البداية رسوب والنهاية اكتئاب .
4
الإستشارة:


انا طالبة بالسنة النهائية بكلية الصيدلة وقد رسبت فى عامى الثالث بالكليه وانفصلت عن معظم اصدقائى الذين كانوا معى منذ بداية دخولى الكليه واصبحت فى دفعه جديده ولى اصدقاء من الذ الشخصيات بهذه الدفعة الجديدة

 ولكن وعلى الرغم من كل هذا الا اننى ما زلت احس بالقهر من هذا الرسوب الذى مضى عليه عامان  واحس باننى حقيره فى نظر نفسى كما احس بالفراغ العاطفى وذلك لاننى عندما كنت مع دفعتى الاصليه كنت امضى وقتى فى التفكير باكثر من شخصيه ممن هم فى مثل عمرى من الشباب  فى السكشن ولكن بعد ان تركت دفعتى احس بان من معى من الشباب اخوتى الصغار وهذا يشعرنى بالملل

 واحب ان انوه باننى شخصيه متدينة ولا اتحدث مع الشباب فى الاساس ولكنى اقصد التفكير فقط لا غير الذى كان يملا نفسى الداخليه والان وبعد ان تركتنى دفعتى بكل من فيها احس بالوحدة واصبحت كئيبة جدا

 فماذا افعل كى اصبح على طبيعتى كما كنت مرحة من داخلى وليس من خارجى فقط فانا امرح واضحك مع اصدقائى حتى اننى اجعلهم يموتون ضحكا ولكن ما ان اتركهم حتى اعود لتلك الشخصيه التى اصفها بالمراة العجوز

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

تحية طيبة . الأخت الفاضلة :

 من خلال قراءتي لمشكلتك اتضح لي أن مشكلتك بسيطة وفي بدايتها . ومن هنا أشعر أنك واعية لحالتك بشكل مبكر مما يساعد على التخلص منها بأسرع وقت .

إنك تعرضت للرسوب وهذا ناتج من عدم مضاعفة جهدك في الدراسة واعلمي أن الفشل أساس النجاح وليس الرسوب هو آخر المطاف .

ثم بعد ذلك من نتائج رسوبك تغير كل شئ من حولك أقرانك انتقلوا إلى مرحلة أعلى وأصبح اللقاء معهم ليس كما كنتم سابقا في السكن وهذا شيء عادي ثم جاءوا طلبة هم أصغر منك سنا مما تنظرين إليهم بأنهم يختلفون بفارق السن وهذا شيء طبيعي آخر .

ومن كل هذه المتغيرات لابد أن يتغير أسلوب تعاملك ولكنك فكرت بالعلاقات في الدراسة أكثر من الدراسة نفسها مما جعلك تتقلبين بأسلوبك من أن تكوني شخصية معينة معهم وشخصية أخرى حين تكونين لوحدك وهذا ماجعل الاكتئاب عندك.

علاج حالتك بسيط جدا هو ان تهتمي بدراستك وتعوضين فشلك في السنة الثالثة بالجد والمثابرة وان لايتكرر الفشل مرة ثانيه.
كما عليك أن تتعاملي مع من حولك بشكل طبيعي وأن لاتكوني مجاملة أكثر من اللازم كما تقولين أجعل من حولي يضحكون كثيرا.

كوني طبيعية بالتعامل حتى تكون لديك شخصية مميزة لك وإلى من ينظر إليك من حولك .

توجهي إلى دراستك بجدية وتناسي التفكير بالفشل الدراسي السابق سوف تنجحين على المستوى الدراسي والاجتماعي بعون الله تعالى , ونتمنى لك النجاح الباهر والمستقبل الزاهر.

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات