أريده للعفاف والابتعاث .
21
الإستشارة:


السلام عليكم....كيف الحال ابغى استشيركم جاني عريس- عمره 28مطلق من 3 سنوات - عنده ولد عايش مع امه
مدخن بنهم-- حالته المادية بسيطة لسه يدرس - ويشتغل بالجامعة سكرتير عمادة القبول والتسجيل
يبغاني ارد عليه قبل نهاية الاسبوع

اهلي تركولي الحرية- بس شكلهم يقول غير موافقين
....اانا خايفة - حيرانة - مترددة - مااعرف اش اقول
بس بصراحة نفسي اتزوج - عشين اقدر اسافر الابتعاث - واكمل تعليمي - ونفسي باطفال - ونفسي انشغل
...انا ادرس طب واخر سنة ...اخاف مااتزوج بعدين
...وخايفة من الفتنة

بصراحة كل ماشفت دكتور حلو - اعجب فيه واطيح بحبه من طرف واحد((هبلة وغبية)........نفسي استر على نفسي....معليش عالكلمة بس انا احب الصراحة (انا باتجنن عالجنس )...عشين كدا نفسي اتزوج بالحلال ...تعبت وانا اغض النظر بالمستشفى...

...اهلي خايفين ..لان اخوواتي الاتنين اللي اكبر مني ...اتزوجو متاخر...لما صارت اعمارهم في 30 ...واتزوجوا كلهم الاثنين رجال مطلقين وعندهم اطفال.....بس الاطفال عايشين مع امهاتهم...

..اهلي يقولوا دحين الناس ح تقول بيت فلان مايزوج بناته غير لمطلقات...او يقولوا بيت فلان بناته يعنسوا ويكبروا ..وبعدبين يتزوجوا مطلقين...
...وابوي يقول هوه خطبك عشين فلوسك عشين انتي بعد شهرين ح تتخرجي ويصير عندك راتب

..بس انا ماهمني هادا كله اهم شي عندي اتزوج وانستر..والاقي احد يلبي احتياجاتي الخاصة..ويسترعلي ويعفني..ويخلينبي محصنة من الفتن بالمستشفى.......وكمان عشين ابتعاثي للخارج بعد 3شهور...واهلي قالو ماتروحي غير لما تترزوجي...ومعاهم حق...لان الفتنة  سهلة
...انا مايهمني هادا كله..الله يسعدكم قولي رايك

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسوله أما بعد :

أسعدك الله بطاعته ورضاه !

أختي الكريمة : استعيني بالله ولا تعجزي ، وأكثري من الدعاء والاستغفار ؛ فقد طلبت خيرا لك في الدنيا والآخرة ؛ طلبت العفاف والذرية الصالحة فسيعينك الله تعالى إذا شاء !

أنصحك بالسؤال عنه جيدا ، وعن سبب طلاقه لزوجته ؛ فربما كان هناك شيئ آخر غير التدخين ، اسألي عن صلاته وخُلقه ؛ فإن كان محافظا على صلاته في وقتها وذا خلق طيب ؛ فاطلبي منه ترك التدخين خشية عليه وعلى ذريته ؛ ثم استخيري الله في أمرك ، واستشيري فيه من تثقين فيه من أسرتك فما خاب من استشار !

فإن كان لك فيه رزق فهو لك وبارك الله لك فيه ، وإن لم يكن لك ذلك فادعي الله أن يعوضك الله خيرا منه ، وأكثري من الصوم فإنه أحصن لك وأعف وإنه لك وجاء ، ولا تنظري إلى ما يثيرك سواء في ذلك المستشفى أو في القنوات الفضائية وما شابهها.

وفقك الله إلى ما يحبه ويرضاه .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات