قرب الزوجة من أهلها .
9
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أود طرح مشكلتي، وأرجو أن تشيروا علي بما ترونه مناسبا، حيث أنني أستاذة جامعية حاصلة على شهادة الدكتوراه - بفضل الله - وأبلغ من العمر 33 سنة، تقدم لخطبتي شخص يكافئني في العمر والشهادة، والأهم من هذا كله أنه إنسان مستور، وعلى خلق ودين، وهذا ليس بكلامي، بل كلام كل الأشخاص المقربين منه، والأصدقاء المقربين منه، حيث اتفق الجميع على هذه الصفات.

المشكلة أن هذا الشخص يسكن في محافظة أخرى بعيدة عن مكان سكني وعملي، وكذلك حصل على عمل في الجامعة العائدة إلى محافظته، ويرغب في الاستقرار هناك، وهذا ما يقلقني كثيرا؛ حيث أن المجتمع الذي يعيش فيه يختلف نوعا ما عن مجتمع المدينة،واعتقد انة قد لااستطيع التكيف للمعيشة في مجتمعة مما قد يعرضني لمشاكل مستقبلية لاسامح اللة

 كما أن أهلي يرفضون ذهابي إلى هناك للأسباب التي أنا متخوفة منها، أخبرته بأنه يستطيع أن يوفر لنا سكنا قريبا من أهلي، ويستطيع الذهاب والإياب، غير أنه يقول أنه لا يمكن أن يتركني للمبيت وحدي حين يكون مضطرا لذلك،

 وأنا أقول ما من مشكلة إذا كنت قريبة من أهلي، سيما أنني البنت الكبيرة، والمسؤولة عن كثير من الأمور في البيت، فهل أنا على صواب أم خطأ؟
أفيدونا يرحمكم الله.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي  بعده وبعد :
 
فإن كثيراً من الأسر يرغبون في قرب ابنتهم منهم حتى ترتاح الزوجة وأهلها .

والزوج والرجل يتحمل بعض المصاعب من أجل زوجته علما بأنه ربما تتغير وجهات النظر بعد الرواج ، فربما يقرب أحدهم من الآخر من أجل عمله .

ولذا فإني أنصح بأن تكني قرب أهلك ، لأن التداخل مع المجتمعات عامل أساس في استمرار الزواج من عدمه ، فاشترطي أن تكوني قرب أهلك .

والله أسأل أن يرزقك الزوج الصالح ، والذرية الحسنة في خلقها وخُلقها .

والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات