انفتح الأمل وأقفلته النحافة !
12
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتو
ام بعدانا فتاة ابلغ من العمر 22 سنه ولم اتزوج
مشكلتي ان ماياتي لي خطاب ابدا ابدا كل البنات الي في سني تزوجو علما ان عائلتنا من الناس الذين يزوجون بسرعه وبصراحه انا احب الاطفال واتمنى بزوج يسعدني واسعده كان هذا حلمي دائما

فقررت ان اعمل بالسبب فاتصل خطابات ليبحثو لي ولم اجد عندهم الرجل المناسب يامتزوج او مطلق عنده عيال وانا بكر فقررت ان اسجل في جمعية بن باز لمساعدت الزواج فوجدو لي شاب ونعم الشباب ملتزم اعزب حالته الماديه جيده صفاته جدا مناسبه عرضوه علي فقبلت وعرضو (صفاتي عليه فووافق)

فجاء تقدم واتت اخته لتراني فعجبت بي فانفتحت ابواب الدنيا في وجهي فطلبت ان الشاب يراني شوفه شرعيه وافقت امي على ذلك فسالنا على الشاب كان الجميع يمدح فيه ونعم الرجل والله ان امي ظلت تصلي يومين شكر لله على النعمه ان الله ارزقني مثل هذا الرجل فاتصلت امي على اخته لتحدد الموعد والاتفاق تقريبا الموضوع منتهي فحصلت الصدمه الكبرى

 فوجئنا ان اخت الشاب تقولعلما باني متوسطة الوزن وهو يعلم  ذالك من بعد هذا اليوم وانا في خجل من اهلي واحراج حالتي النفسيه تعبانه وربي ماذا افعل الامل انفتح لي واقفل بسرعه وانا تعلقت بهذا الشاب لانه ملتزم ولااستطيع نسيانه

سيطر على فكري وجلت من اهلي صرت اتمنى الموت في كل لحظه اريد مساعده ارجوكم ماااذا افعل لااستطيع ان اسيطر على نفسي من حيث التفكير ولا استطيع ان اكسر الخجل الذي يحصل بيني وبين اهلي ساعدوني ارجوكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

ابنتي العزيزة :

بداية ليس للمرء إلا ما كتب الله له فمهما سعى واجتهد لن ينال إلا رزقه يقول الشافعي رحمه الله

توكلت في رزقي على الله خالقي
 وأيقنت أن الله لا شـك رازقـي
وما يك من رزقٍ فليس  يفوتنـي
 ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي بـه الله العظيـم بفضلـه
 ولو لم يكن مني اللسان  بناطـق
ففي أي شـيءٍ تذهـب حسـرةً
 وقد قسم الرحمن رزق الخلائـق

وقد يعتقد المرء أن في أمر ما خير ويكون له شر فالله سبحانه لا يحرمنا لكي يعذبنا وإنما يحرمنا لعلمه سبحانه بما ينفعنا فيحرمنا من شيء ويعوضنا عنه أشيا عديدة .
 
فإن كان هذا الشاب على خلق ودين قد يكون غير مناسب لك ، ومن المؤكد أنك استخرت الله عندما خطبك وفي خاتمة دعاء الاستخارة يقول المسلم (ثم اقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به ) فالله سبحانه اختار لك الخير الذي يعلمه سبحانه ولاتعلمينه .
ومن جهة أخرى لمَ الخجل من أهلك ؟؟
فأحيانا تخطب الفتاة ويراها الخاطب الرؤية الشرعية ثم لا يتم الزواج بل أحيانا يتزوجا ولا يكتب الله لهم حياة فيحدث الفراق والطلاق

ولذلك  لاتتركي لنفسك الاسترسال في فكرة الخجل من أهلك فبمجرد ما تفكرين في الخجل  اقطعي التفكير  بقولك لنفسك : لم أفعل ما يسبب الخجل .

والأمر الآخر أنك لم تري هذا الخاطب وتقولين أنك تعلقت به .
 
فأعتقد يابنيتي أن تعلقك ناتج عن تفكيرك المستمر في موضوع الزواج ومن الطبيعي لفتاة مثلك رقيقة وحساسة أن تتأثر لانتهاء موضوع الخطبة وعدم إتمامه ولكن الاستمرار في التفكير والحزن  أمر يحتاج إلى علاج منك وحدك فلن يستطيع أحد مساعدتك إن لم تساعدي نفسك ولذلك أنصحك بعدة أمور :

1-اللجوء إلى الله بالدعاء بأن يوفقك ويرزقك الزوج الصالح
2-إشغال وقت فراغك بأمور تشعرين فيها بالإنجاز والمتعة  
3-عدم الانفراد بنفسك وقت طويل مما يؤدي إلى شعورك بالوحدة واسترسال الأفكار وعودتها من جديد
4-البحث عن نماذج من حولك من نساء ناجحات في حياتهن وحققن نفعا لمجتمعهن وهن لم يتزوجن بعد
5-النظر في النعم التي من الله بها عليك والتي تفقدها كثير من الفتيات

أخيرًا : يمكن أن تعيدي الطلب لجمعية ابن باز رحمه الله وقد يوفقك الله بخير منه ، فأنت مازلت في مقتبل العمر وسيرزقك الله بإذنه ولكن لا تجعلي فكرة الزواج تسيطر عليك فتقبلي بأي خاطب .
   
أسأل الله أن يرزقك الزوج الصالح الذي يسعدك ويعينك على طاعة الله .
 

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات