لتكن بداية الزواج صحيحة .
20
الإستشارة:


السلام عليكم....كيف الحال ابغى استشيرك م
جاني عريس- عمره 28مطلق من 3 سنوات - عنده ولد عايش مع امه مدخن بنهم-- حالته المادية بسيطة
لسه يدرس - ويشتغل بالجامعة..يبغاني ارد عليه قبل نهاية الاسبوع

اهلي تركولي الحرية- بس شكلهم يقول غير موافقين
اانا خايفة - حيرانة - مترددة - مااعرف اش اقول
بس بصراحة نفسي اتزوج - عشين اقدر اسافر الابتعاث - واكمل تعليمي - ونفسي باطفال - ونفسي انشغل
انا ادرس طب واخر سنة ...اخاف مااتزوج بعدين
وخايفة من الفتنة


بصراحة كل ماشفت دكتور حلو - اعجب فيه واطيح بحبه من طرف واحد((هبلة وغبية)........نفسي استر على نفسي....معليش عالكلمة بس انا احب الصراحة (انا باتجنن عالجنس )...عشين كدا نفسي اتزوج بالحلال ...تعبت وانا اغض النظر بالمستشفى...

اهلي خايفين ..لان اخوواتي الاتنين اللي اكبر مني ...اتزوجو متاخر...لما صارت اعمارهم في 30 ...واتزوجوا كلهم الاثنين رجال مطلقين وعندهم اطفال...بس الاطفال عايشين مع امهاتهم...

..اهلي يقولوا دحين الناس ح تقول بيت فلان مايزوج بناته غير لمطلقات...او يقولوا بيت فلان بناته يعنسوا ويكبروا ..وبعدبين يتزوجوا مطلقين...
...وابوي يقول هوه خطبك عشين فلوسك عشين انتي بعد شهرين ح تتخرجي ويصير عندك راتب

..بس انا ماهمني هادا كله اهم شي عندي اتزوج وانستر..والاقي احد يلبي احتياجاتي الخاصة..ويسترعلي ويعفني..ويخلينبي محصنة من الفتن بالمستشفى....وكمان عشين ابتعاثي للخارج بعد 3شهور...واهلي قالو ماتروحي غير لما تترزوجي...ومعاهم حق...لان الفتنة  سهلة

...انا مايهمني هادا كله..الله يسعدكم قولي رايك

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
أولاً شكراً لكِ على ثقثك في الموقع، بل شكراً لك على رجاحة عقلك، وعيك الديني  وثقافتك العالية التي قادتك إلى أن تسلكي الطريق السليم بل والبعد عن الفتن التي أصبحت في عصرنا الحاضر تتابع المسلم في كل مكان.

ثانياً: أهنيك على تفوقك، ودراستك وافتخر أن تكوني طبيبة مسلمة متميزة في المستقبل بإذن الله تعالى.

ثالثاً: تحليل بيسط لما جاء في رسالتك:
الغرض من الاستشارة:- الموافقة على عريس بالمواصفات المذكورة، والظروف المحيطة بكِ.
مواصفات العريس:-
-   العمر 28.
-   مدخن بشراهة.
-   مطلِّق.
-   لديه ولد من زوجته الأولى.
-   عجول على ما أعتقد (وإن كنتِ لم تصرحي).
-   راتبه بيسط (وهذا لا يعني لكِ شيء حسب ما جاء في رسالتك، لأنك مقتدره مادياً، ما شاء الله).
-   يعمل ويدرُس (أي مكافح على ما أعتقد – وإن كنتِ لم تصرحي، لكن تحتاجين إلى البحث في ذلك إن كانت هذه النقطة مهمة بالنسبة لكِ إن كانت هناك بوادر موافقة).

أهدافك من الزواج العامَّة:- (كما جاء في الرسالة)
-   إلتحصين.
-   الأطفال.

أهدافكِ من الزواج "خاصة":- (كما جاء في الرسالة)
-   مرافقته لك للابتعاث (ومن يدريكِ أنه سيوافق بعد الزواج!)
-   البعد عن كلام الناس.

رأي أهلك في هذه الزيجة:-
-   الاعتراض، لأنهم يرونه طامع فيكِ.
-   الاعتراض، لأنه مطلِّق.
-   لا ابتعاث إلا بزواج.


رأيك:-
الموافقة المبدئية، والفرح الشديد لأن هناك عريس قد طرق الباب، وخاصة في الظروف الحالية والوقت المناسب على ما أعتقد، وقد يكون هذا ما تردد في ذهنكِ.

ومضة:
تذكري أيتها الأخت الفاضلة أن الزواج ليس زغرودة، خطبة .. شبكة .. ملكة .. أطفال .. سفر .. الزواج حياة طويلة واقتران روحين .. الزواج تمازج .. الزواج إن لم تكن له بداية صحيحة فقطعاً ستكون له نهاية حزينة .. طال الزمان أم قصر. وما أكثر القصص والاستشارات التي تعصف بالصحف والمجلات ومواقع الانترنت ..

الزواج هو الشركة التي تستمر بإذن الله تعالى حتى الممات!

تمرين:
أختي الفاضلة .. حقيقة لا نريد أن نملي عليك وجهة نظرنا فقط بل أريدكِ أنت من يقرر .. فأنت ما شاء الله عليك تستطيعين أن تصلي لرأي ولو مبدئي ثم بعد ذلك يمكنك أن تضيفي عليه بعض ما يذكر لك هنا وتخرجي بقرار نهائي.
أرجوك .. بما أن المسألة مسألة زواج فلا تستهيني بالموضوع .. بل أحضري ورقة وقلم:-
-   أذكري أهدافك النابعة من داخل قلبك من هذا الزواج .. ولا تنسي المستقبل!
-   اذكري مواصفات العريس المذكور ..
-   بعد ذلك حاولي أن تحكمي بنفسك وأرجوكِ لا تكوني عاطفية ولو للحظة واحدة .. حكمي عقلكِ لأن الموضوع قرار مصير ..

من القلب:
أختي الفاضلة ..
استعيني بالله وأكثري من الاستغفار قال تعالى: (واستغفروا ربكم إنه
كان غفاراً يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم بأموالٍ وبنين ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً)، وليلهج لسانك بالصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

الزواج من مطلِّق ليس عيباً .. لكن العيب والخطأ أن نقع في نفس الحفرة التي وقعت فيها أخرى .. لذلك يجب التقصي عن الخاطب بأقصى ما نستطيع .. ولا تنسي أن تستعيني بوالدك فإن له رجاحة عقل ودعاء والدتك ..

أشكرك على أنك فعلاً دكتورة رائعة نفتخر بها .. لحرصك على نفسك وصونك لعرضك .. وحتى يكتمل بيت القصيد وتحافظي على أغلى ما تملكين أحيطي نفسك بصحبة طيبة .. لأن الواحد منا إذا انشغل بالعمل وجو العمل فسيكون دائماً قريب من كل ما يدعوه ويذكره بالجنس والزواج وغير ذلك .. وربما الوقوع في المحضور لا سمح الله ..

وحتى يكتمل الفخر بكِ أرجوكِ انشغلي بدراستك أكثر وأكثر .. ركزي على دراستك .. إن كنتِ الأولى على الدفعة فكوني الأولى على مدى تاريخ الجامعة .. أرجوكِ اشغلي وقتك بما هو مفيد .. لأني أرى أن لديك لحظات خيال وآمال تُشغلك عن نجاحاتك .. وتذكري أن نصيبك سيكون زوجاً رائعاً بإذن الله تعالى .. اللهم آمين.

وكما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلَّم فيما معناه (من كانت الدنيا همة فرَّق الله شملة وجعل فقره بين عينيه، ومن كانت الآخرة همَّة جمع الله شمله وأتته الدنيا وهي راغمة) أو كما قال عليه الصلاة والسلام ..

باختصار!!

أتمنى أن لا أكون قد حكمت على هذا الزواج بالفشل، لكن بوجهة نظري الزواج غير متكافيء .. ويحتاج الموضوع إلى تمحيص من قبلك وقبل أهلك بشكل كبير لأن المعلومات غير كافية للحكم بشكل كامل وقاطع .. لكني أكرر لا تتسرعي .. وأن كان فعلاً يريد الزواج وخاصة وأن لديه تجربة سابقة فمن المفترض أن لا يتسرع .. وتأكدي أن نصيبك سوف يأتيكِ ولو بعد حين .. أكثري من الاستغفار والدعاء ..

وفقك الله ورزقك الزوج الصالح والذرية الصالحة.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات