نظافة شخصية انتهت بآلام !
8
الإستشارة:


السلام عليكم ... أخوتي وأخواتي ... أنا بحاجة لخبرتكم ونصيحتكم في مشكلتي لأني ضايعة لولا أيماني بالله ياللي مخليني متماسكة شوي .. بقول قصتي وانتو أعطوني النصيحة واشيروا ...
 
أنا عمري 25 سنة كنت ادخل على النت كثير واقرأ عن مواضيع تهم نظافة المرأة في أمور تناسلية وشخصية .. وقرأت ذات مرة ان المرأة يجب عليها تنظيف مهبلها كل صباح وذلك بالماء الدافيء وكنت افعل ذلك كل صباح حتى لا تصبح عندي روائح ولكن ذات مرة ادخلت اصبعي لكي ينظف المكان جيدا .. وبعدها احسست بألم في رحمي ولم اهتم

 وفي نفس اليوم ذهبت الى الحمام لكي ارى بعض قطرات من الدم في لباسي الداخلي .. وانهرت ولم اعرف ماذا افعل وعشت وساوس وكابوسا ان يكون هذا الغشاء .. يالله ما اغباني وماذا فعلت بنفسي ؟؟ فقلت بنفسي يمكن ان الله لم يكتب لي نصيب لأتزوج حتى صار لي هذا ..

 ومرت االأيام وكنت ارفض العرسان دون تفكير باللي صارلي من أمر الغشاء .. وكان هذا يحير امي كثيرا ,, ثم ظنت انني احب ابن خالتي الذي في الوطن ... خاصة عندما رأتنا اخر زيارة لهم كيف انسجمنا مع بعضنا .. فقامت هي بالاتصال على خالتي وقالت انها ترى انني وابن خالتي هذا مناسبين لبعضنا للزواج فما رأيكم .؟..وردوا بالموافقة

 وبالصراحة انا فرحت كثرا ولم أفكر بأمري معه ماذا سيكون اذا عرف ولكن تركتها للظروف ..
و انخطبت لأبن خالتي لمدة ثماني أشهر .. كان الموضوع فيه مشاكل من جهة أمي لأن ابن خالتي فقير ...ولم يستطع تدبر امور الزواج بالكامل وحده فلم تساعدنا امي رغم انها قادرة على ذلك ..

 المهم أن امي استمرت بعمل المشاكل لنا علشان تخلينا نفك الخطبة بس انا وخطيبي اتمسكنا ببعض بقوة ورغم هذا اجبرتنا على الانفصال.. المصيبة ان امي كانت تخلينا كثير نجلس انا وخطيبي لوحدنا لحتى دخل الشيطان بينا وحصل بينا ما يحصل بين الأزواج ... ووقتها قال لي لماذا لم ينزل دم ..

 لم يخطر ببالي تلك القصة القديمة الا بعد أيام واخبرته بها ولكنه لم يصدقني تماما واخذ يشك بي في كل اموري حتى يجرحني ويهددني وبيكيني وانا احلف له بأنه ليس بيني وبين احد غيره شي ... ويرجع ويستسمح مني ويقول انه يحبني ولا يستطيع ان يتخلى عني .. ولكنه غير مرتاح من الوضع ..

ماذا افعل انا الآن في هذه المصيبة بعدما تركنا بعد ضغط امي علينا ..  لست قادرة أن اخبر احد من أهلي وابوي متوفي وامي صار عمرها 65 وخايفة عليها اذا عرفت يصيرلها شي بسببي ...؟ كيف ممكن اتزوج من ابن خالتي ياللي استحمل اهانات كثير عشاني وعشان يستر علي ..ولكن قدر الله انه امي تدفعني للشي هذا كله ..

 خايفة ان تزوجت أن اصطدم مع زوجي في نفس الشك والمعاناة التي عانيت منها مع ابن خالتي .. ولا يصدقني اذا اخبرته انه بيدي .. ؟ أو اخبره انه صار بيني وبين خطيبي السابق شيء هو المسبب ولكنه لم يكن هو كذلك ؟؟

يا رب انه ابتلاء عظيم لست حمله ماذا أفعل .. فأنا والله اريد الحلال ولم اكن اريد ان مع ابن خالتي الحرام ولم افعل شيء من قبل ابدا .. فأنا اخاف الله كثيرا ... انصحوني .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

أختي الفاضلة :

قرأت قصتك وعشت تفاصيلها وتألمت لحالك أسأل الله أن يعينك ويفرج همك ويسددك لما فيه خيري الدنيا والآخرة

أختي الفاضلة :

إن ما حصل لك في البداية من المبالغة في النظافة الشخصية والتعدي في ذلك ربما إلى حد تأثر معه غشاء البكارة لديك هو أمر حادث وعارض يمكن أن يحدث لأي فتاة وليس بالأمر الصعب الذي تصعب معالجته أو احتواؤه .

لكن ما حصل لك بعد ذلك من الخلوة بخطيبك وإقامة معاشرة جنسية كاملة معه رغم أنه لم يكن زوجك شرعا هو كبيرة من كبائر الذنوب  ومقارفة عظيمة لم يكن لك أبدا أن تقترفيها مهما كانت الأسباب والمسوغات . فعليك بالتوبة إلى الله عز وجل والعودة إليه وسؤاله المغفرة وأن يغسل حوبتك ويقبل توبتك .

إن من أفضل الحلول التي أراه هنا هي أن تبقي مع خطيبك و أن تقترني به في علاقة زوجية شرعية فهذا يحقق عدة أهداف :

أولا : أنه سيخلصك من مشكلة المعاشرة الجنسية التي حصلت قبل الزواج وأثارها
وثانيا : أنه اطلع منك على سبب تمزق غشاء البكارة وربما اقتنع في نهاية الأمر وبالتالي لست بحاجة فيما بعد لآن تقلقي بشأن ذلك الحادث .

لكن ذلك مشروط بأمرين :
-أن يكون فعلا مقتنعا بما تقولينه وأن يزول الشك من قلبه وأن لا يبقى في نفسه شي يمكن أن يثيره معك فيما بعد الزواج فتصبح العلاقة الزوجية حينها مهددة في كل وقت
-الشرط الثاني هو أن تنجحا معا في معالجة مشكلة أمك ورفضها لخطيبك وأن يتم احتواء المشكلات العائلية التي يمكن أن تنجم عن ذلك .

هناك خيار آخر ولكن قبل أن أتحدث عنه يجب علي أن أؤكد لك أنك تحتاجين قبل الشروع  فيه إلى استفتاء أهل العلم في مدى جوازه وهو أن تسعي إلى الزواج برجل أخر مناسب  وذي دين وخلق ويكون محل اتفاق بينك وبين أهلك . وأن لا تتحدثي أبدا عما حصل بينك وبين خطيبك السابق . وعندما يثير زوجك معك قضية غشاء البكارة بعد الزواج منه – و هذا أمر محتمل غير مؤكد -  تعللين له السبب بما حصل من حادث عرضي أثناء اغتسالك وهو ما حصل فعلا . لكن هذا الأمر كما قلت لك يحتاج إلى استفتاء أهل العلم في مدى جواز إخفاء العلاقة الجنسية التي حصلت مع خطيبك السابق عن خطيبك الجديد .

أسأل الله أن يفرج همك وأن يلهمك الصواب , هذا  ما أراه والله أعلم .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات