحمد متفوقين وعالين بخلقهم النبيل ومحافظين على صلاتهم في المسجد وزوجي يصلي في البيت ونادرا يصلي في المسجد.

ثالثا:لا يلبي لي اي طلب لنفسي حتى في ابسط الاشياء على الرغم من اني اطلبه في اوقات مناسب ويرفض ان اولادي يلبون لي اي طلب  مع العلم انه كريم لبيته وابنائه.

وفي كل مره عندما ازعل عليه يقلب الزعل لنفسه ويجعلني انا اللي غلطانه ويضطرني بعد مده ارجع له واترضاه واطلب منه السماح ...ساعدوني جزاكم الله خير..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

في البداية أختي الكريمة نشكر لك ثقتك في قدرتنا على مساعدتك ، ثم عليك أن تعلمي أن عنف الأزواج تجاه الزوجات أصبحت ظاهرة منتشرة في الأسر وتهدد أمنها واستقرارها ، ويظهر العنف في صور مختلفة منها الأذى الجسدي و النفسي وأحياناً كثيرة الاثنان معاً والثابت أن أضراره لا تقتصر على الزوجين بل تتعداه إلى الأبناء .

وهناك العديد من الأسباب التي تدفع الزوج لاستخدام العنف ضد الزوجة لم تقومي بتوضيحها في سؤالك لذا أوصيك بالتالي :

-انسحاب زوجك اجتماعياً ( لا يرغب في زيارة أحد ولا يقوم بزيارة أحد ) مؤشر على وجود عدم ثقة في النفس لديه وهذا يجعله يعاني اجتماعياً ونفسياً تجعل شخصيته مضطربة تثار بسهوله وتلجأ إلى القوة كحل للمشكلات  ، تعزيزيك لثقة زوجك بنفسه سيساعده كثيرا في تحقيق التوازن في شخصيته .

-تعرفي على مصادر المشاكل وأسباب غضبه وتفهميها وتجنبي إثارتها وراقبي تصرفاتك فقد تكوني أنت من يؤجج عصبيته من حيث لا تشعرين ، فطباعك وسلوكياتك غير المتقبلة منه لها دور في ردة فعله الغاضبة ومعاملته لك بشكل سيء

-خيار استخدام الضرب من قبل الزوج واحد من عدة خيارات ، أريه الخيارات البديلة للضرب وساعديه على استخدامها واقبليها منه ولا تدفعيه إلى استخدام القوة معك .
-افتحي باب الحوار الهادئ البناء الذي يركز على الايجابيات في شخصية زوجك وتعزيزها وتجنبي النقد لسلبياته أو محاولة تغييرها بشكل مباشر فآدم عادة ما يرفض هذا بشدة من حواء ، واحذري من مقارنته بغيره فهذا طعن وجرح لكرامته

-اعقدي اتفاق مع زوجك على إجراءات وقائية أثناء حدوث خلاف أو مشاكل بينكما تجنب الوصول إلى حد العنف

-استفيدي من مصادر الدعم ( الأهل و الأقارب و الأصدقاء ) إذا كان ذلك ممكناً في التخلص من عصبية الزوج وعنفه وفي حل المشكلات قبل تفاقمها .

-عدم تحقيق مطالبك ومنعه لأبنائه من تحقيقها لك قد يكون نوعاً من العقاب يستخدمه لإيصال رسالة لك مفادها هناك خلل عليك التنبه له وعلاجه
 
-من أخطر الأمور في العنف الزوجي الاستجابة الايجابية من الزوجة للزوج بعد استخدام أسلوب العنف فمع كل استجابة تتأكد حقيقة ( على الأقل ) عند الزوج أن هذا هو الأسلوب الصحيح في التعامل مع الزوجة  ،  لذا ليكن استجاباتك الإيجابية لزوجك نابعة من أسلوب اللين و الحوار والحب ولا توصليه أن يستخدم الضرب ليحصل منك على ما يريد .

إن العلاقة التسلطية العنيفة التي تعيشينها مع زوجك ناتجة عن شعور عميق لديه بالخوف وعدم الأمان من هذه العلاقة ، فغضبه الخارجي الموجه إليك هو انعكاس لغضب داخلي  موجه إلى ذاته الناقصة والضعيفة وغير الواثقة ، وأنت لاشك جزء من المشكلة والحل في نفس الوقت ، فبادري بأن تكوني الحل وأعلم أن لديك القدرة على ذلك من خلال نجاحك في تربية أبنائك سيكون لك نجاح آخر مع زوجك متى ما استعنت بالله وصبرت ولجأت إلى الدعاء بإذن الله تعالى سيتحقق لك ما تريدين .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات