وقاية الرضيع من المغص .
14
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته      طفلي عمره شهرين واسبوع يعاني من مغص في بطنه وذلك ناتج عن الغازات الموجودة في امعاءه كما قال لنا طبيب الاطفال الذي عرضناه عليه.  

   المشكلة ان الطفل لازال يعاني من هذا المغص رغم مروراكثر من15يوما علي تناوله الدواء  وهذاالالم ياته في اليلفياغلبالاحيان اذ ينام حتي 4او5صباحا من جراء الالم.

مع وعندما ياتيه الالم يبكي بكاءا شديدا ولا يتوقف عن البكاء حتي يزول الالم العلم انني ارضعه رضاعة طبيعية ارجوا ن تجيبوني بسرعة.وجزاكم الله خيرا.

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة أم عمار :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :

مغص الأطفال ينتج غالبا بسبب بلع كميات من الهواء أثناء الرضاع ولايعطى الفرصة الكافية للتجشؤ (التكريع)

 لذلك أنصحك أختي الكريمة أنصحك أن تكريعي الطفل بوضعه على عضدك والتربيت على ظهره عدة مرات حتى تسمعي جشأه وافعلي ذلك في وسط الرضعة وآخرها ثم بعد الرضاع أن تضعيه على بطنه لمدة عشر دقائق والتربيت أيضا على ظهره عدة مرات هذا يساعد في تقليل الغازات وبالتالي المغص المصاحب .

 وأنصحك بعدم استخدام أي علاج لتقليل المغص إذ له أضراره الجانبية.

لكن إن كان سبب المغص خلل عضوي آخر مثل الإمساك أو غيره فينبغي أن يعالج بعد مراجعة الطبيب وتشخيص الحالة .

نسأل الله لك ولابنك الصحة والعافية .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات