من حولي يتحدثون في ( 2/2 )
4
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أحييكم أجمل تحية واسعد الله أوقاتكم وجزاكم الله خير الجزاء على جهودكم الطيبة النافعة والمباركة.وجعلهافي موازين حسناتكم ..وبعدفالرد لم يتضمن تشخيص لحالتي التي أعاني منها.

لأن تشخيصكم لحالتي لايقل أهمية عندي ليطمئن قلبي ويهدء روعي.فأنا أود أن أعرف ماهو مرضي .أومايطلق عليه في الطب النفسي وهل هوحالة نادرة الحدوث أم لا؟وهل سأعيش طوال عمري على هذه المهدئات...هذا ماأودالردعليه..شاكرالكم تعاونكم وفرج الله كربكم وشكر سعيكم ودمتم..بحفظ الله ورعايته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .
 
الأخ الكريم :

 إعطاء تشخيص دقيق للحالة عبر استشارة عامة في موقع يهدف إلى التوعية والتنوير والتوجيه، يخرج الموقع عن إطار أهدافه.

 فهو موقع استشاري يهدف إلى تقديم توجيه عام يساعد المستشير على التوجه نحو الطريق السليم: أي نحو المكان أو الشخص المتخصص الذي ينبغي له أن يبحث عن المساعدة فيه. ناهيك عن أن التشخيص النفسي عبر المراسلة، وبشكل خاص عبر رسالة لايتجاوز طولها بضعة أسطر، خطأ مهني يفترض ألا يحدث، حتى لو كان لدى المستشار تصوراً عما يمكن أن تكون طبيعة الاضطراب.

 ويظل الحل بيد المتخصص الذي تراجعه. فهو من سيكون قادراً على اتخاذ القرار السليم. وإذا كنت تسعى بالفعل للاطمئنان فعليك مراجعة الطبيب النفسي بأقرب وقت ممكن وشرح حالتك له وهو سيقوم بوصف الدواء المناسب. وهناك أدوية فاعلة تساعدك إنشاء الله في التخلص مما تعاني منه من ارتياب ومخاوف من الآخرين ومن شكوكك التي تعاني منها.

 فلا تتردد كثيراً في مراجعة الطبيب وستجد لديه الحل المناسب والإجابات التي تسعى للحصول عليها وتشغل بالك. مع تمنياتي .  

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات